الأحد,26مايو,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةالمقاومة الایرانیة و يوم العمال العالمي

المقاومة الایرانیة و يوم العمال العالمي

حدیث الیوم:
الکاتب – موقع المجلس:

اعاد نظام الملالي القادمن من زمن القرون الوسطی، ظروف حياة العمال في ایران الى ما قبل مناخات العمل التي اسست لها تظاهرات مايو 1886 في نيويورك، وكان من بين دلالاتها خفض ساعات العمل من 14 ساعة الى 8 ساعات، والاعلان العالمي لحقوق الانسان في ديسمبر 1948 الذي اتاحت مواده الثلاثين الحق في الضمان الاجتماعي، الصحة، الإسكان، حرية التعبير، والحماية من التعذيب وأشكال التمييز.

لذلک وجد عمال ايران في المقاومة والثورة طريقا لتجاوز نظام العصور الوسطى، اغلقوا الطريق على اشكال مهادنة ومساومة النظام المناهض لمصالحهم، وما عادوا يفكرون بغير اسقاطه، مستندين الى 4 عقود من المقاومة المضرجة بالدماء، والقناعة بقرب تحقيق النصر النهائي.

واجه العمال في شيكاغو و أجزاء أخرى من العالم العديد من المشاكل والقيود في ذلك الزمن، لكن قضيتهم الرئيسية لم تكن الجوع و البطالة و التشرد والمرض، بعكس ما يحدث في إيران اليوم، حيث يبحث جزء كبير من الشعب عن لقمة العيش ليلا في صناديق القمامة، ولا يجد العمال وخريجو العلوم والفيزياء والرياضيات والفنون الذين يترصدهم رصاص قوات الحرس الحد الادنى من الامان رغم بلوغ بعضهم عتبة الـ 70 عاما من العمر.

مثل الطبقات الاجتماعية الأخرى في إيران اليوم، لا يملك العمال ما يخسرونه سوى قيودهم، ويستعصون على التهديدات والدجل والخداع الذي يمارسه الملالي وأرباب العمل المجرمين في قوات الحرس، جائعون لكنهم ديناميكيون ومتمردون، يحافظون على نار الانتفاضة مشتعلة.

وفي هذا السياق اعلنت منظمة المقاومة الایرانیة و علی رأسها منظمة مجاهدي خلق احتفالها بيوم العمال العالمي في ظل إضراب عمال صناعة النفط والغاز والبتروكيماويات في مختلف مدن البلاد، جساران، عسلوية، دهلران، شيراز، بوشهر، لردكان، سيرجان، جاسك، كنكان، كرمان، بندر ماهشهر، بندر عباس، أصفهان، ويزد، ودعت الى توسيع ودعم إضرابات العمال والكادحين في كل مكان وجميع المجالات، النفط، الغاز، البتروكيماويات، السكك الحديد، المناجم، وسائقي الشاحنات والجرارات، وحثت على استمرار وتوسيع نطاق الإضرابات، توخي اليقظة تجاه حيل العدو ومحاولات بث الفرقة، والتعرف على عملاء الأجهزة الأمنية والمخابرات ومرتزقة العدو المتسللين ومعاقبتهم، وشددت المنظمة على ضرورة الانتفاضة والنار للإطاحة بخامنئي والنظام اللاإنساني وتحرير العمال والكادحين وكل الشعب الايراني.

اقتلاع دكتاتورية ولاية الفقيه البغيضة وكسر أواصرها السبيل الوحيد لتحسين اوضاع الطبقة العاملة والطيف الواسع للطبقات المسحوقة في ايران، حقيقة تؤكد عليها المقاومة الایرانیة باستمرار، وتكرسها معاني الاحتفال بعيد العمال العالمي.