الخميس,18أبريل,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةمبورک حلول عيد النوروز رأس السنة الإيرانية علی الجمیع

مبورک حلول عيد النوروز رأس السنة الإيرانية علی الجمیع

موقع المجلس:

هنيئًا لکم حلول عيد النوروز

نقدّم لکم أخلص التهاني والتبريکات

لمناسبة حلول عيد الربيع فصل الازدهار

والانتصار علی الجمود والشتاء

لمناسبة حلول الربيع ورأس السنة الإيرانية الجديد‌ة

طقوس ومراسيم عيد نوروز في إيران

يعد نوروز من الأعياد القديمة والعريقة للإيرانيين والذي مضی عليه آلاف السنين حيث يعتبر عيد ميلاد وتجدد وانبعاث للطبيعة وعيد الحرکة والنشاط والنمو والازدهار وتفجر الطاقات. وکان عيد نوروز قائمًا منذ أن وطأت أقدام أجداد الإيرانيين الأرض الإيرانية بل حتی قبل ذلک بکثير إذ يستقبل الإيرانيون بفرح غامر إطلالة الربيع المبارکة ويزيلون کل ما يمت بصلة للشتاء.

في العهود القديمة کان الاحتفال بالعيد يتم في الأيام الخمسة الأولی من السنة الجديدة علمًا أن مجاميع صغيرة من الموسيقيين والمطربين کانوا وقبل حلول السنة الجديدة يجوبون المدن والقری لينشدوا الأشعار الخاصة بنوروز علی أبواب البيوت ليتلقوا الهدايا وکانوا بمثابة رسل تبشير بقدوم نوروز والربيع ومن المراسيم التي کانوا يقومون بها قبل حلول نوروز زرع الأعشاب إذ کانوا يزرعون الأعشاب الخضر في بيوتهم وفي اليوم (13) من العام الجديد يلقون بها في المياه الجارية کما إن إعداد مائدة (هفت سين) من ذکريات ومراسيم العهود القديمة والتي تقام في أيام نوروز. فهذه المائدة أي (هفت سين) تضم سبعة أشياء تبدأ أسماؤها (بالفارسية) بحرف السين وهي «سيب» (التفاح) و«سنجد» (نبق العجم) و«سماق» (السماق) و«سکة» (العملة المعدنية) و«سير» (الثوم) و«سمنو» (نوع من الحلوی المعد من الطحين) و«سرکه» (الخل). وتوضع في مقدّمة المائدة مرآة وعلی جانبيها شمعدانات تحمل شموعًا مضيئة بعدد أولاد العائلة من الذکور والإناث ومما يوضع في المائدة أيضًا هو المصحف الشريف والخبز وکأس من الماء فيه ورقة نبات وقنينة من ماء الورد إضافة إلی السمک الحي وأنواع من الحلويات والفواکه والکرزات.

وفي ساعة بدء السنة الجديدة يکون جميع أفراد العائلة مجتمعين حول المائدة ومع حلول السنة تتم تبادل الزيارات بين الأقارب والأصدقاء.

وأما کلمة «نوروز» في اللغة الفارسية تعني اليوم الجديد ورمزًا لبداية موسم جديد وهو موسم الزهو والازدهار والحيوية والتحرک (الربيع) من جهة والتخلص من موسم الخمول والجمود والتقيد والسکون (الشتاء) من جهة أخری.