الأربعاء,19يونيو,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

Uncategorizedاعدام تعسفي لسجين من أهل السنة بعد 14 عاما من السجن و43...

اعدام تعسفي لسجين من أهل السنة بعد 14 عاما من السجن و43 إعداما في أول 14 يوما من شهر آبان الإیراني

دعوة لتحرك فوري لوقف آلة الإعدام والقتل التابعة للفاشية الدينية

أعدم جلادو خامنئي السجين السني قاسم آبسته، صباح اليوم الأحد 5 تشرين الثاني/نوفمبر، بعد 14 عاماً من السجن في سجن قزل حصار بمدينة كرج. اعتقل آبسته في ديسمبر/كانون الأول 2009 وتعرض للتعذيب الشديد للحصول على اعترافات قسرية. في مارس 2016، حكم عليه بالإعدام من قبل السفاح محمد مقيسئي (ناصريان) بتهم مختلقة من قبل الملالي بـ “الحرابة” و”الإفساد في الأرض” و”العمل ضد الأمن القومي” و”الدعاية ضد النظام”. وفي يونيو/حزيران 2018، أكد السفاح صلواتي، المعروف باسم قاضي الإعدام، حكم الإعدام الصادر بحقه. وقد حُرم قاسم أبسته، الذي اصيب بسرطان الغدة الدرقية في السجن، من الحد الأدنى من العلاج.

وفي 28 اكتوبر، أُعدم سجين يبلغ من العمر 20 عاماً يُدعى بهزاد داودي في مدينة إسفراين. وفي الأول من نوفمبر أعدم جلاوزة النظام سجيناً آخر يدعى مجيد ارتفاع في سجن قزل حصار، وبذلك تم في هذا اليوم إعدام 7 سجناء في قزل حصار، أعلنت أسماء 6 منهم في بيانات سابقة لنا. ويصل عدد عمليات الإعدام المسجلة في الأسبوعين الأولين من شهر آبان الإيراني إلى 43 شخصا.

تحاول الفاشية الدينية الحاكمة في إيران عبثا منع انتفاضة الشعب وإسقاطها الحتمي على يد الشباب الثائر وجيش الحرية من خلال عمليات الإعدام والقتل في إيران وإثارة الحرب في المنطقة. لكن هذه الجرائم تجعل بركان الغضب الشعبي يشتعل أكثر. وتطالب المقاومة الإيرانية بالتحرك الفوري من قبل الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء لوقف آلة القتل لنظام الملالي وإنقاذ حياة السجناء قيد الإعدام.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

5 نوفمبر/ تشرين الثاني 2023