الإثنين,24يونيو,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةقرار مجلس الشيوخ البلجيكي یعترف بحقوق الشعب الإيراني، والحق في المقاومة والنضال...

قرار مجلس الشيوخ البلجيكي یعترف بحقوق الشعب الإيراني، والحق في المقاومة والنضال من أجل الحرية

حدیث الیوم:
موقع المجلس:
يستشهد قرار مجلس الشيوخ البلجيكي ببيان صادر عن أعضاء الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا، يدعو إلى مساءلة قادة النظام عن جرائمهم، والاعتراف بحقوق الشعب الإيراني، والحق في المقاومة والنضال من أجل الحرية، وإدراج قوات حرس النظام الإيراني كمنظمة إرهابية، تضامنا مع خطة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية المكونة من 10 نقاط.

تمت صياغة أهداف القرار في إطار رئاسة بلجيكا للاتحاد الأوروبي ودعا إلى أربع مواد:

اتخاذ تدابير فورية لإنقاذ آلاف السجناء، وخاصة السجناء السياسيين المعرضين لخطر الإعدام

محاسبة قادة النظام الإيراني على أربعة عقود من الجرائم ضد الإنسانية والإبادة الجماعية

اعتمد مجلس الشيوخ البلجيكي يوم الجمعة بالإجماع “قرار انتهاكات حقوق الإنسان المقلقة والمتزايدة من قبل النظام الإيراني”. وتتولى بلجيكا حاليا الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي.

تدعو أهداف قرار مجلس الشيوخ البلجيكي إلى محاسبة النظام على أربعة عقود من الجرائم ضد الإنسانية ودعم حق الشعب الإيراني في إقامة جمهورية ديمقراطية.

وقدم عدد من أعضاء مجلس الشيوخ القرار الشهر الماضي وفصل انتهاكات حقوق الإنسان في إيران بما في ذلك قتل 750 محتجا في انتفاضة 2022.

يشير قرار مجلس الشيوخ البلجيكي إلى أن معارضة الولي الفقيه للنظام في نظر السلطات الإيرانية تشكل معارضة لله.

کما دعم القرا حق الشعب الإيراني في مقاومة نظام الملالي القمعي لإقامة جمهورية ديمقراطية تفصل بين الدين والدولة.

تصنيف حرس النظام الإيراني إرهابيا مما يسبب في معاقبة من يقدم له دعما ماديا.

كما يدعو القرار جميع الحكومات المختصة في الاتحاد الأوروبي إلى دعوة السلطات الإيرانية إلى إلغاء عقوبة الإعدام، وحظر جميع أشكال التعذيب، بما في ذلك العنف الجنسي، ومنع إعدام الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 18 عاما في جميع الظروف.

يدعو مجلس الشيوخ البلجيكي بالإجماع الحكومات الأوروبية إلى توسيع القائمة الحالية للأفراد والمنظمات الممنوعين من السفر إلى الاتحاد الأوروبي والذين تم تجميد أصولهم لأي شخص مسؤول عن انتهاكات حقوق الإنسان وحرية التعبير.

ويدعو القرار الحكومات الأوروبية إلى إدانة الحكم الصادر ضد الدكتور أحمد رضا جلالي، ويدعو السلطات الإيرانية إلى إطلاق سراحه فورا ودون قيد أو شرط، وكذلك جميع مواطني الاتحاد الأوروبي المسجونين ظلما نتيجة لدبلوماسية إيران لاحتجاز الرهائن.

يدعو مجلس الشيوخ البلجيكي الحكومات الأوروبية إلى اتخاذ تدابير ضد أنشطة طهران غير القانونية التي تستهدف المعارضة الإيرانية خارج إيران وضمان حقوق أعضاء المعارضة الإيرانية وفقا لاتفاقية جنيف لعام 1951 والاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان والقانون الدولي.

تحدث عدد من أعضاء مجلس الشيوخ خلال تمرير القرار، بمن فيهم السيناتور فان دي وير، قائلا: “لقد زاد النظام من عمليات الإعدام باستخدام حرب غزة كغطاء لزيادة القمع داخل إيران. وقد تسارعت وتيرة عمليات الإعدام هذه، منذ أكتوبر/تشرين الأول من العام الماضي والتي تهدف أساسا إلى منع انتفاضات جديدة “.

ودعا السيناتور فان دي فاير الحكومة البلجيكية إلى وضع قوات حرس النظام الإيراني على قائمة الإرهاب، إلى جانب الدول الأعضاء الأخرى في الاتحاد الأوروبي.

بدورها قالت السيناتورة غوشي”يجب أن ندعم حقوق الشعب الإيراني في محاربة نظام قمعي واستبدادي، نحن ندعو إلى إقامة جمهورية ديمقراطية وآمنة في إيران تحترم فيها حقوق الإنسان وتحمي”.

ويأتي اعتماد القرار في مجلس الشيوخ البلجيكي في وقت تثبت فيه شرعية موقف المقاومة الإيرانية ضد محاباة نظام الملالي وضرورة الاعتراف بحق الشعب الإيراني والمقاومة في إسقاط هذا النظام أكثر من أي وقت مضى.

قبل ثلاثة أيام من اعتماد قرار مجلس الشيوخ البلجيكي ، قدم الكونغرس الأمريكي قرارا “يدين إرهاب النظام الإيراني والحرب الإقليمية بالوكالة والقمع الداخلي”. في هذا القرار من الحزبين، بينما أيد خطة السيدة رجوي المكونة من 10 نقاط، أشار إلى أن احتجاجات 2022 و 2019 و 2017 عكست رفض الشعب الإيراني لولاية الفقيه وتأكيد حق الشعب في الحكم في جمهورية تقام على أساس الاقتراع العام.