السبت,24فبراير,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارذکرى الجمعة الدامية في زاهدان ترعب نظام الملالي

ذکرى الجمعة الدامية في زاهدان ترعب نظام الملالي

الحوار المتمدن- سعاد عزيزکاتبة مختصة بالشأن الايراني:

مع السعي المفضوح لنظام الملالي في التظاهر بأن الاوضاع في سائر أرجاء إيران طبيعية ولاشئ يعکر صفوها، لکن کذبهم وزعمهم الواهي هذا تحطمه إنتفاضات الشعب الايراني ونشاطات وحدات المقاومة في سائر أرجاء إيران وتٶکد للعالم بأن هذا النظام يواجه رفضا شعبيا مستمرا لايمکن أن يهدأ ويتوقف إلا بإسقاطه.
المواطنون الايرانيون ولاسيما الشباب منهم إنتفضوا بمناسبة الذکرى السنوية للجمعة الدامية في زاهدان والتي تعرض فيها الالاف من المواطنين البلوش لإطلاق الرصاص من جانب القوات الامنية للنظام في يوم 30 سبتمبر2022، وبهذه المناسبة فقد شهدت مدن زاهدان ، خاش، تفتان، سوران وراسك، إنتفاضة غاضبة بوجه النظام الدموي مٶکدة إستمرار الرفض الشعبي ضد هذا النظام الدموي وعدم توقفه حتى إسقاطه.
وکدأب وحدات المقاومة التابعة لمجاهدي خلق في هکذا مناسبات وطنية تجسد نضال الشعب الايراني ضد النظام الدکتاتوري القائم في طهران، فقد قامت بتنفيذ 72 عملية ضد النظام القرووسطائي في عدد کبير من المدن الايرانية ومن ضمنها طهران، قزوين، قائم شهر، مشهد، آمل، کرمان، إيرانشهر، کرج، دزفول، شيراز سبزوار، قائمشهر، فيروزکوه، همدان، رودشهر، شهريار، گلبهار وغيرها.
النظام وهو يقوم بإرتکاب جريمة الجمعة الدامية في زاهدان ضد المواطنين العزل ويضيف بذلك جريمة أخرى ضد الانسانية الى قائمة جرائمه الدموية، فإنه يٶکد ويثبت مرة أخرى عدم أهليته وعدم صلاحه لأن يکون عضوا معترفا به في المجتمع الدولي، خصوصا وإنه يصر على نهجه الدموي ويرفض التخلي عنه ويضيف المزيد والمزيد من الجرائم والانتهاکات الفظيعة لقائمته.
إنتفاضة المواطنون الايرانين في تلك المدن وقيام وحدات المقاومة بتنفيذ نشاطات في 72 مدينة بهذه المناسبة، يکشف للعالم کذب ودجل النظام وزيف مزاعمه وإدعائاته بکون الامور والاوضاع هادئة وإنه ليس هناك من أي تحرك أو نشاط شعبي مضاد له، وإن ماجرى بهذه المناسبة دليل على إن روح الرفض والکراهية ضد هذا النظام الهمجي متأصلة في الشعب الايراني في سائر أرجاء البلاد ولايمکن أبدا أن تستکين إلا بإسقاطه.
نظام الملالي الذي إرتکب يوم الجمعة الدامية في مدينة زاهدان في العام المنصرم، جريمة دموية أخرى ضد الانسانية وأثبت بأنه نظام وحشي دموي لايمکن أبدا أن يندمج مع المبادئ والقيم الانسانية والحضارية وهذه هي الحقيقة التي يحاول الشعب الايراني بکل جهده إيصالها للاعلم وإثبات بأن هذا النظام هو نظام لاينتمي لهذا العصر ولايعبر عن الشعب الايراني بأي شکل من الاشکال.