السبت,24فبراير,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارالتغيير يعني سقوط نظام ولاية الفقيه

التغيير يعني سقوط نظام ولاية الفقيه

الحوار المتمدن- سعاد عزيزکاتبة مختصة بالشأن الايراني:

الانتقادات المستمرة الموجهة من قبل مجلس الشورى “برلمان النظام الايراني”، الى ابراهيم رئيسي وحکومته وتواصل مسلسل الاقالات والاستقالات من الحکومة والمتزامة مع تزايد التحرکات الاحتجاجية ضد النظام، تٶکد مجددا حقيقة الاوضاع الهشة وعدم وجود حالة إستقرار وثبات داخل النظام کما يزعم خامنئي وبقية قادة النظام، بل إن الصورة ليست إطلاقا کما يسعى خامنئي للإيحاء بها ومن إن النظام قد حسم الامور لصالحه، بل إن الاوضاع أسوء من أي وقت مضى.
إستمررا حالة التضارب والتناقض بين السلطة التنفيذية الممثلة بحکومة رئيسي والسلطة التشريعية الممثلة بمجلس الشورى الذي يرأسه قاليباف، القائد السابق في الحرس الثوري، يأتي على الرغم من الدعوة التي وجهها خامنئي للتعاون بين السلطات الثلاثة وحل العقد، مما يعني إن الازمة أکبر وأعمق مما يمکن تصوره، والملفت للنظر هنا إن الحکومة والبرلمان کلاهما يخضعان لهيمنة التيار التابع لخامنئي، وإدا ماأخذنا بنظر الاعتبار إعلان 95% من اعضاء البرلمان ندمهم على دعوة رئيسي للرئاسة، والهجمات العنيفة التي يشنها أکثر من نصف أعضاء البرلمان ضد رئيسي وحکومته بالاضافة الى أن ثمانية منظمات تابعة للباسيج الطلابي في طهران، تطالب بإستقالة محمد مخبر النائب الاول لابراهيم رئيسي بعد اخفاقه في وضع ما وصف بالخطط “الاستراتيجية الموحدة والملموسة لادارة الحرب ضد الاعداء”مما ادى الى تأثيرات وتداعيات سلبية على النظام المتزلزل أساسا على وقع الازمة العميقة التي يعاني منها، فعندئذ تظهر العقيقة العارية بخصوص إن النظام يواجه أوضاعا بالغة السوء لم يسبق وإن واجه نظيرا لها على مر العقود الماضية.
من الواضح إن الاوضاع الهشة وغير المستقرة وحالة الصراع والتناقض القائمة في داخل التيار الذي يقوده خامنئي نفسه، وفشل رئيسي في القيام بالمهمة التي أوکلها به خامنئي، تثبت قوة الضربة الکبيرة التي وجهتها إنتفاضة سبتمبر 2022، لهذا النظام، وبالاخص إن الکثير من مسٶولي النظام يتخفون من إندلاع إنتفاضة أخرى، ولاسيما وإن الارضية والاجواء والاوضاع کلها لازالت مناسبة من أجل إندلاع الانتفاضة.
سلسلة الإقالات والاستقالات المتتالية داخل حکومة رئيسي، والتي تٶکد فشل هذه الحکومة وعجزها عن مواجهة الاوضاع وإيجاد مخارج للمشاکل والازمات التي تعصف بالنظام، الى جانب التصريحات البهلوانية لأعضاء برلمان النظام وتظاهرهم بأنهم يريدون حلا للمشاکل ووضع حدا لها، کل ذلك لايعني التغيير الحقيقي الذي إنتظره وينتظره الشعب الايراني، التغيير الحقيقي المعني هو ذلك الذي طالب ويطالب به المجلس الوطني للمقاومة الايرانية(المعارضة الرئيسية في إيران) ويتضمن إسقاط النظام ومحاکمة قادته ومسٶوليه على الجرائم والانتهاکات التي إرتکبوها بحق الشعب.