السبت,24فبراير,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

تظاهراتهاجلادو خامنئي يعدمون ثلاثة من السجناء السياسيين في أصفهان 

جلادو خامنئي يعدمون ثلاثة من السجناء السياسيين في أصفهان 

جلادو خامنئي يعدمون ثلاثة من السجناء السياسيين في أصفهان 

تفيد وكالات الأنباء الحكومية، أنه تم إعدام ثلاثة سجناء سياسيين في قضية “بيت أصفهان”، وهم صالح ميرهاشمي وسعيد يعقوبي ومجيد كاظمي، صباح اليوم الجمعة، 19 مايو، بأمر من خامنئي المجرم. 

وأعلن القضاء في الجمهورية الإسلامية إعدام هؤلاء الثلاثة، فيما طالب عدد كبير من المواطنين والشخصيات الثقافية والسياسية ومنظمات حقوق الإنسان داخل إيران وخارجها في الأيام الماضية بوقف تنفيذ الأحكام الصادرة بحقهم. 

وكان مجيد كاظمي وسعيد يعقوبي وصالح ميرهاشمي قد كتبوا في وقت سابق في رسالة موجهة إلى الشعب الإيراني من داخل السجن: “نحن بحاجة لمساعدتكم ودعمكم. لا تدعهم يقتلوننا”. 

في الأسبوع الماضي، عقب نشر نبأ إعدامهم الوشيك، احتشد عدد كبير من الأشخاص أمام سجن دستكرد في أصفهان مرتين في ليالي 15 و 17 مايو، على الرغم من الأجواء الأمنية المشددة. 

كما وصفت منظمة العفو الدولية أحكام الإعدام الصادرة بحق هؤلاء المتهمين في قضية “بيت أصفهان” بأنها “عمل انتقامي واضح ضد الجيل الشجاع من المتظاهرين” ودعت إلى استجابة جريئة من المجتمع الدولي لمنع إعدامهم. 

وخلق نظام الملالي موجة إعدامات غير مسبوقة في الأيام الماضية خوفا من انتفاضة الشعب وفرض جو من الاختناق، وقال المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية في بيانه الصادر يوم الخميس 18 مايو أن نظام الملالي أعدم يوم الخميس 14 شخصا في مختلف المدن الإيرانية. وأكد المجلس في بيانه أن عدد الإعدامات التي أعلنها نظام الملالي منذ 21 أبريل قد بلغ أكثر من 106 أشخاص، وهو أمر غير مسبوق في إيران في السنوات الأخيرة. 

ذات الصلة

14 عملیة إعدام تعسفية يوم الخميس وتسجيل ما لا يقل عن 107 عمليات إعدام منذ 21 ابريل 

خامنئي لا يعرف حدودا في إراقة الدماء والوحشية، وللمحافظة على حكمه المشين، لا يتردد لحظة في الإعدام والقتل. أعدم جلادوه اليوم الخميس 18 مايو 14 سجينا في سجون خرم آباد وكرمان وسنندج وجيرفت ورشت. 5 سجناء بينهم علي خرمشاه امرائي، ونجف سليمان رشاد، وفيروز ياري نجاد كراوند في خرم أباد، و 4 سجناء بينهم حسين بورشه، أميد جان ابادي ونبي الله زابلي في كرمان، وسجينين، مصطفى صالحي وجمشيد كريمي في سنندج، ومواطن بلوشي اسمه نادر ريكي (أب لخمسة أطفال) في جيرفت و سجينين هما مصطفى وفايي وفرهاد وفائي في رشت. وبحسب موقع حكومة ركنا، فقد تم إعدام سجين من الرعايا الأفغان في سجن كوهردشت يوم الإثنين 15 مايو. وبذلك حتى الآن، تم إعدام ما لا يقل عن 107 سجناء منذ بداية شهر ارديبهشت (21 ابريل). 

كما يتواصل نقل السجناء المحكوم عليهم بالإعدام إلى زنزانات انفرادية. في الأيام الأخيرة، تم نقل 6 سجناء، بينهم امرأة، إلى الحبس الانفرادي في سجن كرمان، ويوم الأربعاء، تم نقل أربعة سجناء إلى الحبس الانفرادي في سجن دستكرد في أصفهان. لا تتوافر معلومات عن مصير ستة سجناء سياسيين حكم عليهم بالإعدام من مواطنين عرب نُقلوا يوم 7 مايو إلى زنازين انفرادية في سجن شيبان بالأهواز. 

وفي الليلة الماضية، وبالرغم من الانتشار الواسع للقوات القمعية، توجه أهالي أصفهان إلى سجن دستكرد سيرًا على الأقدام أو بالسيارات لمنع إعدام ثلاثة من سجناء الانتفاضة. أغلقت القوات القمعية مدخل السجن وبدأ الناس في الاحتجاج بإطلاق أبواق سياراتهم. هاجم عناصر النظام الأهالي واعتقل بعضهم. في جهارباغ من أصفهان، كان يسمع أصداء هتافات ليلية مثل “تبا لجمهورية الإعدامات” و”الموت للظالم، سواء كان الشاه أو خامنئي”. 

وتظاهر المواطنون مساء الأربعاء في طهران، في مناطق مختلفة، منها بالقرب من سجن إيفين ومناطق جيتكر وباقري وإكباتان، ورددوا شعارات “تبا لجمهورية الإعدامات” و “الموت للديكتاتور” و “ليسقط نظام الإعدام”. 

في الوقت نفسه، كتبت قناة التليغرام التابعة لاستخبارات الحرس للنظام الإيراني تدعى “صابرين نيوز”، في بيان مزور باسم المتحدث باسم مجاهدي خلق: “ثلاثة شبان أصفهانيين متحمسين كانوا من أنصار منظمة مجاهدي خلق الذين حملوا السلاح بتعليمات المنظمة في طريقة محاربة نظام الملالي الإجرامي”. وخلصت إلى أن “منظمة المنافقين الإرهابية تبنت المسؤولية عن العملية الإرهابية في بيت أصفهان”!  

وفي هذا الصدد، تلفت منظمة مجاهدي خلق انتباه المقرر الخاص لحقوق الإنسان المعني بإيران ومجلس حقوق الإنسان والمنظمات الدولية المدافعة عن حقوق الإنسان، بما في ذلك منظمة العفو الدولية والاتحاد الدولي لجمعيات حقوق الإنسان، إلى هذا التزوير الواضح والمتعمد لفتح ملفات كيدية وإعدام صالح ميرهاشمي ومجيد كاظمي وسعيد يعقوبي، وأعادت الأذهان إلى تزوير مماثل، منها يوم 29 مارس 2023 وأكدت من جديد: ان مواقف مجاهدي خلق تنشر على موقع منظمة مجاهدي خلق الإيرانية وقناة “سيماي أزادي” (قناة الحرية).