الخميس,1ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

جلساتجلسة تحت شعار «المعارضين الايرانيين والدستور العراقي» في نادي الصحافة القومي في...

جلسة تحت شعار «المعارضين الايرانيين والدستور العراقي» في نادي الصحافة القومي في واشنطن

Imageجلسة تحت شعار «المعارضين الايرانيين والدستور العراقي» في نادي الصحافة القومي في واشنطن  

أقامت لجنة أمريكا للدفاع عن أهالي أشرف (آسكار) جلسة صباح يوم الخميس 22 ايلول 2005 في نادي الصحافة القومي في واشنطن دي سي تحت شعار «المعارضين الايرانيين والدستور العراقي» . وألقيت كلمات فيها من قبل عدد من الحقوقيين والصحفيين والمدافعين عن حقوق الانسان وأساتذة جامعتي جان هابكينز و كورتل الامريكيتين والمحامي المدافع عن عوائل المجاهدين المقيمين في مدينة أشرف والسيد رونالد بريكاب محامي منظمة مجاهدي خلق في أمريكا والسيدة فاضلة رسولي الخبيرة  في الشؤون الايرانية والسيدة رباب برايي رئيسة لجنة أمريكا للدفاع عن أهالي أشرف.

أقامت لجنة أمريكا للدفاع عن أهالي أشرف (آسكار) جلسة صباح يوم الخميس 22 ايلول 2005 في نادي الصحافة القومي في واشنطن دي سي تحت شعار «المعارضين الايرانيين والدستور العراقي» . وألقيت كلمات فيها من قبل عدد من الحقوقيين والصحفيين والمدافعين عن حقوق الانسان وأساتذة جامعتي جان هابكينز و كورتل الامريكيتين والمحامي المدافع عن عوائل المجاهدين المقيمين في مدينة أشرف والسيد رونالد بريكاب محامي منظمة مجاهدي خلق في أمريكا والسيدة فاضلة رسولي الخبيرة في الشؤون الايرانية والسيدة رباب برايي رئيسة لجنة أمريكا للدفاع عن أهالي أشرف. وتناولت الجلسة موضوع مسودة الدستور العراقي ومحاولات نظام الملالي للتدخل وممارسة النفوذ فيها. ودعا المتكلمون في المؤتمر الى تعديل الفقرة الثالثة في المادة 21 من مسودة الدستور العراقي التي تتعارض مع القوانين الدولية وحق اللجوء. وكانت السيدة رباب برايي اول المتكلمين حيث قالت: ربما يثار سؤال لدى بعض منكم لماذا الايرانيون هم قلقون بالنسبة للدستور العراقي؟ ان قلقنا هو ناجم عن تدخلات النظام الايراني المتزايدة في العراق. وقبل كل شيء اننا قلقون ازاء مصير وسلامة أشجع وأنبل الايرانيين نساء ورجالا في مدينة أشرف في العراق . وأشارت السيدة رباب برايي الى دعم حوالي ثلاثة ملايين من أبناء الشعب العراقي لمنظمة مجاهدي خلق الايرانية وأضافت قائلة: ان الشعب العراقي قد رحب طيلة الاعوام الثمانية عشرة الماضية بتواجد مجاهدي خلق في العراق وانه يعتبرها جيراناً له وجزءً من عائلته. كما يعتبرها الحركة المعارضة الرئيسية للنظام الايراني في النضال ضد الارهاب والتطرف . ودعت السيدة رباب السلطات العراقية الى تعديل الصيغة في الفقرة ثالثا في المادة الحادية والعشرين من مسودة الدستور العراقي و أن لا يسمحوا للنظام الحاكم في طهران بمواصلة تدخلاته في العراق. ثم جاء دور البروفيسور اشنيبام محامي عوائل المجاهدين المقيمين في أشرف حيث أعرب عن قلق بعض من أبرز الحقوقيين الدوليين بينهم البروفيسور جان ايف دي كارا واللورد اسلين والبروفيسور اريك ديفيد من الفقرة الثالثة في المادة الحادية والعشرين في مسودة الدستور العراقي وأضاف لايمكن حرمان الشخص من حق اللجوء بمجرد اطلاق التهم ضده بالارهاب. ثم تكلم السيد رونالد بريكاب محامي المنظمة في الولايات المتحدة وقال اذا ما لم يتم التعديل فيها فان النظام الايراني يستغل هذه المادة لتسليم العراق عناصر مجاهدي خلق له. وكانت السيدة فاضله رسولي الخبيرة في الشؤون الايرانية آخر المتكلمين حيث استعرضت تدخلات النظام الايراني في العراق بالتفصيل وحذرت من تزايد هذه التدخلات. وجاءفي ختام المؤتمر رسالة السيد اد تاونز العضو الديمقراطي في الكونغرس الامريكي من ولاية نيويورك الى الرئيس العراقي جاء فيها: ان الفقرة الثالثة في المادة الحادية والعشرين من مسودة الدستور العراقي قد فتحت شرخة في قراءة الدستور اذ أنه من الممكن أن تنتهي الى انتهاك لقوانين حقوق الانسان وخاصة حقوق الاجانب واللاجئين المقيمين في العراق. اذا انني قلق جداً.