الثلاثاء,29نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةالاهتمام الاعلامي العالمي بخبرالغاء قرارالمجلس الاوروبي بتجميد الارصدة المالية لمجاهدي خلق في...

الاهتمام الاعلامي العالمي بخبرالغاء قرارالمجلس الاوروبي بتجميد الارصدة المالية لمجاهدي خلق في اوروبا

Imageلايزال خبر قرار المحكمة الاوربية بالغاء قرار المجلس الاوربي القاضي بتجميد الارصدة المالية لمجاهدي خلق في اوربا يستأثير باهتمام وسائل الاعلام الدولية . حيث بثت  قناة الشرقية الخبر و قالت: رحبت رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المجلس الوطني للمقاومة الايرانية مريم رجوي بقرار محكمة العدل الاوربية بتجميد أموال حركة مجاهدي خلق الايرانية وعدته أنه يثبت شرعية مقاومة الفاشية الدينية في ايران. وقالت مريم رجوي في مؤتمر صحفي في البرلمان الاوربي ان القرار يخلّص المنظمة من صفة الارهاب حيث أن هذه الصفة لم يعد لها أساس قانوني وأكدت مريم رجوي أن واحدة من أعلى السلطات القضائية في اوربا تؤكد اليوم أن وصف الحركة بالارهاب كانت مسألة محض سياسية تهدف الى تهدئة الملالي في اطار سياسة مراعاة اتبعها الاوربيون كما Imageعبرت مريم رجوي عن أملها أن يتخلى الاتحاد الاوربي عن سياسة المراعاة حيال نظام ايران بتبني سياسة حازمة من أجل منع طهران من امتلاك سلاح نووي ووقف تدخلاتها في العراق والمنطقة وأضافت أن المنطقة لن تشهد السلام والهدوء طالما بقي الملالي في السلطة مؤكدة أن الحل يمر عبر تغيير ديمقراطي في ايران وعلى اوربا أن تقف الى جانب الشعب الايراني.
وقالت وكالة أنباء الاسوشيتدبرس: ألغت محكمة العدل الأوربية اليوم الثلاثاء قرار الاتحاد الأوربي إدراج اسم حركة مقاومة إيرانية في المنفى في قائمة الإرهاب السوداء الصادرة عن الاتحاد.
Imageإن مريم رجوي زعيمة المقاومة الإيرانية أبدت رد فعل إزاء قرار المحكمة طالبت فيه بالرفع الفوري لجميع القيود عن هذه المنظمة. ووصفت رجوي هذا الحكم بأنه «وثيقة تثبت شرعية المقاومة ضد الفاشية الدينية في إيران وانتصار العدالة على المصالح الاقتصادية».
وأصدرت رجوي بيانًا في باريس قالت فيه: «اليوم أكد أحد أرفع المسؤولين في جهاز القضاء الأوربي دعوى المقاومة الإيرانية بأن تهمة الإرهاب كانت منذ البداية موضوعًا سياسيًا لاسترضاء حكام إيران».

وأضافت الوكالة أن المحكمة قالت في الحكم الصادر عنها إنه لم تمنح لهذه المجموعة فرصة عادلة لتدافع عن نفسها حيال إدراجها في القائمة السوداء.
وأما وكالة الصحافة الفرنسية التي بثت الخبر عدة مرات فقد قالت: ألغت محكمة اوربية يوم الثلاثاء قراراً تم بموجبه تجميد أموال الحركة المعارضة الايرانية الرئيسية في الخارج. وأن قرار المحكمة قد يكون مقدمة لخروج الحركة من قائمة الارهاب الصادرة عن الاتحاد الاوربي.
وأصدرت المحكمة التي هي ثاني محكمة عليا في اوربا أوامرها للاتحاد  الاوربي بأن يلغي قراره  القاضي بتجميد أموال مجاهدي خلق منذ أيار/ مايو 2002 بينما المنظمة تدعو الى رفع اسمها عن القائمة السوداء.
وقالت متحدثة باسم المحكمة ان قرار المحكمة قد يكون علامة لخروج المنظمة من القائمة.
وكالة أنباء رويترز قالت في خبرها بعنوان « محكمة أوروبية تلغي قرار تجميد أموال جماعة ايرانية معارضة» :أفادت محكمة الدرجة الاولى الاوروبية في حكمها في القضية التي أقامتها جماعة المعارضة الايرانية "ترى المحكمة ان القرار الذي يقضي بتجميد أموال مجاهدي خلق لا يحتوي على بيان كاف للسبب وانه جرى تبنيه في سياق اجراء لم يراع حق الجماعة المعنية في محاكمة عادلة." ووصفت مريم رجوي زعيمة المجلس الوطني للمقاومة في إيران الحكم بأنه "برهان على الشرعية التي تتمتع بها المقاومة على الفاشية الدينية في ايران." وأضافت خلال زيارة لمبنى البرلمان الاوروبي في ستراسبورج "يجب ازالة جميع القيود التي نتجت عن التوصيف بالارهاب عن المقاومة الايرانية على الفور.. كما يجب أن تتوقف المعاملة غير العادلة التي تنتج عنها دون ابطاء." وقال المجلس الوطني للمقاومة في إيران إن الحكومة الايرانية استغلت قرار الاتحاد الاوروبي لتبرير قمع المتعاطفين مع منظمة مجاهدي خلق في إيران ومحاولة الحد من أنشطتها في الخارج.
تلفزيون الاردن قال: ألغت ثاني أعلى محكمة أوروبية يوم الثلاثاء قرارا للاتحاد الاوروبي بتجميد أموال جماعة ايرانية معارضة في المنفى قالت انها أدرجت خطأ ضمن قائمة أوروبية للمنظمات الارهابية. وأمرت الدول الاعضاء في الاتحاد الاوروبي بتجميد أموال منظمة مجاهدي خلق في عام 2002. ووصفت المنظمة قرار المحكمة الاوروبية بأنه "نصر كبير".