الأحد,14أبريل,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

Uncategorized150 عملية لوحدات المقاومة ضد النظام الايراني

150 عملية لوحدات المقاومة ضد النظام الايراني

بحزاني – منى سالم الجبوري:
الهدف الاساسي الذي سعى إليه النظام الايراني من وراء إثارته للحرب في غزة، کان من أجل التغطية على أوضاعه الداخلية الوخيمة وصرف النظر عن الرفض الشعبي العارم ضده والنضال من أجل إسقاطه، ولاسيما بعد أن دامت الانتفاضة الاخيرة لأکثر من 6 أشهر، وقد تصور النظام بأن إشعاله لهذه الحرب من الممکن أن تحرف أنظار الشعب الايراني عن مواجهته والانشغال بما يجري في ‌غزة من إراقة دماء ودمار، لکن الشعب الايراني ولأنه يعرف هذا النظام جيدا فقد أدرك مسعاه المشبوه هذا ولذلك فإنه قد واصل نضاله ضده بلا هوادة، وإن إستمرار نشاطات وحدات المقاومة وشباب الانتفاضة في سائر أرجاء إيران دليل يثبت ذلك بکل وضوح.

لم ينخدع الشعب الايراني بهذه الحرب التي أثارها النظام خوفا على نفسه من السقوط أمام المد الشعبي العارم بوجهه، ولذلك فقد بقيت مشاعر الرفض والکراهية ضد النظام لەست بنفس مستواها السابق بل وحتى أکثر من ذلك ولاسيما عندما تيقن الشعب من إن هذا النظام وفي سبيل بقائه وعدم سقوطه مستعد لإراقة دماء الشعوب وخراب البلدان، ولذلك فقد تضاعفت مشاعر الرفض والکراهية ضد النظام أکثر من أي وقت سابق.

بنفس السياق، وبمناسبة ذكرى انتفاضة نوفمبر 2019 وإحياء ذكرى 1500 شهيد من شهداء انتفاضة نوفمبر في إيران، نفذ أبطال وحدات المقاومة وشباب الانتفاضة 150 عملية خارقة لأجواء الكبت ضد النظام الايراني، حيث أضرم شباب الانتفاضة النار في قواعد الحرس الإيراني ومراكز الباسيج القمعي وغيرها من أجهزة النهب والقمع لنظام الملالي في جميع أنحاء إيران.

وبالإضافة إلى طهران، بدأت عمليات شباب الانتفاضة في جميع أنحاء إيران من مشهد في شمال شرق إيران إلى الأهواز في الجنوب الغربي ومن رشت وساري في شمال إيران إلى بندر عباس وبوشهر في الجنوب ومن تبريز في الشمال الغربي إلى زاهدان في الجنوب الشرقي ومن أصفهان وكرج ومن سمنان في وسط إيران إلى كرمانشاه وسنندج في غرب إيران.

کما إنه وفي الوقت نفسه، قامت وحدات المقاومة بعرض صور ضوئية للسيد مسعود رجوي قائد المقاومة الإيرانية، والسيدة مريم رجوي الرئيسة المنتخبة للمقاومة الإيرانية، في مدن مختلفة، وفي حين حشد النظام كافة منشآته الدعائية والاستخباراتية والأمنية والعسكرية لخلق أجواء خانقة وقمع واعتقال أعضاء وحدات المقاومة، فإن اتخاذ مثل هذه الفعاليات الشجاعة هو علامة على تزايد المقاومة بين الشباب الإيراني للإطاحة بالنظام.