الأربعاء,21فبراير,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارالهدف الاکبر للشعب الايراني إسقاط نظام الملالي

الهدف الاکبر للشعب الايراني إسقاط نظام الملالي

الحوار المتمدن-سعاد عزيزکاتبة مختصة بالشأن الايراني:

کان هناك إعتقاد من جانب بعض من المراقبين السياسيين، بأن إنتفاضتي أواخر عام 2017، و2019، واللتان توحدتا خلالهما نضال وإرادة الشعب الايراني والمقاومة الايرانية، خصوصا عندما بدأت الجموع المنتفضة تردد الشعار المرکزي للمقاومة الايرانية بسقوط نظام ولاية الفقيه، کانتا فرصة ثمينة من الصعب تکرارهما، وإعتقد هذا البعض بأن نظام الملالي قد کسب الرهان وإنتصر على معارضيه، وهذا الفهم الخاطئ وغير الواقعي لقي صدى لدى أوساطا معينة خصوصا وإن النظام قد عمل کل مافي وسعه للترويج لهذا التحليل السقيم، ولکن ظلت المقاومة الايرانية على نهجها النضالي يحفز الشعب ويقوي من عزيمته ويٶکد له بأن النصر کان وسيبقى حليف الشعوب، وقد کان لموقف المقاومة الايرانية هذا أبلغ الاثر على الشعب الايراني الذي ظل يقاوم القمع والاستبداد بلا هوادة وقد نجم عنه في النتيجة والمحصلة الانتفاضة الوطنية الشجاعة في 16 سبتمبر2022، والتي دامت لأکثر من ستة أشهر وأثبتت إستحالة تخلي الشعب الايراني عن مطلبه الرئيسي بإسقاط هذا النظام وإلحاقه بسلفه نظام ولاية الفقيه.
مايجري اليوم من أحداث وتطورات في داخل إيران من تحرکات إحتجاجية تکاد أن تعم معظم أرجاء إيران حيث لايمر يوم إلا ويکون هناك العديد من التحرکات والنشاطات الاحتجاجية في مدن مختلفة في کافة أنحاء إيران، هذا الى جانب نساطات وحدات المقاومة وشباب الانتفاضة ضد مراکز ومٶسسات النظام والتي کان آخرها إستهداف مقر القوة الجوفضائية للنظام في طهران، والملفت للنظر إن هذه الاحتجاجات يرافقها إطلاق شعارات معادية ضد النظام، وهذه الاحتجاجات ونشاطات وحدات المقاومة وشباب الانتفاضة تتزامن أيضا مع النشاطات والفعاليات واسعة النطاق للمقاومة الايرانية والتي تعم أغلب بلدان العالم وعواصم القرار الدولي، وهذه النشاطات والفعاليات تسعى من أجل فضح النظام وکشف حقيقته الاجرامية من کونه نظام عدواني شرير ليس يعادي الشعب الايراني ويظطهده ويقمعه وإنما هو أساس البلاء ومصدر الشر في المنطقة کلها، ولاريب من إن النشاطات الاحتجاجية للشعب الايراني والتي تستمد قوتها و زخمها من المواقف والفعاليات والنشاطات المتواصلة للمقاومة الايرانية، خصوصا بعد أن صارت جموع المحتجين متيقنة من إنه لاسبيل لحل مشاکلها وازماتها مع بقاء هذا النظام ولذلك فإن المطالبة بإسقاط النظام(الشعار المرکزي للمقاومة الايرانية)، صار المطلب الاساسي للمحتجين، وإن الشعب الايراني والمقاومة الايرانية يسيران جنبا الى جنب بإتجاه النصر وتحقيق الهدف الاکبر بإسقاط هذا النظام الذي ومنذ يوم تسلطه على الحکم قد تسبب بکل المصائب والمآسي التي جرت وتجري على الشعب بالاضافة الى تشويه سمعة إيران الدولية.