الثلاثاء,28مايو,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارمن أجل وضع حد نهائي للأوضاع السلبية في إيران من الجذور

من أجل وضع حد نهائي للأوضاع السلبية في إيران من الجذور

قمع المواطنین في الشوارع في ایران

الحوار المتمدن- سعاد عزيزکاتبة مختصة بالشأن الايراني:

بعد الذي حدث وجرى من جراء إثارة الحرب التدميرية في غزة والتي لعب نظام الملالي دورا مشبوها فيها وبعد ماقد قامت وتقوم به أذرع هذا النظام من دور ونشاطات على خلفية حرب غزة بإيعاز من حرس خامنئي وبعد المواجهات التي حدثت بين النظام وبين إسرائيل، فقد صار هناك قناعة راسخة بدأت تفرض نفسها على أکثر من صعيد بخصوص إن الاوضاع السلبية السائدة في إيران ليست شأنا خاصا بالشعب الايراني فقط، خصوصا بعد أن تجاوزت تأثيرات وتداعيات هذه الاوضاع حدود إيران لتشمل المنطقة وتهدد بحرب کبيرة تحرق الاخضر واليابس، وباتت تهدد السلام و الامن و الاستقرار العالمي.
عندما تتظاهر الجالية الايرانية في مختلف مدن العالم ضد النظام الديني المتطرف في طهران وهي توضح للعالم بأنه يشکل خطرا وتهديدا ليس على الشعب الايراني وإنما على المنطقة والعالم کله، وتطالب العالم بإدانة هذا النظام ودعم وتإييد النضال العادل الذي يخوضه الشعب الايراني والمقاومة الايرانية من أجل الحرية، فإن ذلك بمثابة رسالة بالغة الاهمية والحساسية للعالم بشأن مدى تأصل الروح العدوانية والشريرة لدى هذا النظام وإن المنطقة والعالم وبعد حرب غزة وماقد تداعت عنها من أحداث وتطورات خطيرة، قد أصبحا في مرمى الاهداف العدوانية الشريرة لهذا النظام ويجب التصدي له وعدم تجاهله والتصدي الافضل والاقوى تأثيرا عليه هو بدعم نضال الشعب والمقاومة الايرانية من أجل الحرية وإسقاط النظام.
اليوم إذ تتزايد التصريحات والمواقف الدولية المختلفة التي تدين نهج نظام الملالي وعدوانيته المفرطة وتطالبه بالحد من تدخلاته في المنطقة ورعايته لحقوق الانسان في إيران، فمن المهم جدا أن يعلم المجتمع الدولي جيدا بإستحالة أن يستمع هذا النظام ويرکن الى لغة ومنطق العقل ويتخلى عن نهجه القمعي في الداخل وعدوانيته في الخارج، فهما رکيزتيه في الحکم من أجل البقاء، وقد أکدت هذه الحقيقة زعيمة المعارضة الايرانية، مريم رجوي، مرارا وتکرارا و حذرت من إن إستمرار هذا النظام لايمثل تهديدا للشعب الايراني فقط وانما للسلام والامن والاستقرار في المنطقة والعالم، ولايمکن أبدا أن يکون هناك سلام وأمن واستقرار حقيقي مع بقاء وإستمرار هذا النظام.
العمل من أجل التصدي لمخططات هذا النظام ووضع حد لعدوانيته المفرطة، جهد لابد من بذله على مختلف المستويات ولايجب الاعتقاد بأن مشکلة هذا النظام متعلقة بالشعب الايراني والمقاومة الايرانية وانما هي مشکلة عالمية طالما کان يمثل بٶرة ومصدر التطرف الديني والارهاب في العالم وقد جاءت حرب غزة لتٶکد هذه الحقيقة بجلاء، ولذلك فمن المهم جدا أن يخطو العالم خطوة عملية وبناءة بإتجاه ذلك ويتمثل في الاعتراف بالنضال المشروع للشعب والمقاومة الايرانية من أجل الحرية ودعمهما وتإييدهما على مختلف الاصعدة فذلك يمثل شرط حاسم من أجل وضع حد نهائي للأوضاع السلبية في إيران من الجذور.