السبت,13أبريل,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةمؤكدة أنها محاولة يائسة من ملالي إيران لوضع الانتفاضات الشعبية في خانة...

مؤكدة أنها محاولة يائسة من ملالي إيران لوضع الانتفاضات الشعبية في خانة الرجعية الدينية

maryamparis22dce2010-2رجوي: خطبة خامنئي تدل على ذعر نظامه من موجات التحرير
السياسه الكويتية:وصفت زعيمة المعارضة الايرانية في الخارج مريم رجوي أمس , تصريحات الولي الفقيه علي خامنئي, في صلاة الجمعة الحكومية بطهران, انها "تدل على ذعر نظام الملالي المحتضر, المنبوذ من حركة التحرير في المنطقة من جهة, واعتبرتها محاولة يائسة للتطاول على الانتفاضات الشعبية في المنطقة ووضعها في خانة الرجعية والتطرف وتوظيفها لصالح أجندة نظامه".

وقالت , في بيان تلقت "السياسة" نسخة منه, "ان خامنئي الذي كان يعبر عن موقفه الدفاعي المذعور بفعل الموجات الشعبية التحررية في مصر وتونس, باشر في التستر على نهجه القمعي والتنكيل والقتل الجماعي والنهب وحالة الفقر واللا مساواة الكارثية التي تسود إيران, وادعى بصورة مضحكة بان شعبية رموز النظام صاعدة في القمة وان معيشتهم تدنو من مستوى المعدل العام لمعيشة المواطنين قاطبة.
واعتبرت رجوي "ان هذا المستوى من الكذب وقلب الحقائق , لا يعبر الا عن ارهاصات عقيمة تهدف إلى الحفاظ على نظام الملالي اللئيم, مضيفة ان الإعدامات بلا هوادة التي بلغ عددها 90 خلال شهر واحد فقط تأتي للحيلولة دون فيضان موجات الاستياء الشعبي التي يعرفها النظام جيدًا بأنها اذا وجدت اصغر منفذًا وشرخا للتعبير عن نفسها, فانها ستجرف سلطتها إلى مزبلة التاريخ بين عشية أو ضحاها".
وأكدت "ان النظام الذي ارتكب من الجرائم والنهب والدمار, مئات المرات أكثر من الدكتاتوريات الأخرى, لن يدوم أمام انفجار الاستياء العارم وطاقات الشعب الإيراني الجبارة الطالبة للحرية.
وقالت انه "لا يوجد في الشرق الأوسط ولا في اية بقعة من العالم اي نظام يواجه غضب وكراهية الشعب بالمستوى الذي تواجهه الفاشية الدينية الحاكمة في إيران , مشيرة الى النفور الذي امتد نطاقه الى الشعبين العراقي والأفغاني وشعوب سائر دول المنطقة التي صارت ضحية قمع النظام الإيراني وتصديره الارهاب والتطرف".
وذكرت "ان خامنئي وبأسلوب الدجل ووضع لاصقة "الثورة الاسلامية" على انتفاضة الشعبين المصري والتونسي, وقوله ان هذه الانتفاضات التي انطلقت من المساجد ومن شعاراتها الله اكبر ووصفها "اليقظة ما تسمى بالإسلامية" ناتجة عن سلطة الملالي السوداء في إيران , يحاول ان يوحي بأن هذه الانتفاضات تعكس صدى" الثورة الاسلامية".
وأضافت "لكن الحقيقة هي ان ثلاثة عقود من التاريخ المخزي للملالي وتصديرهم الرجعية والإرهاب, لا سيما إلى الشرق الأوسط وإلى شمال افريقيا كشفت طبيعة هذا النظام العائد الى العصور الوسطى.
وأكدت ان هذه التشبثات لن تزيد سوى كراهية شعوب المنطقة حيال نظام الملالي , وان تصريحات خامنئي وتصريحات رموز النظام الاخرين, خلال الأيام الاخيرة قوبلت باشمئزاز المواطنين والجماعات السياسية في مصر, حيث رفضوها وادانوها بشدة, مؤكدين عدم وجود اي صلة بين مطالبهم التحررية مع الدكتاتورية السوداء الحاكمة في إيران".