الجمعة,19يوليو,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

Uncategorizedمن أجل مواجهة الدور المشبوه للنظام الايراني في المنطقة

من أجل مواجهة الدور المشبوه للنظام الايراني في المنطقة

الحوار المتمدن- سعاد عزيزکاتبة مختصة بالشأن الايراني:

الاحداث والتطورات الجارية في المنطقة والتي تزداد وتتضاعف درجة وخامتها مع مرور الاعوام حيث نرى من خلالها المزيد من المصاعب والتعقيدات التي تطرأ عليها وبشکل خاص بعد التطورات الحاصلة في قطاع غزة ومانجمت عنها من مآس وفظائع، لکن الذي يلفت النظر أکثر هو الى جانب إصرار النظام على إستمرار تدخلاته السافرة في بلدان المنطقة، فإنه کان في نفس الوقت ينکر دور في أي من الاحداث السلبية المتداعية عن ذلك کما نرى حاليا فيما يجري في غزة رغم إن معظم التقارير والتحليلات الخبرية تٶکد ضلوع هذا النظام بهذه التطورات الدامية وکون محرکا ومحفزا لها.
الاوضاع في العراق وسوريا ولبنان واليمن، تشهد أوضاعا وخيمة بسبب من نفوذ وهيمنة هذا النظام في هذه الدول والذي صار يلقي بظلاله على دول المنطقة الاخرى، ولم يعد هناك من حل أو خيار أمام دول المنطقة سوى مواجهة هذا النفوذ والقضاء عليه، وهذا الخيار وإن جاء متأخرا فإنه يعتبر مع ذلك أمرا مفيدا وخطوة إيجابية بالاتجاه الصحيح.
مواجهة النفوذ المستفحل للنظام الايراني في دول المنطقة والذي يقوم على أساس نشر الافکار والرٶى الدينية المتطرفة ببعدها الطائفي، يتطلب بالضرورة أن يکون هناك مقومات من أجل ذلك، وهو يعتمد على عدة عوامل مهمة من أجل ضمان نجاح هذه المواجهة و تحقيقها للأهداف و الغايات المرجوة من وراءها.
الخطوات المهمة التي تکفل القضاء على التطرف الديني والارهاب والحد من العبث بالامن والاستقرار في هذه الدول من الممکن أن تساهم العوامل أدناه في وضع حد لها:
أولا: العمل على زيادة الوعي الفکري ـ السياسي ولفت الانظار الى الآثار الضارة للأفکار المتطرفة وکونها تٶثر على الامنين القومي والاجتماعي على حد سواء.
ثانيا: حل کافة الميليشيات المسلحة في البلدان الخاضعة لنفوذ النظام الايراني وإعتبار الجيش والشرطة وقوى الامن الداخلي هي الاساس الذي يجب الاعتماد عليه.
ثالثا: العمل من أجل تأسيس جبهة مواجهة التطرف الديني والارهاب وإشراك العنصر الايراني فيها والمتمثل حاليا بالمجلس الوطني للمقاومة الايرانية.
ـ دعم وتإييد النضال المشروع للشعب الايراني من أجل الحرية والديمقراطية والاعتراف بالمقاومة الايرانية کممثل شرعي للشعب الايراني وضرورة وأهمية قطع العلاقات مع النظام الايراني.
الخطوات أعلاه لو تم تنفيذها بالشکل المطلوب، فإنها سوف تساهم وبصورة فعالة جدا في مواجهة الدور المشبوه للنظام الايراني في المنطقة ووضع حد نهائي له.