الأحد,14يوليو,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةرسالة قوية الى مٶتمر إيران الحرة 2023

رسالة قوية الى مٶتمر إيران الحرة 2023

صوت العراق – محمد حسين المياحي:

جنبا الى جنب مع عقد التجمع السنوي العام لإيران الحرة في باريس في 30 يونيو الى 3 يوليو، فقد أظهر أظهر الآلاف من أعضاء وحدات المقاومة، وهي شبكة من نشطاء مجاهدي خلق داخل إيران، تضامنهم مع التجمع السنوي للمقاومة الإيرانية.
وحدات المقاومة هذه، والتي تلعب دورا مهما في داخل إيران من حيث مواجهة النظام بمختلف الطرق والاساليب، وأظهرت دورها البارز جدا في إنتفاضة16 سبتمبر2022، تشکل حاليا واحدا من أهم التحديات المحدقة بالنظام الايراني وعلى الرغم من کل أساليبه القمعية وإحتياطاته الامنية فإنه لم يتمکن من التأثير على نشاط هذه الوحدات التي أثبتت بأنها تشکل وبحق شوکة في عين النظام.
في رسائل فيديو تم عرضها في مؤتمر إيران الحرة ، أعربت عشرة آلاف وحدة مقاومة عن رغبتها في الإطاحة بالنظام وإنشاء جمهورية ديمقراطية علمانية. تضمنت رسائل الفيديو، التي جاءت من مدن في جميع أنحاء إيران، رسائل أمل ومقاومة. وقالت العديد من وحدات المقاومة “خيارنا مريم رجوي” في إشارة إلى خطة النقاط العشر للرئيسة المنتخبة للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية. وهتفت وحدات المقاومة في العديد من رسائل الفيديو الخاصة بهم”الحرية ستأتي بشعار يمكن ويجب”.
أهمية وقوة 10000 رسالة فيديو من وحدات المقاومة، تأتي في وقت يستخدم فيه النظام وبقايا نظام الشاه مختلف الطرق والامکانيات المتاحة لهم، بما في ذلك وسائل الإعلام الأجنبية، لتصوير منظمة مجاهدي خلق على أنها مجموعة غير مدعومة داخل إيران، وإنها لەس لها من أي دور أو تأثير في سائر أرجاء إيران لکن المثير للسخرية التهکم البالغ على النظام وبقايا الشاه، إن ذلك يحدث في وقت أعلن ويعلن فيه النظام عن إعتقال أعضاء في هذه الوحدات کما إنه أکد في تصريحات لمسٶوليه لوسائل الاعلام التابعة للنظام عن نشاطات هذه الوحدات وتحذير الشباب الايراني من التعامل معها والانخراط في صفوفها.
وبطبيعة الحال، فإن أنشطة وحدات المقاومة حظيت بإهتمام ملفت للنظر في من جانب المشارکەن في مٶتمر إيران الحرة 2023، وبهذا الخصوص، فقد قال نائب الرئيس الأمريكي السابق مايك بنس: “وحدات المقاومة في إيران هي منبع الأمل للشعب الإيراني” وقال أيضا: “إنهم محرك التغيير من الداخل خلال الانتفاضات والاحتجاجات المستمرة وكل يوم يكتسبون القوة بينما يذبل النظام”.
في حين ذکر وزير الخارجية الكندي السابق جون بيرد، في کلمته أمام المٶتمر أن”الثورة التي تحدث في جميع أنحاء إيران الآن قوية وهي منظمة بشكل جيد للغاية” وإن”هذا يحدث بسبب شجاعة الآلاف من وحدات المقاومة في كل ركن وكل بلدة في جميع أنحاء إيران”.