الأربعاء,21فبراير,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

دور وطني يثير خوف النظام الايراني

بحزاني – منى سالم الجبوري:

يتصور البعض بأن النظام الايراني قد تجاوز مرحلة الخطر وصار في مرحلة ووضع بحيث يفرض خياراته في المنطقة والعالم، وإن الرفض والمواجهة الشعبية ضده قد إنتهت لصالح النظام، في حين إن الحقيقة غير ذلك وإن النظام لازال وسيبقى يواجه خطر التلاشي والسقوط لأن الرفض الشعبي مستمر متواصل.
التحرکات والنشاطات الاحتجاجية للشعب الايراني والآخذة في التوسع عاما بعد عام، والتي باتت تقلق النظام الايراني خلال الفترات التي أعقبت الانتفاضة الوطنية الايرانية الاخيرة الاخيرة حيث قاطعتها مختلف شرائح الشعب الايراني، الى جانب تصاعد دور ومکانة المقاومة الايرانية في داخل إيران من جانب وعلى الصعيد الدولي ونجاحها في لفت أنظار دوائر القرار إليها من جانب آخر، بالاضافة الى المواقف العربية والاسلامية والدولية الرافضة بقوة لنهج هذا النظام والمصممة على التصدي له، کل هذه التطورات قد وضعت هذا النظام في موقف ووضع غير مسبوق بحيث إنه صار لايعرف کيف ومن أين يواجه کل هذه التطورات.
تصدير التطرف الديني والارهاب والتدخلات في دول المنطقة و قمع الشعب الايراني ومعاداة المرأة وتصعيد حملات الاعدامات وعمليات التعذيب في السجون، کانت ولازالت من أهم معالم النهج الشرير لهذا النظام الاجرامي المعادي للإنسانية، ويبدو أن النظام الايراني لم يعد بإمکانه أن يواصل نهجه
القمعي التعسفي هذا کما کان حاله طوال الاعوام الماضية ويواجه الکثير من العراقيل والمنغصات التي تحد من نشاطاته وتحرکاته بهذه الاتجاهات، خصوصا بعد أن بات موقف الرفض والکراهية ضده شاملا ولايمکن حصره بطرف أو جهة.
أکثر ما يزعج النظام الايراني ويفقده صوابه ويخرجه عن طوره، هو النشاطات والتحرکات غير المتوقفة للمقاومة الايرانية بقيادة زعيمتها القديرة مريم رجوي، التي أثبتت وتثبت جدارتها وإمکانيتها وقدرتها الخلاقة في قيادة مرکب نضال الشعب الايراني من أجل الحرية و الديمقراطية وإيران جديدة، حيث إن هذه الزعيمة الفذة التي نجحت وبإمتياز في فرض حضورها ودورها على دوائر القرار الدولي، خصوصا بعدما بدأت هذه الدوائر تأخذ بإرشاداتها وتوجهاتها الدقيقة بشأن الاوضاع في إيران وکيفية التصدي لها ومعالجتها.
هذا النظام الذي فاق الظلم الذي إرتکبه بحق الشعب الايراني کل الحدود، صار اليوم يقف قبالة کأس الذل الذي عليه أن يتجرعه عن طيب خاطر ورغم أنفه، حيث إن ضعفه وتراخيه قد وصل الى درجة بحيث صار العالم کله يلاحظ ترنحه وشعوره بالدوار الذي لامجال لمعالجته إلا بسقوطه، والدور الذي يسعى للقيام به في حرب غزة من حيث اسلوبه الانتهازي المشبوه وسعيه بطرق واساليب شيطانية من أجل إتساع رقعة الحرب، إنما هو بالاساس من أجل تغيير المعادلة الداخلية من حيث عملية الصراع والمواجهة الشعبية المنظمة ضده لصالحه، لکن الدور الوطني النوعي لزعيمة المعارضة الايرانية السيدة مريم رجوي يواجه المسعى المشبوه هذا للنظام وتقوم بفضحه والتحذير منه والدعوة من أجل التصدي له وإفشاله.