الأحد,19مايو,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةفي رسالة إلى رئيس الوزراء البلجيكي،اللجنة الدولية للبحث عن العدالة: تعتبر قراركم...

في رسالة إلى رئيس الوزراء البلجيكي،اللجنة الدولية للبحث عن العدالة: تعتبر قراركم لإطلاق سراح اسدالله اسدی أمر مخز للغاية 

موقع المجلس:

في رسالة إلى رئيس الوزراء البلجيكي وصفت اللجنة الدولية للبحث عن العدالة أن قرار لإطلاق سراح أسدي أمر مخز للغاية، خاصة بعد نشر وثائق وزارة الخارجية للنظام الإيراني التي تم الكشف عنها والتي تظهر كيف استخدم النظام الإيراني تكتيك المفاوضات واحتجاز أحد الرعايا البلجيكي رهينة لإطلاق سراح أسدي تحت عنوان تبادل السجناء مع بلجيكا.

کما جاء في الرسالة : أنتم وحكومتكم قوضتم سيادة القانون في الاتحاد الأوروبي وشجع عملكم هذا نظام الملالي على القيام بمزيد من الأعمال الإرهابية في اوروبا.

وفيما يلي نص رسالة اللجنة الدولية للبحث عن العدالة إلى رئيس الوزراء البلجيكي:

نكتب هذه الرسالة إليكم نيابة عن اللجنة الدولية للبحث عن العدالة .، تتکون هذه اللجنة من کثیر من نواب البرلمانات  وأعضاء سابقين ومسؤولين كبار في الحكومات  هم راغبون في تعزيز حقوق الإنسان والحرية والديمقراطية والسلام والاستقرار في إيران.

وبذلك، علينا أن نعبر عن غضبنا لقرار حكومتكم للسماح بتبادل السجناء مع الجمهورية الإسلامية مما أدى إلى إطلاق سراح الإرهابي المحكوم عليه أسد الله أسدي.  قراركم هذا، لإطلاق سراح أسدي أمر مخز للغاية، خاصة بعد نشر وثائق وزارة الخارجية للنظام الإيراني التي تم الكشف عنها. تظهر الملفات المكشوفة كيف بذل النظام الإيراني أقصى جهده لإطلاق سراح أسدي وادعى الحصانة الدبلوماسية وعندما فشل هذه المحاولة، استخدم تكتيك المفاوضة لتبادل السجناء مع بلجيكا واحتجز أحد الرعايا البلحيكي كرهينة واتهمه بالتجسس وأصدر حكما عليه بالسجن 40 عاما و74 جلدة.

واضاف بيان اللجنة: 

ان استسلام حكومتكم أمام هذا الابتزاز الفظيع وهذا تمرد سافر على قرار المحكمة الدستورية لبلدكم. لأن المحكمة قد نصت على أن ضحايا المؤامرة الارهابية لعمل اسدي في الاراضي الاوروبية يجب إخبارهم بشأن أي نقل للسجناء من قبل. وبالتأكيد عملكم هذا يعد أحد أكثر أعمال المساومة والمهادنة بشاعة وقباحة لكل حكومة منذ الحرب العالمية الثانية.

وخاطب البيان رئيس الحكومة البلجيكي وقال انكم وحكومتكم قد قوضتم سيادة القانون في الاتحاد الأوروبي وعملكم هذا سيشجع النظام الإيراني على القيام بمزيد الأعمال الإرهابية في اوروبا. لانهم يستطيعون ضمان إطلاق سراح ارهابييهم بعمل احتجاز رهائن وابتزاز اجرامي. وتستنكر اللجنة الدولية للبحث عن العدالة بقوة عمل حكومتكم.

• الدكتور ألخو فيدال كوادراس ، رئيس اللجنة الدولية للبحث عن العدالة وائب رئيس البرلمان الاوروبي 1999-2014

سترون ستيفنسون ، رئيس لجنة حماية الحريات السياسية في اللجنة

• باولو كاساكا ، عضو البرلمان الأوروبي (1999-2009) ، رئيس لجنة العلاقات بالبرلمان الأوروبي مع الجمعية البرلمانية لحلف الناتو