الجمعة,9ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

جلساتأكثر من ألفين من سكان المناطق المجاورة لمدينة أشرف يطالبون بضمان حق...

أكثر من ألفين من سكان المناطق المجاورة لمدينة أشرف يطالبون بضمان حق مجاهدي خلق في اللجوء في العراق

Imageعقد أكثر من ألفين من سكان مختلف المناطق المجاورة لمدينة أشرف بينهم مئات من شيوخ العشائر اجتماعًا طالبوا فيه بضمان حق المجاهدين الإيرانيين في اللجوء بالعراق.
وأمام هذا الاجتماع ألقى عدد من الشيوخ والشخصيات المشاركين فيه كلمات هنأوا فيه بالحكم الصادر عن المحكمة الأوربية العليا بإلغاء تهمة الإرهاب الملصقة بمنظمة مجاهدي خلق الإيرانية وأشاروا إلى بيان 5 ملايين و200 ألف من أبناء الشعب العراقي وميثاق 1664 من شيوخ مختلف المحافظات العراقية دعمًا لمجاهدي خلق معتبرين تهمة الإرهاب الموجهة إلى منظمة مجاهدي خلق الإيرانية باطلة وغير شرعية معلنين أن إدراج اسم منظمة مجاهدي خلق الإيرانية في قائمة الإرهاب خطأ إستراتيجي ارتكبته أميركا ضد الشعب العراقي.

كما طالبوا بضمان حق سكان أشرف في اللجوء السياسي في العراق منذ عشرين عامًا. وندد المتكلمون في هذا الاجتماع في كلمات ألقوها بتدخلات النظام الإيراني في شؤون العراق الداخلية، قائلين«كلنا نقول بصوت واحد إن هذه التدخلات قد تجاوزت الحدود». مؤكدين «إن قطع أذرع النظام في العراق ليبدأ في الدرجة الأولى من حل المليشيات المسلحة وفرق الموت التي تعششت في الأجهزة الحكومية وتعمل مؤتمرة بإمرة النظام الإيراني». مضيفين «إن حق اللجوء هو الحق الشرعي والقانوني لمجاهدي خلق في أرض العراق لأن رجال الدولة العراقيين الحاليين أنفسهم كانوا لاجئين في أرض إيران». وأكد المتكلمون أيضاً : « إننا جميعًا نعرف مجاهدي خلق منذ عشرين عامًا، فعلينا أن نحميهم وندعمهم في شطب اسمهم من قائمة الإرهاب، ويجب علينا أن نكون يدًا بيد لنطرد القتلة والمجرمين العملاء الذين هم مليشيات النظام الإيراني من أرض العراق. فمنذ أن وطأت أقدام النظام الإيراني أرض العراق لم يجلب لنا إلا الدمار والخراب والموت، والحكومة أيضًا لم تنجز عملاً من أجلنا».
وفي جانب آخر من هذا الاجتماع تلا عدد من ممثلي مختلف الجمعيات في محافظة ديالى رسائلهم
وفي الختام قام الحضور بتوقيع البيان الصادر عن الاجتماع وهو البيان الذي صيغ على شكل رسالة إلى السلطات الأمريكية والتحالف. وأشار البيان إلى اعتقال عدد من أفراد قوة «قدس» الإرهابية في أربيل وأورد شرحًا لجرائم ومجازر ارتكبها عناصر النظام الإيراني في العراق، قائلاً: «على الولايات المتحدة الأميركية أن تكمل خطواتها. باعتقادنا إن الولايات المتحدة الأميركية وبإبقاء منظمة مجاهدي خلق في قائمة الإرهاب لقد قيدت سياستها تجاه النظام الحاكم في إيران.
إننا ندعو حاليًا وزارة الخارجية الأمريكية إلى أن تقوم بإلغاء تسمية مجاهدي خلق والمقاومة الإيرانية بالإرهاب . إّننا نعتبر إبقاء هذه التهمة خطأً إستراتيجياً ضد الشعب العراقي. كما نناشد ضمان حق سكان أشرف في اللجوء السياسي الذي يتمتعون به منذ20عاماً.