الأحد,14أبريل,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

Uncategorizedالتحشيد للدعم الدولي لإتنفاضة الشعب الإيراني من أجل جمهورية ديمقراطية

التحشيد للدعم الدولي لإتنفاضة الشعب الإيراني من أجل جمهورية ديمقراطية

الحوار المتمدن- سعاد عزيزکاتبة مختصة بالشأن الايراني:

سددت إنتفاضة 16 سبتمبر2022، ضربة موجعة جدا لنظام الملالي والضربة کانت على موضع الالم ولذلك فقد تضاعف تأثيرها، وموضع ألم نظام الملالي هو رفض الدکتاتورية بشکليها الديني والملکي ولاسيما إذا ماعلمنا إن هذا النظام سعى دوما من أجل تحريف الانظار عن المطالب الرئيسية والملحة ولاسيما تغيير النظام جذريا وحاول دائما تشتيت الانظار أو طرح بدائل مزيفة، ومن هنا فقد کان لابد من مواجهة هذه المساعي المشبوهة للنظام وکشفها وفضحها ولاسيما وإن المطلب الرئيسي والملح المطروح في إنتفاضة 16 سبتمبر2022، هو مطلب الجمهورية الديمقراطية والذي هو بمثابة رفض للدکتاتورية بجميع أشکالها.
بهذا السياق، ومبادرة من جمعية المرأة الديمقراطية الإيرانية في إيطاليا ولجان تكافؤ الفرص في محافظتي بيسكارا وأبروتسو، عقد مٶتمر في قاعة محافظ بيسكار، لدعم انتفاضة الشعب الإيراني من أجل جمهورية ديمقراطية، وشارك في هذا الاجتماع عمدة بيسكارا وعدد من المسؤولين من مقاطعتي بيسكارا وأبروتسو وألقوا كلمات، وبينما أعلنوا تضامنهم مع المرأة الإيرانية في النضال ضد النظام القامع للنساء، أعلنوا عن دعمهم لبرنامج السيدة مريم رجوي المكون من 10 نقاط من أجل مستقبل إيران.
وفي هذا المٶتمر الذي أدارته السيدة شاهد شعله، إحدى مسؤولي الجمعية الديمقراطية للنساء الإيرانيات في إيطاليا، استعرض السيد كارلو ماسكي، عمدة مدينة بيسكارا، خلال كلمته، نضالات الشعب الإيراني ضد ديكتاتورية الشاه وأوضح كيف سرق خميني ثورة الشعب الإيراني المناهضة للشاه. وفي إشارة إلى نضال الشعب الإيراني ضد دكتاتورية الملالي، وخاصة الدور القيادي للمرأة في الانتفاضة الوطنية للشعب الإيراني، أعلن دعمه لمقاومة الشعب الإيراني من أجل الحرية.
وصفت السيدة موريزيا سياريتا، رئيسة لجان تكافؤ الفرص في بيسكارا، الوضع في إيران بعد مرور عام على الانتفاضة التي قام بها الشعب الإيراني في جميع أنحاء البلاد، والتي أشادت خلالها بنضال الشعب الإيراني، وخاصة النساء، وأعربت عن تضامنها ودعمها من أجل نضال شعب ونساء إيران.
وقالت السيدة شاهد شعله خلال كلمتها: لقد مر عام على انفجار الانتفاضة الوطنية في إيران، والتي بدأت بالخسارة المأساوية لجينا / مهسا أميني. هزت هذه الانتفاضة النظام بأكمله. كان العام الماضي مليئا بشجاعة وتضحيات أبناء الشعب الإيراني في كل أنحاء البلاد. فالانتفاضة، مهما حاولوا قمعها، لم تنحرف عن مسارها ولم تتوقف عن إصرارها على إسقاط النظام.
هذا المٶتمر الذي جاء في أعقاب سلسلة مٶتمرات وتجمعات دولية أخرى في مختلف عواصم ومدن بلدان العالم، الى جانب نشاطات وفعاليات للجالية الايرانية في سائر بلدان العالم، کانت کلها من أجل دعم إنتفاضة الشعب الايراني من أجل جمهورية ديمقراطية والاهم من ذلك إن هذه المساعي جارية على قدم وساق من دون توقف حتى إسقاط نظام الشر والجهل في طهران.