الجمعة,1مارس,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةایران.. رداً على قمع عمال الصلب في الأهواز، انفجار في مقر الباسیج...

ایران.. رداً على قمع عمال الصلب في الأهواز، انفجار في مقر الباسیج الـ113 في مدینة کرج

موقع المجلس:

قام شباب الانتفاضة الشجعان في مدينة كرج القريبة من طهران باستهداف مقر الباسيج 113 التابعة لقوات الحرس. کما سمعت اصوات الانفجار من اماكن قريبة من الموقع .

و لقد اقدم شباب الانفاضة علی هذا الاستهداف، ردا على اجراء ات القمع التي اتخذها نظام الملالي ضد العمال المضطهدين في مجمع صناعة الصلب في الأهواز مركز محافظة خوزستان جنوب غرب إيران .

کرج تفجير الباسيج 113 للحرس الإيراني على يد شباب الانتفاضة

احتج عمال الصلب في الأهواز على السياسات المناهضة للشعب التي ینتهجها نظام الملالي. ورافقت هذه الاحتجاجات شعارات مثل “العامل يموت ولن يقبل الذل”. لقد نزل العمال إلى الشوارع مطالبين مطالبهم المشروعة ودافعوا عن حقوقهم.

احتجت مجموعة من عمال مصنع مجموعة الصلب الوطنية الأهواز، يوم السبت 23 ديسمبر، على فصل 21 من زملائهم وعدم تلبية مطالبهم. وبدا أن الاحتجاجات كانت شديدة لدرجة أن العمال طردوا الرئيس التنفيذي للشركة من المصنع.

كما نظم عمال المجموعة الوطنية لصناعة الصلب الإيرانية مسيرة احتجاجية أمام ميدان بقايي في الأهواز. وتظهر هذه الإجراءات وحدة وتضامن العمال في الدفاع عن حقوقهم ومواجهة القمع وانتهاكات حقوق العمال.

وتظهر هذه الاحتجاجات غضب العمال من سوء ظروفهم المعيشية. إن الانفجار الذي وقع في منطقة الباسيج 113 التابعة للحرس، كرد فعل قوي ورسالة قوية على السياسات الخاطئة للحكام، يظهر أن الناس لم يعد بإمكانهم تحمل قمعهم من قبل النظام و الفساد المستشرى في نظام الملالي.

ذات الصلة

ورامین- استهداف شباب الانتفاضة مبنى النيابة العامة والثورة لنظام الملالي

استهدف شباب الانتفاضة في مدينة ورامين بالقرب من طهران مبنى مكتب المدعي العام والثورة لنظام الملالی، وسمع دوي انفجارات متعددة من هذا المبنى.

تفجير في النيابة العامة لنظام الجلادين على يد شباب الانتفاضة في في مدينة ورامين 19 ديسمبر 2023

ويأتي هذا الاستهداف رداً على عمليات الإعدام الوحشية والأساليب القمعية القضائية لنظام الملالي، والتي تزايدت مؤخراً بشكل غير مسبوق.

يحاول النظام، خوفًا من انتفاضة الشعب الإيراني، مواصلة فرض أجواء الخوف والرعب في المجتمع بكل أنواع الأساليب القمعية من أجل منع اندلاع انتفاضة. ومن الإجراءات القمعية التي يمارسها النظام، بالإضافة إلى إصدار أحكام الإعدام الوحشية ضد الفئات المحرومة، إصدار أحكام الغرامات والسجن ضد النساء بحجة سوء الحجاب.

يذكر أن عمليات شباب الانتفاضة تزايدت كثيراً في الأيام الأخيرة، وتأتي هذه الأعمال رغم التعبئة الأمنية والاستخباراتية والعسكرية للنظام الذي يحاول بكل الطرق الممكنة منع استهداف مراكز القمع والنهب التابعة له.

وفي الأيام الماضية، تعرضت عدة مراكز قمع مهمة تابعة له لهجمات شنها شباب الانتفاضة.

وفی وقت سابق سمعت أصوات انفجارات في مقر قوة الجو الفضائية للحرس في طهران بعد استهدافه من قبل شباب الانتفاضة .قوة الجو الفضائية هي إحدى القوى الأربع لحرس النظام الإيراني.

و في الاسبوع الماضي استهدف شباب الانتفاضة الكتيبة 203 للحرس في منطقة الباسيج ثار الله في زاهدان مركز محافظة سيستان وبلوشستان جنوب شرق ايران,

في يوم الاثنين 11 ديسمبر، أضرم شباب الانتفاضة في إيران النار في مراكز نظام الملالي في 30 عملية منسقة في طهران ومدن إيرانية أخرى من رشت في الشمال إلى بوشهر في أقصى جنوب إيران. وقد تم الإبلاغ عن هذه العمليات في جميع أنحاء إيران، من مدينة دزفول في جنوب إيران إلى زهك في سيستان وبلوشستان وسنندج في كردستان.