الأحد,14أبريل,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

Uncategorizedتحیة قائد المقاومة الإيرانية لأبطال وحدات المقاومة المنضوین فی صفوف جیش التحریر

تحیة قائد المقاومة الإيرانية لأبطال وحدات المقاومة المنضوین فی صفوف جیش التحریر

موقع المجلس:

وجّه قائد المقاومة الإيرانية السيد مسعود رجوي رسالة لمناسبة تنفیذ 640 عملیة ثورية وعمليات خارقة لأجواء القمع والكبت في الفترة من 13 إلى 18 نوفمبر في 83 مدينة إیرانیة بمناسبة الذكرى الرابعة لانتفاضة نوفمبر الكبرى عام 2019.

تلك الانتفاضة المضرّجة بالدماء لجيش المحرومين والكادحين من أجل الحرية والعدالة

إرسال أحد عشر ألفاً من عناصر الحرس وقوات الأمن إلى الميادين للتصدي لنشاطات وحدات المقاومة بعد إعلان العملية

لم تنجح مناورة إعداد قوات الباسيج في مدینة ملارد يوم 14 تشرين الثاني/نوفمبر للتصدي لـ”مقذوفات” وحدات المقاومة.

لقد أنجزتم مهمتكم وأثبتتم أن الانتفاضة لن تموت ولن تسكت.

قال خامنئي: «الساحة ليست ساحة غزة وإسرائيل، بل هو ساحة الحق والباطل»!

وقال المنتفضون في المقابل: «ساحتنا إيران ورأس الأفعى في طهران».

خامنئي ووكلاؤه وقادة قوّاته على طريقة «شاهد ما شوفش حاجة» او “لم أكن أنا من نفّذ العمل، بل كان غيري”

حسب هذا المثل “القضية بيضاء والهدفان محقّقان” للاستفادة من الترويج للحرب ولكن بدون دفع ثمن.

خامنئي استطاع من جرّ الحريصين على النظام وما یسمي بالإصلاحيين من أمثال خاتمي وروحاني ولاريجاني و ظريف وحفيد خميني في الفخّ ليضحك على ذقونهم ويستغلّ مواقفهم خوفا من السقوط وعدم دفع الثمن

إنهم يحذّرون من اتخاذ مواقف “متشددة” و”استفزازية”.

لكن الثوار وأبناء الشعب الأبطال سينتزعون الثمن من زعيم النظام الرجعي ويسحبونه من حلقه.

فالأزمة والحرب التي صدّرها إلى الخارج يجب أن تعیدا بالنار إلى داخل بيت العنكبوت

انتفاضة الشعب لا تقبل الصمت

المنتفضون سینتصرون

مسعود رجوي

18 نوفمبر 2023

تحیة قائد المقاومة الإيرانية لأبطال وحدات المقاومة المنضوین فی صفوف جیش التحریر