الإثنين,22يوليو,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخباربسبب الفيضانات في جنوب خراسان 5 أشخاص لقوا حتفهم

بسبب الفيضانات في جنوب خراسان 5 أشخاص لقوا حتفهم

موقع المجلس:

فقد فارق 5 مواطنين الحياة لسوء الحظ، بسبب الفيضانات في بعد ظهر يوم الجمعة 12 أبريل في جنوب خراسان.

وفي هذا السياق، نقلت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية عن الهلال الأحمر التابع للنظام ما يلي: تم انتشال جثث 5 أفراد من عائلة غريقة من مياه الفيضان.

وأضاف المصدر: أعلن الهلال الأحمر في جنوب خراسان غرق عائلة كانت تحاول عبور النهر المحلي بالقرب من قسم داره بالقرب من قرية تغناب الحدودية، أثناء قيادة سيارة من طراز بيجو 405.

وبسبب الأمطار الغزيرة التي شهدتها جنوب خراسان، وخاصة مدينة زركوه، تم إغلاق بعض الطرق والممرات بسبب الفيضانات.

وقال مدير مقر الأزمات التابع للنظام في محافظة خراسان الجنوبية: وفقًا لأحدث الإحصائيات، تعرضت 14 وحدة سكنية لفيضانات شديدة وتم تدميرها. وأضاف: أكبر الأضرار الناجمة عن الفيضانات كانت في وسط وما بعد منطقة زركوه.

وأشار أخوندي مدير مقر الأزمات التابع للنظام: إن الأمطار والفيضانات التي شهدتها خلال الـ 24 ساعة الماضية تسببت في أضرار لبعض الوحدات السكنية الريفية والطرق الريفية والبدوية.

إيران.. انتشار الفيضانات في 27 محافظة، ومقتل ما لا يقل عن 100 شخص

ذات الصلة

السيدة مريم رجوي تدعو الشباب إلى الإسراع بمساعدة ضحايا الفيضانات في إيران

بسبب الفيضانات في جنوب خراسان 5 أشخاص لقوا حتفهم

السيدة مريم رجوي تدعو الشباب إلى الإسراع بمساعدة ضحايا الفيضانات وتقدیمها لهم بشكل مباشر

الملالي اللصوص المجرمون ينهبون ثروات البلاد أو يبددونها في مشاريع نووية وصاروخية ونشر الحروب خلافا لمصالح الوطن، مما يضاعف من معاناة شعبنا في مواجهة الكوارث الطبيعية
مرة أخرى، في ظل السياسات الإجرامية والابتزازية لنظام الملالي، تسبب الفيضان في تشريد العديد من المزارعين والعمال والكادحين وجعل مجموعة كبيرة من مواطنينا معزين. في أعقاب الأمطار الأخيرة.

اجتاحت الفيضانات في معظم أنحاء البلاد، بما في ذلك أذربيجان الغربية، وأردبيل، وأصفهان، وبوشهر، وقزوين، وفارس، وكرمان، وكهكيلويه وبوير أحمد، وجهارمحال وبختياري، وزنجان، وسيستان وبلوشستان، وخوزستان، وخراسان الجنوبية، ولرستان، ومازندران، وهرمزكان ويزد.

وقال المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية في بيانه يوم 4 يناير إن المياه غمرت أجزاء كبيرة من هذه المحافظات، وخاصة القرى المحرومة، وتعرضت لأضرار بالغة، ودمرت المنازل والمزارع والمنتجات الزراعية والماشية. ولقي العديد من المواطنين، ولا سيما في محافظات فارس وسيستان وبلوشستان وكرمان، بمن فيهم النساء والأطفال الصغار، مصرعهم وفقد أو جرح المزيد.

وفي بعض المناطق، مثل كنارك، هناك مجموعات كبيرة من الناس محاصرة بالمياه. وبسبب عدم وجود مساعدات حكومية في معظم المناطق التي غمرتها السيول، فإن مصير الكثير من الناس في هذه المناطق غير معروف وتتسبب في زيادة عدد الضحايا.