السبت,13أبريل,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارایران.. تصاعد استهداف عناصر الامنیة تابعة‌ لنظام الولي الفقیه مقتل قائد في...

ایران.. تصاعد استهداف عناصر الامنیة تابعة‌ لنظام الولي الفقیه مقتل قائد في قوى الأمن الداخلي في كرمانشاه

موقع المجلس:
افادت وکالة انباء قوات الحرس ان قائد آخر في قوى الأمن الداخلي القمعية تم استهدافَه و قتله يوم الخميس في مدينة كرمانشاه غربي إيران.
و کما صرحت وكالة أنباء قوات الحرس، القاعدة الإخبارية لقوى الأمن الداخلي للنظام، يوم الخميس 28كانون الأول/ ديسمبر 2023، قُتل أحد قادة قوى الأمن الداخلي، يدعى العقيد شهريار بابائي، أثناء مطاردة الشباب الذين يطلق عليهم النظام عنوان “المهربين”.

يُذكر أن وكالة أنباء قوات الحرس أعلنت في 27كانون الأول/ديسمبر 2023 أن ضابطًا في قوى الأمن الداخلي القمعية يدعى الملازم الثالث جاسم حسينيان تعرض للدهس بسيارة في ميناب في بندر عباس وقتل.
وأفادت وكالة أنباء راسا الحكومية في 27كانون الأول/ديسمبر عن هجوم شباب الانتفاضة على الملا كاوشي المجرم وهو مسؤول الاتصالات في مكتب خطيب الجمعة لخامنئي في تبريز وإصابته بالكدمات.
وبحسب وكالة الأنباء الحكومية هذه، يوم الأربعاء 27ديسمبر/كانون الأول، أثناء توجهه إلى مكان عمله، “أثناء ذهابه إلى عمله على الرصيف، يهجم راكبان وهما على متن الدراجة النارية إحداهما السائق والآخر الضارب، عليه بشكل رهيب في رقبته وعموده الفقري، وبينما كانت الدراجة تتحرك ضرباه بجسم صلب، مما أدى إلى إغماؤه”.
واعترف نائب قائد قوة شرطة محافظة أصفهان وسط إيران ، يوم الأربعاء 1 تشرين الثاني/نوفمبر، بمقتل 52 من أفراد الشرطة القمعية هذا العام.

ایران.. تصاعد استهداف عناصر الامنیة تابعة‌ لنظام الولي الفقیه مقتل قائد في قوى الأمن الداخلي في كرمانشاه
جاسم حسينيان

ونقلت وكالة أنباء قوة القدس الإرهابية – تسنيم، في 1 تشرين الثاني/نوفمبر، عن هاشمي فر وكتب: “مجموعة من قوات الشرطة… لم تدخر جهداً. وأن مقتل 52 ضابط شرطة هذا العام دليل على هذا الادعاء.
ولم يحدد محمد رضا هاشمي فر، نائب رئيس شرطة أصفهان، مكان وكيفية مقتل هذه القوات القمعية.
وبحسب وكالات الأنباء الحكومية، تعرضت سيارة تابعة لقوة الشرطة القمعية، صباح يوم الاثنين 13 نوفمبر/تشرين الثاني، لهجوم من قبل مسلحين في منطقة بم بشت التابعة لناحية سيركان، الواقعة في مدينة سراوان بمحافظة سيستان وبلوشستان، جنوب شرقي البلاد مما أدى إلى مقتل أحد عناصر قوات الشرطة القمعية، وإصابة شخصين.
وبحسب وكالة تسنيم الحكومية للأنباء، فإن هوية القتيل هو مهدي نوري أفشار (وكالة أنباء تسنيم الحكومية، 13 تشرين الثاني/نوفمبر).

کما قُتل ضابط في قوة الشرطة القمعية، في 12 نوفمبر/تشرين الثاني، في آبادان بمحافظة خوزستان جنوب غربي إيران.
وذكرت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية، الأحد 12 نوفمبر/تشرين الثاني، أن أحد ضباط الشرطة أثناء مطاردة “للقبض على سيارة مهربي الوقود”، صدم سائق سيارة نيسان سيارة الضباط، وقام بتحويلها عن الطريق دون الالتفات إلى تحذيرات الشرطة، مما أدى إلى مقتل الملازم الثاني في الشرطة “أيوب رومياني”.