الأحد,5فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

جلساتزيارة وفد نيابي من البرلمان الأوربي لمدينة «أشرف»

زيارة وفد نيابي من البرلمان الأوربي لمدينة «أشرف»

Imageاجتماع مشترك مع نخب عراقية ومجاهدي الشعب الإيراني
بعنوان « الحل لخروج العراق من الأزمة  يكمن في قطع أذرع النظام الايراني »
وفد البرلمان الأوربي يشارك في ندوة موسعة بحضور 4000 من ممثلي مختلف الفئات والشرائح العراقية
وصل مدينة أشرف في محافظة ديالى العراقية وفد من البرلمان الأوربي يضم النائبين بائولو كاساكا عضو الرئاسة المشتركة للجنة «إيران حرة» البرلمانية وأندره بري عضو لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان الأوربي وذلك في زيارة لهم للعراق استغرقت 4 أيام وحضر الوفد ندوة موسعة  اقيمت تحت شعار « الحل لخروج العراق من الأزمة  يكمن في قطع أذرع النظام الايراني » شاركت فيها أكثر من أربعة آلاف من ممثلي الشرائح والطوائف والقوميات العراقية المختلفة.
وخرجت الندوة باصدار بيان أكد على ما ورد في بيان 5 ملايين ومئتي ألف من العراقيين الصادر في حزيران 2006 مطالبة الحكومات الاوربية بالانصياع لقرار المحكمة الاوربية العليا بالغاء تهمة الارهاب عن مجاهدي خلق وقطع أذرع النظام الايراني في العراق واحالة ملف تدخلات النظام الايراني في العراق الى مجلس  الامن الدولي.
Imageوقالت السيدة رقية عباسي من مسؤولي منظمة مجاهدي خلق الايرانية: ان ما قدمه الشيوخ والاحزاب والشخصيات العراقية والقوى الوطنية والديمقراطية العراقية من الدعم الذي بلغ ذروته بيان خمسة ملايين ومائتي ألف من العراقيين الوطنيين قد أثبت أنه ولأسباب سياسية وتاريخية عديدة يعتبر مجاهدو خلق والقوى الوطنية العراقية حلفاء إستراتيجيين ضد التطرف الديني الذي يمثله حكام إيران وأنهم يعتبرون مجاهدي خلق جزءًا من حل الأزمة العراقية.
وقال بائولو كاساكا عضو الرئاسة المشتركة للجنة «إيران حرة» في البرلمان الأوربي: «أهنئ مجاهدي خلق بالحكم الصادر عن المحكمة الأوربية بشطب اسمهم من قائمة الإرهاب. آمل أن يحذو الأمريكان حذو الأوربيين بهذا الصدد. إني تحدثت مع العديد من نواب البرلمان العراقي ومن مختلف الشخصيات العراقية من أساتذة الجامعات وشيوخ العشائر والمهندسين والأطباء العراقيين وقلت لهم إن أكثر من مليون عراقي قتلوا خلال السنوات الماضية وهذا هو معنى الإرهاب. إن العراقيين يرون كيف تم إسناد مناصب حكومية إلى الميليشيات المسلحة. وهذا الواقع يجري في فلسطين ولبنان وأماكن أخرى أيضًا.

 فقد حان الوقت لإيقاف هذه التدخلات والجرائم. لماذا يفترض ألا تكون هناك حكومة عراقية للعراقيين. هذه هي رسالتي التي كانت علي أن أوصلها إليكم باسم البرلمان الأوربي. آمل أن تتحسن الأوضاع في العراق.
ثم ألقى الشيخ كامل عمران العطية الجبوري رئيس جمعية الصداقة والتضامن العراقية مع الشعب الإيراني كلمة أمام الندوة قال فيها: إن الموقف في العراق تحوّل من السيء إلى الأسوأ نتيجة احتلاله من قبل النظام الإيراني. أي إن ما يفعله النظام الإيراني ليس تدخلاً وإنما هو الاحتلال الشامل. قبل عامين كان يمكن عقد مثل هذه الندوة في محافظة ديالى ولكن الآن لا يمكن. فخلال هذه السنوات استشهد العديد من إخواننا في هذه المحافظة على أيدي الميليشيات المجرمة العميلة للنظام الإيراني.
