الثلاثاء,23أبريل,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارايران – مسرحیة الانتخابات الرجعية – رقم 6

ايران – مسرحیة الانتخابات الرجعية – رقم 6

مقاطعة على الصعيد الوطني وهزيمة كاملة لخامنئي في مسرحية وهندسة انتخابات الملالي
تهاني السيدة مريم رجوي على عزم وإرادة الشعب الإيراني في استفتاء حظر النظام والانتخابات المزيفة

اليوم، شهد الشعب الإيراني المقاطعة على مستوى البلاد والهزيمة الكاملة لخامنئي في مسرحية الانتخابات لنظام الملالي.
وهنأت السيدة مريم رجوي الرئيسة المنتخبة للمقاومة الإيرانية للفترة الانتقالية للسلطة إلى الشعب، على عزم وإرادة الشعب الإيراني في استفتاء مقاطعة النظام وانتخاباته المزيفة.
ووصفت السيدة رجوي ما حدث في إيران اليوم ورآه الجميع “لا” كبيرة للديكتاتورية وتصويت الشعب الإيراني لإسقاط نظام الملالي الذي غصب حق حكم الشعب الإيراني وداس عليه. وأكدت أنه لا شك أن خامنئي ونظام ولاية الفقيه سيخرجان من هذه المسرحية أضعف وأكثر هشاشة، وسيتم تسريع عملية الإطاحة بالنظام. في مثل هذه الحالة، لم تعد عملية التزوير مفيدة ولا أثر لها وتسبب المزيد من الإحراج والسخرية من الناس.
وأضافت السيدة رجوي أن “لا” الشعب الإيراني هي علامة على الانتفاضات التي تُسمع خطواتها الآن وتبشر بالإطاحة بالنظام الفاشي الديني.

ومن الجدير بالذكر أن خامنئي أكد عدة مرات في خطابه في 28 شباط/فبراير أن المشاركة في الانتخابات هي ضمان “للأمن القومي”.
ويعلم الجميع أن الأمن القومي في قاموس هذا النظام ليس سوى أمن نظام ولاية الفقيه الشرير. لذلك، يجب على جميع الأجهزة التي تحمي النظام، مثل الحرس والباسيج ووزارة المخابرات وأجهزة القمع الأخرى أن تغطي على مقاطعة الانتخابات على مستوى البلاد، من خلال مختلف عمليات التزوير والتلاعب بالأرقام الفلكية للأصوات. وزارة الداخلية، التي يديرها الحرسي وحيدي، أول قائد لفيلق القدس الإرهابي، ملزمة من قبل خامنئي بإعلان نسبة المشاركة في الانتخابات أكثر من المسرحيات الانتخابية السابقة عن طريق عمليات تزوير مختلفة وبطاقات الاقتراع ومضاعفة الأصوات المدلى بها بأضعاف كبيرة في غرفة التجميع.
كانت إزالة شرط بطاقة الهوية المصورة للتصويت، وعدم ختم شهادات الميلاد أثناء التصويت، وقبول خمسة أنواع من بطاقات الهوية للتصويت وشراء الأصوات، بعض طرق الاحتيال الهائل في مسرحية الانتخابات اليوم.
ومن الجدير بالذكر أن أيا من مناشدات والتماسات خامنئي وقادة ومسؤولي النظام للتصويت لم تستطع أن تجلب إلى صناديق الاقتراع المواطنين الذين عرفوا حيل الملالي خلال الانتخابات لمدة خمسة عقود. كانت هذه المقاطعة بالفعل هزيمة كبيرة للفاشية الدينية على الرغم من كل التهديدات والرشاوى والوعود. في الممارسة العملية ، ثبت عمليا أنه في هذا النظام لا يوجد مكان للانتخابات، والشخص الذي يصوت إما خائن أو متنفع من النظام أو لا يزال من الشرائح غير الواعية.

ايران – مسرحیة الانتخابات الرجعية – رقم 6

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية
01 مارس / آذار 2024