الإثنين,5ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: الارهاب والتطرف الدينيوزير الخارجية العراقي: العراق يقوم بمراجعة واسعة لبروتوكلاته الدبلوماسية مع النظام الإيراني

وزير الخارجية العراقي: العراق يقوم بمراجعة واسعة لبروتوكلاته الدبلوماسية مع النظام الإيراني

Imageكتبت صحيفة نيويورك تايمز تقول: في حديث صحافي له أعلن هوشيار زيباري وزير الخارجية العراقي أن العراق يقوم حاليًا بمراجعة واسعة لبروتوكلاته الدبلوماسية مع النظام الإيراني وقد يضع قيودًا جديدة عليها.
فذكرت النيويورك تايمز التي نشرت حديث زيباري في عددها الصادر يوم 19 كانون الثاني الجاري أن العراق حتى استدعى سفيره في طهران. وجاء هذا القرار إثر اعتقال مسؤولين عسكريين إيرانيين ودبلوماسيين للنظام الإيراني في ثلاث عملية منفصلة نفذتها القوات الأمريكية. وقد أذهلت هذه الهجمات تمامًا المسؤولين العراقيين الذين قالوا إن أميركا لم تشاورهم قبل اعتقال المسؤولين في النظام الإيراني الذين مُنحت لهم الرخصة رسميًا لزيارة العراق.
وأضافت صحيفة نيويورك تايمز تقول: في الوقت نفسه أصبحت السلطات العراقية في موقع حرج من قبل جارتها لأن العراقيين يؤكدون أن بعض المعتقلين كانوا يتعاونون مع المليشيات الشيعية.

وقال هوشيار زيباري وزير الخارجية العراقي إن العراق قرر تشديد إجراءاته الدبلوماسية لمراقبة المسؤولين الإيرانيين في العراق. وأكد أنه سوف يتم تحديد مسارات مهمتهم بتفاصيلها وسوف يتم مزيدًا من التنسيق مع بغداد من قبلهم وسيؤخذ التعهد من هؤلاء المسؤولين بأن لا يتعاملوا مع الجماعات المسلحة خارج الحكومة.
وقال وزير الخارجية العراقي إن العراق قد يطلب أيضًا ضرورة مصادقة شخص رئيس الوزراء العراقي على لقاءات مسؤولي النظام الإيراني في العراق ويشمل هذا قوات حرس النظام الإيراني أيضًا التي تعتبرها أميركا منظمة إرهابية.
وقال هوشيار زيباري: «إننا قلنا لهم بصراحة حول الحادث الأول إن هناك اتفاقيات نريد مراجعتها وعليكم توخي الحذر».
وفي ما يتعلق بالهجمات الثلاث كتبت صحيفة نيويورك تايمز تقول: «الحادث الأول جرى يوم 20 كانون الأول الماضي عندما أوقفت القوات الأمريكية عجلة كان على متنها دبلوماسيان إيرانيان وعدد من أفراد الحرس وفي الحادث الثاني اقتحم الأمريكان ما وصف بمكتب دبلوماسي أو ممثلية في أربيل حيث اعتقل ستة إيرانيين وفي الحادث الثالث أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية يوم الخميس الماضي أن قواتها دخلت محيط السفارة السودانية في بغداد لتنفيذ عملية بهدف الكشف عن معقل مليشيات تهاجم القوات الأمنية والمواطنين العراقيين. ولم يتم تقديم مزيد من التفاصيل بهذا الصدد.
ونقلت النيويورك تايمز عن هوشيار زيباري قوله إن أميركا يحق لها التحقيق مع المشتبه فيهم بتنفيذ الهجمات. إلا أنه أضاف قائلاً: إننا وبصفتنا الحكومة العراقية نسير على شعرة معاوية. فمن جهة نفهم موقف أميركا ولكن من جهة أخرى نرى أنا أيضًا موقعنا الجغرافي. فبعد الهجمات الأمريكية يراجعنا النظام الإيراني ولسنا قادرين على الإجابة عليهم.