ثم تحدث السيد آندره بري النائب في البرلمان الأوربي قائلاً: هذه المرة عند ما جئت إلى العراق رأيت الأوضاع الأمنية في العراق مؤسفة جدًا، ولكني تعلّمت درسًا من العراقيين وهو أنهم قادرون على إدارة بلدهم. إني سمعت أحاديث الممثلين عن مختلف المناطق العراقية من بغداد وكركوك وديالى والأنبار الموصل والسليمانية وصلاح الدين. جميعهم يؤكدون أنه يجب إنهاء تدخلات النظام الإيراني في العراق وإدراج اسم هذا النظام في قائمة الإرهاب. إن العراقيين لهم حضارة أصيلة وعريقة، إنهم يعتبرون مجاهدي خلق ليس فقط أصدقاء لهم وإنما رفاق درب وفي خندق واحد أيضًا لأن مجاهدي خلق يناضلون من أجل تحقيق الحرية والديمقراطية. ثم ألقى السيد عبد الكريم أحمد محمود ممثل الحزب الإسلامي العراقي كلمة أمام الندوة قال فيها: أطالب أعضاء وفد البرلمان الأوربي بأن يطرحوا أمام البرلمان ما شاهدوه في العراق وأن يقولوا إن الذين يسفكون دماء العراقيين يدّعون الإسلام ولكن الإسلام بريء منهم. إن أهالي ديالى سيوقفون إن شاء الله وكما أثبتوا لحد الآن عملاء النظام الإيراني عند حدهم كون هؤلاء العملاء يريدون استغلال ديالى كجسر لتصرفاتهم وفرض سيطرتهم على بغداد ثم على كل العراق. إن أهالي ديالى يقولون: هيهات، لن نسمح لهم بتكريس نواياهم ومخططاتهم الشريرة في العراق. إننا ندعم منظمة مجاهدي خلق بديلاً لنظام الحكم القائم في إيران.
وقال توماس دنتينهو الخبير في الاقتصاد الإقليمي والبيئة من البرتغال: أقدم جزيل شكري لمنظمة مجاهدي خلق الإيرانية وعلي أن أؤكد أننا ومن خلال اتصالنا بمجاهدي خلق كشفنا أنهم يناضلون من أجل تحقيق الحرية والديمقراطية. أيها المجاهدون أنتم جزء من الحل للأجيال القادمة التي سوف تذكّركم بالخير.
وقال الدكتور عبد الله الجبوري رئيس مؤتمر التضامن العراقي في كلمته أمام الندوة: أشكر جزيل الشكر للنائبين في البرلمان الأوربي اللذين شاركا في هذه الندوة. إننا نفتخر ونعتز بوحدة العراق حيث يتعايش الشيعة والسنة. إن الذي يرسل الميليشيات ليس عراقيًا. إنهم يجيئون إلى قرانا ملثمين ويشرّدون الشيعة والسنة من ديارهم ومنازلهم . إذن لا يوجد هناك أي خلاف وصراع ديني بين أبناء الشعب العراقي. أيها الإخوة العراقيين أدعوكم إلى الكون يدًا بيد منظمة مجاهدي خلق الإيرانية. نأمل أن يعيد الحكم الصادر عن المحكمة الأوربية حقوق الشعب العراقي أيضًا.
يذكر أن وفد البرلمان الأوربي وخلال زيارته للعراق عقد اجتماعًا مشتركًا مع ممثلي الأحزاب والقوى الوطنية الديمقراطية العراقية ومنظمة مجاهدي خلق الإيرانية تحت عنوان « الحل لخروج العراق من الأزمة  يكمن في قطع أذرع النظام الايراني » في مدينة أشرف.
وقال بائولو كاساكا عضو الرئاسة المشتركة للجنة «إيران حرة» في البرلمان الأوربي أمام هذه الندوة: «إننا نريد تشكيل منظمة للتضامن والتعاون مع العراق المستقبل لندفع أوربا إلى الاهتمام بقضايا العراق ومستقبله السياسي والاقتصادي، وعلى ذلك يجب أن نعمل لإنقاذ العراق من هذه الظروف العصيبة، فلذلك نود أن نطلع على وجهات نظركم وطموحاتكم لنعلم ما هي الإجراءات التي علينا أن نتخذها لإنجاح هذا المشروع».
وفي ختام هذه الندوة التي شارك فيها حوالي 200 من نواب الأحزاب والقوى السياسية والحقوقيين والأطباء والشخصيات الاجتماعية ورؤساء وشيوخ العشائر من جميع محافظات العراق صدر بيان مشترك وقّع عليه النائبان في البرلمان الأوربي وممثلو ستة عشر حزبًا وتيارًا من القوى السياسية الديمقراطية العراقية ومنظمة مجاهدي خلق الإيرانية. وجاء في البيان:
1- ان عمليات القتل والخطف والاعتقالات العشوائية التي تقوم بها فرق الموت  والميليشيات التابعة للنظام الايراني والحاكمة في العراق ضد القوى الوطنية والديمقراطية العراقية فاقت الحد.
2ـ أصبح الكشف عن تلك الجرائم ضرورة دولية جادة  وأن المجموعة البرلمانية «مستقبل العراق» ستقوم بدور نشط في الكشف عن هذه الجرائم في اوربا.
3- العراق هو ضحية سياسة الاسترضاء أمام النظام الايراني، تلك السياسة التي تمحورت في تسمية مجاهدي خلق بالارهاب وكانت خطأ استراتيجياً قاتلاً لصالح السياسات التدخلية للنظام الايراني في العراق  الا أنها من حسن الحظ الغيت بقرار من محكمة العدل الاوربية في 12 كانون الاول 2006 وأصبح المجال مهيئاً الآن لتصحيح هذا الخطأ. لذلك فاننا نعلن أن مواصلة أي نوع من التقييد ضد مجاهدي خلق بالاستناد الى هذه التهمة بأنها غير قانونية وتأتي لتحقيق أهداف سياسية محددة تصب في صالح النظام الايراني وممارسة الضغط على معارضته. ولكن مع الأسف أدت هذه الضغوط التي تمارسها الاجهزة الحكومية العراقية الى قطع الادوية والوقود والمواد الغذائية عن سكان أشرف فيجب رفعها فورا.
