السبت,20أبريل,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

Uncategorizedمعرض صور شهداء مجزرة صيف عام 1988 و انتهاكات حقوق الإنسان في...

معرض صور شهداء مجزرة صيف عام 1988 و انتهاكات حقوق الإنسان في إيران في البرلمان الأوروبي – ستراسبورغ

موقع المجلس:

من 16 إلى 23 أكتوبر.تم إقامة معرض لصور شهداء مذبحة صيف عام 1988 في إيران، لمدة أسبوع في البرلمان الأوروبي – ستراسبورغ

کما تم اقامت هذا المعرض بمبادرة من السيد بيتري سارواما، عضو البرلمان الفنلندي وعضو مجموعة أصدقاء إيران الحرة، أحد أبرز الداعمين لمقاومة الشعب الإيراني في فنلندا ودول الشمال،
وفي مجزرة صیف عام 1988 تم إعدام 30 ألف سجين سياسي، سراً في جميع أنحاء إيران بفتوى من خميني معظمهم من أعضاء منظمة مجاهدي خلق، ودُفنوا سراً في مقابر جماعية خارج مدن ومناطق مختلفة في جميع أنحاء إيران، ولم يتم إبلاغ عائلاتهم.

أقيم هذا المعرض في البرلمان الأوروبي في ستراسبورغ.

عُرضت في هذا المعرض صور شهداء انتفاضة ومقاومة الشعب الإيراني بشكل جميل في لافتات كبيرة. وتأكيدًا على المقاومة والاستقرار، أعرب أعضاء البرلمان الأوروبي عن تمنياتهم لإيران حرة وأشادوا بموقف الشعب الإيراني من أجل الحرية واستعداده لدفع الثمن.

كما تم في هذا المعرض الذي زارته شخصيات سياسية وحقوقية في البرلمان الأوروبي، وضع لافتات أظهرت الانتهاكات الممنهجة لحقوق الإنسان والإعدامات في إيران، وإحصائيات عمليات الإعدام في السنوات التي أصبح فيها إبراهيم رئيسي رئيسا لنظام الملالي.

هذا المعرض، الذي أظهر الصورة الحالية للشعب الإيراني، جعل العالم يفهم أنه على الرغم من عمليات القتل والإعدام والقمع الشديد الذي يمارسه نظام الملالي، إلا أن شعلة الانتفاضة الوطنية في إيران لا تزال لاهبة والشعب الإيراني يدفع ثمن الحرية كل يوم.

وفي هذا المعرض أيضًا، ألقى عدد من أعضاء البرلمان الأوروبي كلمة أعربوا فيها عن دعمهم وتضامنهم مع الانتفاضة الوطنية في إيران.

ذات الصلة

زيورخ، سويسرا – معرض صور لشهداء الانتفاضة الوطنية في إيران

أقام أنصار منظمة مجاهدي خلق الإيرانية وأنصار المقاومة الإيرانية، يوم الثلاثاء 24 اكتوبر، معرضًا للصور الفوتوغرافية لشهداء الانتفاضة الشعبية في إيران في وسط مدينة زيورخ بسويسرا.

زيورخ – معرض صور شهداء الانتفاضة الوطنية الإيرانية

وطالب أنصار مجاهدي خلق في زيوريخ بمحاكمة قادة نظام الملالي، وخاصة علي خامنئي وإبراهيم رئيسي، أمام محكمة دولية بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية ومذبحة السجناء السياسيين صيف 1988 في إيران.

كما عرض أنصار منظمة مجاهدي خلق في زيوريخ صور شهداء مذبحة صيف عام 1988 في إيران، حيث تم إعدام أكثر من 30 ألف سجين سياسي بفتوى من خميني.

وفي هذا المعرض أيضًا، تم وضع صور شهداء انتفاضة الشعب الإيراني بأكمله في لافتات كبيرة أمام أعين المواطنين.

كما طالبوا المجتمع الدولي بدعم الانتفاضة التي عمت البلاد في إيران واتخاذ موقف حازم ضد نظام الملالي القمعي، كما طالبوا المجتمع الدولي بالاعتراف بحق الشعب الإيراني في الدفاع عن نفسه ضد الدكتاتورية الدينية.

وفي اللافتة التي ظهرت في هذا الإجراء، طالبوا المجتمع الدولي باشتراط أي علاقات مع نظام الملالي الإرهابي بتعليق عمليات الإعدام.

المشاركون في المعرض هتفوا:

معرض صور شهداء مجزرة صيف عام 1988 و انتهاكات حقوق الإنسان في إيران في البرلمان الأوروبي - ستراسبورغ

الموت للظالم سواء كان الشاه أو خامنئي

الموت لخامنئي، واللعنة على خميني

تحية لمريم رجوي – تحية لمسعود رجوي

عاشت الثورة الديمقراطية للشعب الإيراني

خامنئي قاتل وحكومته باطلة

إيراني يموت ولا يقبل الذل

لا للإعدام في إيران جدير للإشارة أن أنشطة أنصار منظمة مجاهدي خلق الإيرانية في مختلف دول أوروبا وأمريكا وأستراليا وكندا خلال الأسبوع الماضي كشفت عن دور نظام الملالي في قمع انتفاضة الشعب الإيراني على مستوى البلاد ودوره في مذبحة عام 1988في إيران، والتي تناولتها بعض وسائل الإعلام الدولية.