الأربعاء,22مايو,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارخوفًا من اندلاع الانتفاضة الوطنية وبأمر من ابراهيم رئيسي،إطلاق دوريات إجرامية تعرف...

خوفًا من اندلاع الانتفاضة الوطنية وبأمر من ابراهيم رئيسي،إطلاق دوريات إجرامية تعرف بدوريات الإرشاد

موقع المجلس:

تم الإعلان الرسمي عن الدوريات الإجرامية المعروفة بإرشاد هو أنه في اليومين الماضيين، بالإضافة إلى مواقع التواصل الاجتماعي، کما تم نشر مقاطع وصور في وسائل الإعلام الحكومية تظهر أنه منذ بداية النشاط القمعي لدوريات الإرشاد مع سيارات بلوحات الشرطة، لكن ألوانها مختلفة. كما تظهر المقاطع المنشورة اعتقالات قمعية وتهديدات بحق النساء وإصدار أحكام لا إنسانية بحق الموقوفين.

التهديدات القمعية لما يسمى بدورية الإرشاد: ”إما أن تلبس وشاحاً أو تركب شاحنة. إذا كنت تؤمن بالحرية، فسأطلق أيدي جميع اللصوص والمعتدين أحرارًا للتنكيل بك.

و جاء أطلاق نظام الملالي مجددًا دوريات قمعية عرفت بدوريات الإرشاد، خوفًا من اندلاع انتفاضة الشعب الإيراني.

خوفًا من اندلاع الانتفاضة الوطنیة وبأمر من ابراهيم رئيسي،إطلاق دوريات إجرامية تعرف بدوريات الإرشاد

وبحسب وسائل الإعلام الحكومية، في 25 يوليو 1402، أعلن الحرسي منتظر المهدي باسم القوة القمعية للشرطة: اعتبارًا من اليوم 16 يوليو، ستقوم الشرطة بدوريات بالسيارات والراجلين في جميع أنحاء البلاد ضد أولئك الذين ما زالوا مصرين على كسر العرف العام مع ملابس غير عادية، نحن نقوم بالتحذير والإنذار و في حالة عصيان أوامر الشرطة، سيتم اتخاذ الإجراءات القانونية وإحالتهم إلى النظام القضائي.

وزعمت قوة شرطة خامنئي بوقاحة: هذا العمل يتم تنفيذه بناءً على مطالب الشعب ومطالب مختلف الفئات والمؤسسات الاجتماعية، فضلاً عن تركيز الرئيس والقضاء.

ونشرت مواقع التواصل الاجتماعي، منذ يومين، وثائق الأحكام القضائية اللاإنسانية الصادرة عن الجلادين. في أحد هذه الأحكام البغيضة، غسل الميت لمدة شهر في مغتسل طهران بالاضافة إلى غرامة قدرها 31 مليون ريال.

اعترفت صحيفة إيران، الناطقة باسم حكومة ابراهیم رئيسي الجلاد، بإحدى هذه الوثائق وكتبت: “نشر حكم امرأة حكمت عليها المحكمة بسبب الحجاب بالعمل في مغتسل بطهران وغسل جثث الموتى لمدة شهر أثار استغراب المتابعين”.

وفي الوقت نفسه مع الجولة الجديدة من قمع المرأة، قال النائب الأول لرئيس السلطة القضائية لنظام الجلادين: “على القضاء والشرطة التعامل مع من يخالف قواعد الحجاب بطريقة مخططة وعدائية. من واجب القضاء دعم الشرطة”.

وقال الملا نقد علي، عضو البرلمان: “في قانون الحجاب، تم تطبيق أقصى درجات الردع بحيث لا توجد حاجة لمزيد من المواجهات التالية. لا يمكننا ترك حكم الشريعة للاستفتاء “. (وكالة أنباء انتخاب 16 يوليو)