الجمعة,12يوليو,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارایران.. علی ید مسلحين مجهولين، مقتل حاكم ناحية جوهركوه في قضاء تفتان...

ایران.. علی ید مسلحين مجهولين، مقتل حاكم ناحية جوهركوه في قضاء تفتان في سيستان وبلوشستان

موقع المجلس:

افادت وكالة أنباء نظام الملالي الإيرانية الرسمية “إرنا” يوم الثلاثاء 14 مايو.تم استهداف حاكم ناحية جوهركوه في قضاء تفتان بمحافظة سيستان وبلوشستان وقتله من قبل مسلحين مجهولين،

و صرح شمس آبادي المدعي العام في زاهدان حول تفاصيل اغتيال اسفنديار عظيمي حاكم ناحية جوهركوه بقضاء تفتان: في الساعة 14:45 مساء، كان اسفنديار عظيمي حاكم الناحية يتردد في ناحية جوهركوه بقضاء تفتان التابعة لمحافظة سيستان وبلوشستان بعد زيارة وحدة نقابية بسيارته الحكومية تعرض لإطلاق برصاصة في الصدر واليد من قبل مجهولين ما أدى إلى مقتله.

في تقرير يوم الخميس، 9 مايو، ذكرت وكالة أنباء تسنيم الإرهابية مقتل حرسي قمعي لخامنئي في شرق إيران. ووفقا لوسائل الإعلام الحكومية، قتل الحرسي علي كبودوندي على الحدود الجنوبية الشرقية.

ایران.. علی ید مسلحين مجهولين، مقتل حاكم ناحية جوهركوه في قضاء تفتان في سيستان وبلوشستان
مقتل 6 اشخاص من قوات الملالي الخاصة في هجوم يشنه جيش العدل جنوب شرق إيران

مقتل 6 اشخاص من قوات الملالي الخاصة في هجوم يشنه جيش العدل جنوب شرق إيران

ادعى قائد فيلق يسمى الامام حسن بمحافظة البرز الحرسي علي رضا حيدرنيا أن الحرسي قتل في معركة مع “الأوغاد”.

ووفقا لتقارير إعلامية، قتل واحد على الأقل من عناصر النظام في منطقة بانه الحدودية وجرح عدد آخر عقب اطلاق النار من قبل مجهولين.

صرحت قوة الشرطة القمعية لنظام الملالي: “بعد إطلاق النار من قبل أفراد مجهولين على برج حراسة في فوج بانه الحدودي، قتل الجندي فرزين دليان، من كرمانشاه.

كما ذكرت وسائل إعلام نظام الملالي: “أعلنت الشرطة أنه بعد إطلاق النار من قبل مجهولين على برج حراسة في فوج بانه الحدودي، استشهد الجندي فرزين دليان، وأصيب جنديان وأحد كوادر الفوج”.

وتجدر الإشارة إلى أن الهجمات المسلحة في الحدود على عناصر النظام قد تزايدت في الأشهر الأخيرة.

أيضا في جميع أنحاء إيران، يستهدف شباب الانتفاضة والناس الغاضبون على ممارسات النظام القمعية وقواته الوحشية ويقتلونهم في أي موقف كانوا. ووفقا لوسائل الإعلام نفسها، قتل أكثر من مائة من الحرس وقوات قمعية لنظام الملالي على أيدي شباب الانتفاضة منذ العام الماضي.