الأربعاء,29مايو,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

اخبار: مقالات رسيدهإذا مصر.. مو إسلامية؟!

إذا مصر.. مو إسلامية؟!

alwatan-kw1 الوطن الكويتية-كتب , أحمد محمد الفهد:قبل مدة وزعت الحكومة الايرانية الرشيدة والديموقراطية والعادلة والنزيهة التي لا تزور الانتخابات.. وزعت ثلاث صور لمرشد الثورة الاسلامية في سيارته، وكتبت عليها او تحتها «هالة من النور ترافق مرشد الثورة في جولاته»! وبسبب هذه الصور، ثارت نقاشات في مواقع ايرانية على شبكة الانترنت، فكشف موقع «رجا»، وهو موقع مقرب من الحكومة الايرانية، ان هالة النور.. ليست من المرشد، انما من اضاءات،

ومعدات تم تركيبها في سيارته، حتى يراه الناس في جولاته بين المدن، وتم سحب هذه الصور!! وقبل «ليتات» مرشد الثورة، كان انصار الرئيس احمدي نجاد، يزعمون ان هالة من النور بقوة 220 فولتاً.. ولاحظ ان قوتها 220 وليس 120 فولتاً ولا 40 فولتاً لكنه صديق للبيئة!! هذه الهالة كانت ترافق نجاد في حله وترحاله!!
.. مرشد الثورة – الذي هالته فقط في السيارة، ولا ترافقه في سفراته لانه لا يسافر اصلاً – مرشد الثورة قال في خطبة الجمعة الماضية، بان ثورة الشعب المصري، مستمدة من ثورة الامام الخميني على نظام الشاه.. وانه يريد مصر اسلامية!! وسكت عن ثورة ملايين الايرانيين، الذين خرجوا من بيوتهم، وشققهم احتجاجاً على تزوير الانتخابات الرئاسية؟! وسكت ايضاً عن مئات الآلف من الايرانيين، الذين كانوا يصرخون من فوق السطوح بان المرشد ظالم.. ويسقط المرشد، هل ثورتهم مستمدة من ثورة الامام الخميني أم من ثورة الكفار والملاحدة والروس والبوذ؟!
واهم مما سبق – عندي – انه اذا كان يريدها اسلامية، فما هي نظرته لمصر في عهد الرئيس مبارك.. هل مصر الازهر، قاهرة الجبابرة غير اسلامية؟! واذا كانت مصر غير اسلامية، لان نظامها لا يحكم بالشريعة، فلماذا يدعوها لمؤتمر القمة الاسلامي؟! وما هي نظرته للدول الخليجية، وخصوصاً التي تطبق الديموقراطية مثل الكويت والبحرين.. هل هي دول غير اسلامية يجوز الخروج عليها بثورة مثل ثورة الخميني؟! واذا كانت الاجابة لا يجوز، و«النعم في الجميع».. لكن النظام الاسلامي مطبق فقط في ايران، ومن حقه ان يقول رأيه بكل صراحة.. فلماذا لا يفتح موقع «ياهو نيوز» والتويتير او الفيس بوك.. لماذا لا يفتحها لشعبه، ليرى تأييد الايرانيين – واغلبهم من الطائفة الشيعية – يرى تأييدهم للحكم الاسلامي في ايران ويشاهد حبهم له؟!
اه.. نسيت يا مولانا ان اسألك سؤال يدور في ذهني من مساء الامس هو: لماذا انقلبت امريكا على الرئيس محمد حسني مبارك، وصارت ترد على كل تصريح يدلي به، او تدلي به حكومته الجديدة، وتطالب بخروجه من مصر فوراً، وتدعوه لعدم ضرب المتظاهرين.. امريكا لماذا لم تكن ترد على الرئيس احمدي نجاد او على فضيلتكم وقت احداث تزوير انتخابات ايران.. اعادها الله في القريب العاجل، هل تستطيع ان تقنعنا بان الحرب التي بينكم وبين الشيطان الاكبر حقيقية؟!
أحمد محمد الفهد