4- ان المجتمع الدولي وباصدار قرار مجلس الأمن الدولي ذي الرقم 1737 أبدى ارادته للتصدي لطموحات النظام الايراني للحصول على السلاح النووي. وحان الوقت لاحالة ملف تدخلات النظام الايراني في العراق والتي تعمل كمصدر لزعزعة الاستقرار وعامل مهدد للسلام العالمي الى مجلس الامن الدولي ووقف هذه التدخلات وذلك من خلال اتخاذ اجراء دولي قوي ضدها.
5- ان تواجد مجاهدي خلق في العراق كقوة كشفت عن الملف النووي للنظام الايراني وكذلك لعبت دوراً حاسماً في الكشف عن تدخلات النظام الايراني في العراق، يعد ضرورة مهمة لاحباط هذه التدخلات في العراق ويجب أن تعترف الحكومة العراقية بالتواجد القانوني لمجاهدي خلق منذ عشرين عاماً في العراق كلاجئين سياسيين وأن تلتزم الحكومة بالقوانين الدولية وأن تحترم القرارات الصادرة عن المحاكم وارادة المجتمع الدولي.
كما  زار وفد البرلمان الأوربي مختلف المراكز والأماكن في مدينة أشرف حيث قوبل بالترحاب من قبل مقاتلي درب الحرية. وخلال هذه الزيارات اطلع وفد البرلمان الأوربي على القيود والمضايقات المفروضة على مدينة أشرف وكذلك آثار العمليات الإرهابية التي نفذها النظام الإيراني ضد سكان المدينة وطالب الحكومة العراقية بالالتزام بالقانون الدولي في ما يتعلق بسكان أشرف والاعتراف بموقع مجاهدي خلق كلاجئين في العراق منذ عشرين عامًا وحتى الآن.
– العراق هو ضحية سياسة الاسترضاء أمام النظام الايراني، تلك السياسة التي تمحورت في تسمية مجاهدي خلق بالارهاب وكانت خطأ استراتيجياً قاتلاً لصالح السياسات التدخلية للنظام الايراني في العراق  الا أنها من حسن الحظ الغيت بقرار من محكمة العدل الاوربية في 12 كانون الاول 2006 وأصبح المجال مهيئاً الآن لتصحيح هذا الخطأ. لذلك فاننا نعلن أن مواصلة أي نوع من التقييد ضد مجاهدي خلق بالاستناد الى هذه التهمة بأنها غير قانونية وتأتي لتحقيق أهداف سياسية محددة تصب في صالح النظام الايراني وممارسة الضغط على معارضته. ولكن مع الأسف أدت هذه الضغوط التي تمارسها الاجهزة الحكومية العراقية الى قطع الادوية والوقود والمواد الغذائية عن سكان أشرف فيجب رفعها فورا.
4- ان المجتمع الدولي وباصدار قرار مجلس الأمن الدولي ذي الرقم 1737 أبدى ارادته للتصدي لطموحات النظام الايراني للحصول على السلاح النووي. وحان الوقت لاحالة ملف تدخلات النظام الايراني في العراق والتي تعمل كمصدر لزعزعة الاستقرار وعامل مهدد للسلام العالمي الى مجلس الامن الدولي ووقف هذه التدخلات وذلك من خلال اتخاذ اجراء دولي قوي ضدها.
5- ان تواجد مجاهدي خلق في العراق كقوة كشفت عن الملف النووي للنظام الايراني وكذلك لعبت دوراً حاسماً في الكشف عن تدخلات النظام الايراني في العراق، يعد ضرورة مهمة لاحباط هذه التدخلات في العراق ويجب أن تعترف الحكومة العراقية بالتواجد القانوني لمجاهدي خلق منذ عشرين عاماً في العراق كلاجئين سياسيين وأن تلتزم الحكومة بالقوانين الدولية وأن تحترم القرارات الصادرة عن المحاكم وارادة المجتمع الدولي.
كما  زار وفد البرلمان الأوربي مختلف المراكز والأماكن في مدينة أشرف حيث قوبل بالترحاب من قبل مقاتلي درب الحرية. وخلال هذه الزيارات اطلع وفد البرلمان الأوربي على القيود والمضايقات المفروضة على مدينة أشرف وكذلك آثار العمليات الإرهابية التي نفذها النظام الإيراني ضد سكان المدينة وطالب الحكومة العراقية بالالتزام بالقانون الدولي في ما يتعلق بسكان أشرف والاعتراف بموقع مجاهدي خلق كلاجئين في العراق منذ عشرين عامًا وحتى الآن.