الأحد,14أبريل,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارمن أجل محو آثار مجزرة صيف عام 1988 الجريمة ضد الانسانية

من أجل محو آثار مجزرة صيف عام 1988 الجريمة ضد الانسانية

بحزاني – منى سالم الجبوري:
مع إن القادة والمسٶولين في نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية، حاولوا بمختلف الطرق والاساليب التغطية والتستر على مجزرة السجناء السياسيين التي إرتکبوها بحق 30 ألف سجين سياسي في صيف عام 1988، لکن وعلى الرغم من کل ذلك ولفظاعة الجريمة ودمويتها وخروجها عن الإطار والسياق العادي وإعتبارها بحسب خبراء القانون الدولي وخبراء، جريمة ضد الانسانية، فإن الکثير من تفاصيل تلك المجزرة قد إنتشرت وشاعت في العالم.

وبقدر ماکان النظام يحاول التستر على هذه الجريمة وإخفاء آثارها فإن المعنيين بها قد عملوا بکل مافي وسعهم من أجل فضحها وکشفها للعالم حتى يصيروا على علم وإطلاع بمدى وحشية هذا النظام، وحتى إن حملة المقاضاة التي قادتها السيدة مريم رجوي، رئيسة المجلس الوطني للمقاومة الايرانية، قد ساهمت بتعريف العالم بهذه الجريمة البشعة ودفعت الکثير من الاوساط والشخصيات السياسية والحقوقية للمطالبة بمحاکمة مسٶولي النظام الايراني ممن شارکوا بإرتکاب هذه المجزرة.

کما إن إعتقال حميد نوري، نائب المدعي العام في سجن کوهردشت أيام إرتکاب المجزرة، في السويد ومحاکمته هناك والحکم عليه بالسجن المٶبد، قد فضح النظام أکثر ولاسيما سجن کوهردشت حيث حدث جانب کبير من هذه المجزرة، ولذلك فإن النظام وبعد أن باتت المٶسسات الدولية المعنية بحقوق الانسان تتابع هذه المجزرة ويتم ترديد اسم سجن کوهردشت کثيرا، فإن النظام ومن أجل طمس ومحو آثار هذه المجزرة، قد بادر الى إخلاء سجن کوهردشت في يوم السبت الموافق الخامس من الشهر الجاري.

وبهذا الصدد فقد أعلن مركز إعلان القضاء في النظام الايراني، فإن إخلاء سجن كوهردشت في محافظة البرز، والذي بدأ يوم الثلاثاء الأول من أغسطس / آب، انتهى رسميا يوم السبتالموافق 5 أغسطس / آب. وبحسب العلاقات العامة للسلطة القضائية في النظام الايراني، تم”نقل” جميع سجناء كوهردشتإلى سجن قزل حصار الواقع أيضا في نفس المحافظة. فيما أفادت بعض المصادر الأسبوع الماضي بنقل بعض المعتقلين السياسيين إلى سجن إيفين. ويتم نقل سجن كوهردشت إلى خارج مدينة كرج بأمر من أيجئي رئيس السلطة القضائية للنظام الايراني من أجل محو آثار الجريمة ضد الإنسانية في مجزرة صیف عام 1988.

ويشار الى إن النظام الايراني قد شرع بهذه الخطوة بعد الحکم على نائب المدعي العام حميد نوري أمام محکمة سويدية بالسجن مدى الحياة وتخوفه من آثار وتداعيات ذلك على النظام، وإن النظام وبمبرر ضرورة تنظيم السجون الواقعة في محافظة البرز، أمر أيجئي رئيس هيئة السجون باتخاذ الترتيبات والاستعدادات اللازمة لإغلاق سجن رجايي شهر (كوهردشت) والإجراءات التالية.