الخميس,13يونيو,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارایران - سيستان وبلوشستان ..مقتل قرابة 30 من أفراد الأمن في النظام...

ایران – سيستان وبلوشستان ..مقتل قرابة 30 من أفراد الأمن في النظام الإيراني خلال شهر واحد

صورة لقتلی قوات نظام الملالي القمعیة – آرشیف

موقع المجلس:

لقی حوالي 30 من أفراد الأمن في النظام الإيراني حتفهم في محافظة سيستان وبلوشستان في جنوب شرق إيران خلال شهر واحد.
و هذا ما اعلن عنه، عضو في برلمان نظام الملالي، و اضاف ان حدث هذا في مواجهات مع الشعب خلال شهر. وفقًا لتقرير من موقع انتخاب الموالي للنظام (3 مايو)، قال فدا حسين مالكي، عضو البرلمان من سيستان وبلوشستان: يجب أن ننتبه إلى النقص والصعوبات التي تواجهها قوات الأمن في المحافظة. إذا أردتم معرفة الوضع الحالي للمحافظة، فهو ليس جيدًا..

ایران - سيستان وبلوشستان ..مقتل قرابة 30 من أفراد الأمن في النظام الإيراني خلال شهر واحد
صورة لقتلی قوات نظام الملالي القمعیة – آرشیف

وأضاف: خلال شهر، قُتل حوالي 28-29 شخصًا فقط في منطقة سيستان، وفي منطقة بلوشستان أيضًا، قُتل عدد من الأشخاص. يجب بالتأكيد اتخاذ إجراءات في هذا الشأن.

في الوقت نفسه، أفادت وكالة أنباء إيسنا في 4 مايو عن زيارة الحرسي باكبور، قائد القوات البرية للحرس ، إلى سيستان وبلوشستان لتقييم الوضع الأمني، وكتبت: تقييم القدرة التشغيلية والتفتيش على المعدات والإمكانيات كانت من بين برامج زيارة قائد القوات البرية للحرس إلى معسكر الحدود في جكيگور.

يُذكر أن محافظة سيستان وبلوشستان في جنوب شرق إيران هي أفقر محافظة في إيران ويُفرض الفقر المنتشر والواسع من قبل النظام الإيراني على المواطنين البلوش. النظام الإيراني، الذي يخشى بشدة من غضب وكراهية سكان هذه المحافظة ضد خامنئي والنظام الإيراني، يقوم بأكبر قدر من الإجراءات القمعية بهدف إجبارهم على الاستسلام في هذه المحافظة، بما في ذلك زيادة عدد إعدامات المواطنين البلوش في الأشهر الأخيرة بشكل حاد، وهو أعلى بكثير مقارنة بالمحافظات الأخرى.

كما يقوم هذا النظام بإرسال قوات الحرس إلى هذه المنطقة وإطلاق النار على ناقلي الوقود المحرومين في هذه المحافظة، مما يؤدي إلى قتل عدد من المواطنين والشباب يوميًا. على الرغم من هذه الممارسات القمعية، لا يزال الأهالي في هذه المحافظة يواصلون أنشطتهم ونضالاتهم ضد النظام الإيراني.

كانت محافظة سيستان وبلوشستان دائمًا واحدة من مراكز الانتفاضة ضد النظام الإيراني خلال انتفاضة إيران عام 2022 وبعدها، حيث خرجت وحدات المقاومة في هذه المحافظة دائمًا إلى الشوارع على الرغم من المخاطر الكبيرة ودعت الشعب إلى الانتفاضة ضد هذا النظام.