الخميس,18أبريل,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخباراحتجاجاً علی افتقارهم إلى الحقوق المائية،مظاهرات المزارعين في أصفهان ضد نظام الملالي

احتجاجاً علی افتقارهم إلى الحقوق المائية،مظاهرات المزارعين في أصفهان ضد نظام الملالي

موقع المجلس:

احتجاجاً علی افتقارهم الی الحقوق المائية خرج مزارعو أصفهان في يوم الثلاثاء 2 أبريل، إلى شوارع المدينة ضد نظام الملالي.

و سبق لقد نظم المزارعون في أصفهان احتجاجات جماهيرية في السنوات السابقة. الاحتجاج الرئيسي لمزارعي أصفهان هو علی نقل مياه زاينده رود من أصفهان إلى المناطق الصحراوية في إيران من قبل قوات الحرس.

قامت قوات الحرس ببناء مصانع الصلب في المناطق الصحراوية في إيران لنهب أكبر قدر ممكن وتحويل نهر زاينده إلى صحاري إيران ومصانع الصلب التابعة لها. ولهذا السبب، يواجه مزارعو أصفهان نقصا حادا في المياه لمزارعهم.

اصفهان💥 وقطع المزارعون بجراراتهم الطريق احتجاجا على عدم وصول المياه إلى الحقول الزراعية

أدى نقل الحرس للمياه من الفروع الرئيسية لنهري كارون وزاينده رود إلى المناطق القاحلة في إيران في السنوات الأخيرة إلى احتجاجات قوية من قبل المواطنین والمزارعين في ثلاث محافظات بما في ذلك أصفهان وخوزستان وشارمحال وبختياري.

وقد أدى إنشاء العديد من السدود من قبل الحرس على طول مسار هذه الأنهار ونقل المياه من هذه الأنهار إلى مصانع الحرس إلى تقليل مياه هذه الأنهار وتسبب في العديد من المشاكل البيئية في المدن الإيرانية.

أشار تقييم الموارد المائية في إيران، للفترة من 23 سبتمبر/أيلول 2023 إلى 16 مارس/آذار 2024، إلى أن 33 سدًا رئيسيًا في البلاد يحتوي على كميات مياه أقل مما كانت عليه في عام 2022، مع انخفاض حجم المخزونات بأكثر من 10% مقارنة بالفترة ذاتها من العام السابق. وفي الأشهر الأخيرة، حذر الخبراء مرارًا وتكرارًا من الجفاف في إيران وعواقبه الوخيمة.

راهپیمایی اعتراضی کشاورزان اصفهان علیه غارت حق آبه توسط رژیم آخوندی - ۱۴فروردین

وذكرت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية (إيسنا)، في 21 مارس/آذار، أن حجم المياه في خزانات إيران قد بلغ 23.18 مليار متر مكعب منذ بداية العام المائي الحالي، في سبتمبر/أيلول 2023، حتى منتصف مارس/آذار 2024، مشيرةً إلى انخفاض بنسبة 10% مقارنةً بالعام الماضي.

وإلى جانب هذا الانخفاض، أفادت الدراسات حول تدفق المياه من خزانات البلاد خلال هذه الفترة بزيادة نسبتها سبعة في المئة.

كما بيّن الفحص الإضافي للمؤشرات الأخرى ذات الصلة أن مستوى التخزين في خزانات إيران قد وصل إلى 47%، وأن مخزون المياه في 33 سدًا قد انخفض عن العام السابق..