الخميس,1ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةالاهتمامات الصحفية بمظاهرة أبناء الجالية الايرانية أمام مقر الوكالة الدولية للطاقة الذرية

الاهتمامات الصحفية بمظاهرة أبناء الجالية الايرانية أمام مقر الوكالة الدولية للطاقة الذرية

  Imageاهتمت وكالات الانباء ووسائل الاعلام الدولية بمظاهرة أبناء الجالية الايرانية يوم الاثنين أمام مقر مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية في العاصمة النمساوية فيينا ضد المشاريع النووية لنظام الملالي.

ونقلت وكالة أنباء رويتر لقطات من المظاهرة وجاء في تقريرها: بينما يواصل النظام الايراني مشاريعه النووية فان المعارضة الايرانية تطالب باحالة فورية لملف طهران الى مجلس الامن الدولي.

قناة يورو نيوز هي الاخرى بثت خبر مظاهرة الايرانيين وقالت: بينما اجتمع مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية في فيينا لاتخاذ قرار حول احالة الملف النووي للنظام الايراني الى مجلس الامن الدولي لاحتمال فرض عقوبات عليه، طالب متظاهرون خارج مقر الوكالة بفرض عقوبات على ايران.

وكالة أنباء الاسوشيتدبرس بثت صورتين عن المظاهرة وكتبت تقول: ان أنصار المجلس الوطني للمقاومة الايرانية تظاهروا يوم الاثنين 19 ايلول 2005 أمام مقر الوكالة الدولية للطاقة الذرية في فيينا مطالبين باحالة الملف النووي للنظام الايراني الى مجلس الامن الدولي. وكان المتظاهرون يحملون صور مريم و مسعود رجوي قادة الحركة الرئيسية للمعارضة الايرانية.

كما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية خبر المظاهرة بعنوان «المعارضة الايرانية تطالب باحالة الملف النووي للنظام الايراني الى مجلس الامن الدولي». وجاء في تقرير الوكالة : تظاهرت الحركة الرئيسية للمعارضة الايرانية يوم الاثنين أمام المقر الرئيسي للوكالة الدولية للطاقة الذرية في فيينا وطالبت باحالة الملف النووي للنظام الايراني الى مجلس الامن الدولي. وأضافت وكالة الصحافة الفرنسية: أكد شاهين قبادي من أعضاء لجنة الشؤون الخارجية في المجلس الوطني للمقاومة الايرانية : أننا نريد احالة الملف النووي للنظام الايراني الى مجلس الامن الدولي فوراً ويجب ارسال المفتشين الى ايران».