الإثنين,24يونيو,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةطالبوا بمحاکمة الجناة الرئيسيين في مذبحة عام 1988 ، الإيرانيون يحتجون أمام...

طالبوا بمحاکمة الجناة الرئيسيين في مذبحة عام 1988 ، الإيرانيون يحتجون أمام مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف

موقع المجلس:

نظم أنصار منظمة مجاهدي خلق الإيرانية وأنصار المقاومة الشعبية الإيرانية وجمعيات الشباب الإيراني يوم الخميس الموافق 4 أبريل، مظاهرة أمام مقر الأمم المتحدة في جنيف، وفي نفس الوقت الذي نوقشت فيه حالة حقوق الإنسان في إيران في اجتماع مجلس حقوق الإنسان.

وقف تضامنية للإيرانيين في ، جینف لدعم الانتفاضة الوطنية في #إيران

ودعوا إلى أن يكون إبراهيم رئيسي أحد الجناة الرئيسيين في مجزرة صیف عام 1988 التي راح ضحيتها 30 ألف سجين سياسي إيراني ويجب محاكمته في المحاكم الدولية.

طالبوا بمحاکمة الجناة الرئيسيين في مذبحة عام 1988 ، الإيرانيون يحتجون أمام مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف

كانت هناك أيضا لافتة تظهر صور شهداء الانتفاضة الوطنية في إيران وكتب تحتها:

دعما وتضامنا مع وحدات المقاومة نقول: “قسما بدماء الرفاق، سنبقى صامدين حتى النهاية”

طالبوا بمحاکمة الجناة الرئيسيين في مذبحة عام 1988 ، الإيرانيون يحتجون أمام مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف

وتضمنت الحملة لافتة صفراء كتب عليها:
سجل إبراهيم رئيسي الجلاد مليئ بالقمع الوحشي للنساء والشباب الإيرانيين والإسراع في تحقيق القنبلة الذرية والإرهاب وإثارة الحرب.

طالبوا بمحاکمة الجناة الرئيسيين في مذبحة عام 1988 ، الإيرانيون يحتجون أمام مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف

في مظاهرة جنيف كانت هناك لافتة كتب عليها: “الملالي ، الذين يحكمون فقط بالجرائم ضد الإنسانية والإرهاب وإثارة الحرب ، يجب طردهم من الأمم المتحدة”.

طالبوا بمحاکمة الجناة الرئيسيين في مذبحة عام 1988 ، الإيرانيون يحتجون أمام مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف

وهتفوا:

الموت للظالم سواء كان الشاه أو الزعيم (خامنئي).
ملالي إيران فاشيون وإرهابيون
الموت لخامنئي وإبراهيم رئيسي
الموت لخامنئي
ضعوا الحرس على قائمة الإرهاب.
وخلال هذه المظاهرات، دعي المجتمع الدولي إلى إغلاق سفارات نظام الملالي، التي تقوم بعمليات تجسسية وإرهابية ضد معارضي النظام الإيراني في أوروبا والولايات المتحدة وأستراليا وكندا، فضلا عن التخطيط لاغتيال المعارضين السياسيين والشخصيات التي تدافع عن المقاومة الإيرانية، وطردهم من بلادهم. كما تم حث المجتمع الدولي على الاعتراف بحق الشعب الإيراني في الدفاع عن نفسه ضد قوات حرس الملالي الوحشية والإرهابية.

طالبوا بمحاکمة الجناة الرئيسيين في مذبحة عام 1988 ، الإيرانيون يحتجون أمام مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف

وكتب على اللافتة التي شوهدت في المظاهرة:

الثورة الديمقراطية للشعب الإيراني ستنتصر
قسما بدماء الرفاق، سنبقى صامدين حتى النهاية
يجب إغلاق سفارات الملالي الإرهابية على الأراضي الأوروبية وطردها
يجب وضع قوات حرس خامنئي على قائمة الإرهاب
لا لإبراهيم رئيسي الجلاد قاتل مجزرة عام 1988.
لا للإعدامات في إيران
أوقفوا الإعدامات.
وعلقت لافتة في المظاهرة كتب عليها:

يجب محاكمة خامنئي وغيره من قادة نظام الملالي المجرمين في المحاكم الدولية بسبب ارتكابهم الإعدام والتعذيب بحق الشعب الإيراني على مدى 44 عاما.

طالبوا بمحاکمة الجناة الرئيسيين في مذبحة عام 1988 ، الإيرانيون يحتجون أمام مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف

داعيا المجتمع الدولي وخاصة الدول الأوروبية إلى إدراج الحرس الذراع الرئيسي لقمع الشعب الإيراني وتصدير الإرهاب والاغتيالات في المنطقة والعالم على القائمة السوداء للإرهاب.

طالبوا بمحاکمة الجناة الرئيسيين في مذبحة عام 1988 ، الإيرانيون يحتجون أمام مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيفطالبوا بمحاکمة الجناة الرئيسيين في مذبحة عام 1988 ، الإيرانيون يحتجون أمام مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف طالبوا بمحاکمة الجناة الرئيسيين في مذبحة عام 1988 ، الإيرانيون يحتجون أمام مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف