الإثنين,15أبريل,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: أخبار الاحتجاجات في ايرانتجمع احتجاجی لطلاب في مدن طهران وزنجان

تجمع احتجاجی لطلاب في مدن طهران وزنجان

تجمع طلابي واعتصام في طهران وزنجان احتجاجًا على إعدام ثلاثة من سجناء الانتفاضة 

في يوم السبت 20 مايو /أيار نظم طلاب من الجامعة الوطنية وجامعة طهران وجامعة تربية مدرس وطلاب ”برديس“ للفنون الجميلة بجامعة طهران وطلاب جامعة زنجان تجمعات احتجاجية واعتصامات على إعدام ثلاثة من سجناء الانتفاضة. 

تجمع طلابي واعتصام في طهران وزنجان احتجاجًا على إعدام ثلاثة من سجناء الانتفاضة

ووقع هجوما على الطلاب في الجامعة الوطنية. جرى هذا التجمع في بيئة أمنية بينما هددت شرطة فتا (شرطة الفضاء المجازي) بالقبض على أحد الطلاب. 

ومع ذلك، فإن النواة الأساسية للتجمع بدأت أمام مطعم الخدمة الذاتية المركزي، ولكن منذ البداية، تعرضت لهجوم عنيف من قبل عناصر الحراسة. تمزقت ملابس العديد من الطلاب في هذه المواجهات، كما هاجمت قوات الأمن الفتيات بأيديهن لنزع أقنعتهن لأغراض تحديد الهوية. 

ورغم القمع الشديد، استمر التجمع الطلابي قرابة الساعة، وفي النهاية ترددت صرخات الطلاب الثوار للعدالة في الجامعة مرة أخرى. 

في صباح اليوم الجمعة، 19 مايو، وفي عمل إجرامي أعدم قضاء نظام الجلادين بأمر من خامنئي، رغم الاحتجاجات المحلية والدولية الواسعة، ثلاثة من سجناء الانتفاضة صالح ميرهاشمي (36 عامًا) ومجيد كاظمي (30 عامًا) وسعيد يعقوبي. (37 سنة) بعد شهور من التعذيب الجسدي بتهمة “المحاربة”. وذكرت الفاشية الدينية الحاكمة أن قتل عدد من القوى القمعية أثناء انتفاضة أصفهان في نوفمبر الماضي هو سبب هذه الإعدامات.  

هذه الإعدامات التعسفية هي استمرار لموجة جديدة من الإعدامات منذ بداية شهر ارديبهشت الإيراني (21 أبريل)، والتي يحاول خامنئي منع الانتفاضة. فقط في يوم الخميس 18 مايو تم إعدام 16 سجيناً ووصل عدد الذين أعدموا منذ 21 أبريل إلى 122 شخصاً.  

وقالت السيدة مريم رجوي إنه لايمر يوم دون أن يسفك فيه الولي الفقيه السفاح دماء شبابنا على الارض حفاظا على حكمه المشين الإيل للسقوط وخوفا من انتفاضة الشعب.   

نظام الملالي، لا يستطيع أن يحكم ليوم واحد من دون قمع وتعذيب وإعدام. السبيل الوحيد للخلاص من النظام القائم على التعذيب والإعدام هو الانتفاضة والمقاومة.  

  • طهران، الجامعة الوطنية – تجمع احتجاجي للطلاب اعتراضا على إعدام ثلاثة من سجناء الانتفاضة بشعار “قسما بدماء الرفاق سنبقى صامدين حتى النهاية” – 20 مايو