الإثنين,24يونيو,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةمراكز القمع والنهب لنظام الملالي تدک و تحرق من جانب شباب الانتفاضة...

مراكز القمع والنهب لنظام الملالي تدک و تحرق من جانب شباب الانتفاضة في عدة مدن بإيران

موقع المجلس:

قام شباب الانتفاضة في مدن مختلفة في ظل الأوضاع المتزايدة من القمع والظلم التي يمارسها نظام الملالي في إيران، وفي ظل تزايد حالات الإعدام وتشديد القيود على الحريات العامة، بتنفيذ سلسلة من العمليات البطولية، استهدفوا من خلالها مراكز القمع والنهب التابعة للنظام، ردًا على الجرائم المتواصلة التي يرتكبها النظام ضد الشعب الإيراني.

إضرام النار في مراكز القمع والخداع للنظام في مختلف المدن الإيرانية 2 أبريل 2024

في كرمانشاه، كرج، رشت، ايرانشهر، اصفهان، گرگان، انديمشك، وطبس نفذ الشباب عمليات متنوعة، بما في ذلك إحراق مراكز قمعية، وحواجز أمنية، وصور وشعارات تمثل النظام الحاكم. وتأتي هذه العمليات كرد فعل على الاستبداد والتضييقات التي يمارسها النظام ضد المواطنين، وتعد رسالة قوية تؤكد على عزم الشباب على إسقاط النظام وتحقيق الحرية والكرامة.

اصفهان إضرام النار في مركز النهب والتدمير في بلدية 2 أبريل 2024

وفي رشت شمال إيران ، قام الشباب بإشعال النيران في مايسمى بـ “حوزة علمية”، والتي تستخدمها الحكومة لترويج الأيديولوجيا وجذب الشباب للمشاركة في سياستها القمعية. بينما في ايرانشهربمحافظة سيستان وبلوشستان جنوب شرق إيران ، تم إحراق مقرات بسيج للفتيات، والتي تعتبر أدوات رئيسية لقمع الأنشطة الاحتجاجية في المناطق التعليمية.

بم إضرام النار في مكتب خطيب الجمعة 2 أبريل 2024

وفي كرمانشاه غرب إيران ، قام الشباب بحرق صور وشعارات للزعماء الحاكمين، بينما في كرج قاموا بنفس العملية مستهدفين بنرات قيادة النظام. كما شهدت مدينة اصفهان إشعال النار في صور زعماء النظام، بما في ذلك خامنئي وخميني.

اصفهان إضرام النار في حوزة الجهل والجريمة للنظام 4 أبريل 2024

في مدنية جرجان، تم إحراق صورة الجزار قاسم سليماني، المعروف بدوره في مروج القمع والظلم والتدخل العسكري في العديد من البلدان، مما أسفر عن مقتل مئات الآلاف من السوريين بينما أصبح واحدًا من أبرز الشخصيات الإرهابية في العالم.

تعكس هذه العمليات الجريئة إرادة الشباب الثابتة على اسقاط نظام الملالي . كما تؤكد على استمرارية الحركة الاحتجاجية ضد النظام، وتظهر الدعم الشعبي الواسع لهذه الجهود في سبيل إسقاط النظام المستبد وبناء مستقبل ديمقراطي في إيران.