الأربعاء,24أبريل,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةبروکسل.. تقریر لوكالة أنباء بيلجا حول تجمع أنصار المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية...

بروکسل.. تقریر لوكالة أنباء بيلجا حول تجمع أنصار المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية لإدانة عمليات الإعدام في إيران

موقع المجلس:

خلال تقریر لها افادت وكالة الأنباء البلجيكية بيلجا أن أنصار المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية نظموا مسيرة في ساحة لوكسمبورغ في بروكسل إدانة لعمليات الإعدام التي تنفذ حاليًا في إيران.

بروکسل.. تقریر لوكالة أنباء بيلجا حول تجمع أنصار المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية لإدانة عمليات الإعدام في إيران

وجاء عرض أنصار المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية صورًا لضحايا النظام الحاكم في إيران. ولا يزال عدد الضحايا في ازدياد. وأكدوا على النقاط الرئيسية لبرنامج مريم رجوي، رئيسة المجلس الوطني للمقاومة والتي تناضل من أجل إيران حرة وديمقراطية وقائمة على فصل الدين الدولة وإيران غير نووية.

وطالب المتظاهرون الاتحاد الأوروبي والدول الأوروبية بتفعيل آلية الانسحاب من اتفاق فيينا بشأن البرنامج النووي للنظام الإيراني، ووضع هذا النظام تحت الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة، واعتراف بحق الشعب الإيراني في المقاومة والتخلص من هذا النظام القمعي الخاضع للملالي.

نذكر أنه في هذا التجمع الذي نظمه أنصار منظمة مجاهدي خلق الإيرانية وأنصار مقاومة الشعب الإيراني في بروكسل، كانت هناك صور لخامنئي وخميني وقد رسمت عليهما علامة X الحمراء بمعنى رفضهما، وهي على الأرض حيث كانت الأقدام تدوسها، كما كانت هناك لافتات صفراء في أيدي أنصار منظمة مجاهدي خلق الإيرانية كتب عليها ما يلي من شعارات:

• الموت للظالم، سواء كان الشاه أو الملك

• لا للنظام الملكي لا للزعيم (خامنئي)، نعم للديمقراطية والعدالة

كما شوهدت الأعلام الإيرانية في أيدي المشاركين في هذا التجمع.

وكتبت وكالة الأنباء البلجيكية في تقريرها:

وعرض المتظاهرون صور ضحايا النظام الإيراني الذين لا تزال أعدادهم في تزايد. واستذكروا النقاط الرئيسية في برنامج مريم رجوي رئيسة المجلس الوطني للمقاومة، التي يناضل من أجل “إيران حرة وديمقراطية وعلمانية وغير نووية”.

وكان السيناتور مارك ديمسماكر (N-VA) وممثل بروكسل مارك جان جيسل (PS) من بين آخرين حضروا الاجتماع. وأدان دمس ميكر دعم إيران لروسيا في حرب أوكرانيا من خلال توفير طائرات بدون طيار، وشدد على الجهود الرائعة التي يبذلها المجلس الوطني للمقاومة في النضال من أجل الحرية والديمقراطية في إيران.

وأشاد جيسل بالإيرانيين الذين خرجوا إلى الشوارع للمطالبة بمزيد من الحرية في عام 2022 وتعرضوا للقمع العنيف بعد وفاة مهسا أميني. وتعرضت الشابة للضرب على يد القوات القمعية التابعة للنظام الإيراني بعد اعتقالها بتهمة “ارتداء ملابس غير لائقة”.