الأحد,19مايو,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةدعما للإنتفاضة والمطالبة بإقامة جمهورية ديمقراطية في إيران، الالاف من الإيرانيين يتظاهرون...

دعما للإنتفاضة والمطالبة بإقامة جمهورية ديمقراطية في إيران، الالاف من الإيرانيين يتظاهرون في باريس

الکاتب – موقع المجلس:
متزامناَ مع إحياء ذکرى إسقاط دکتاتورية الشاه من قبل الشعب الايراني في عام 1979، إنطلقت حشود کبيرة قدرت بعشرة آلاف من الايرانيين المقيمين في فرنسا في مظاهرة ومسيرة حاشدة وسط العاصمة الفرنسية باريس في يوم الاحد 12 شباط/ فبراير 2023، حملوا لافتات ورددوا شعارات حماسية عبروا من خلالها عن دعمهم للإنتفاضة الشعبية في إيران والمطالبة بإسقاط نظام الملالي الدکتاتوري وإقامة جمهورية ديمقراطية، کما دعوا الاتحاد الاوربي لتصنيف حرس النظام كمنظمة إرهابية.

پاریس ایرانیان آزاده برای شروع تظاهرات در سالگرد انقلاب ضدسلطنتی آماده می‌شوند ۲۳بهمن

وهتف المتظاهرون ” الموت للظالم سواء كان الشاه او خامنئي” و” لا للديكتاتورية الملالي وديكتاتورية الشاه”

وشارکت في هذه المسيرة شخصيات أوربية بارزة، نظير جاي فيرهوفشتات، عضو البرلمان األوروبي، رئيس وزراء بلجيكا (1999 إلى 2008) جون بيركو، رئيس مجلس العموم في المملكة المتحدة (2009 إلى 2019، ) إنغريد بيتانكورت، برلمانية سابقة ومرشحة في الانتخابات الرئاسية الکولومبية، کما شارك أيضا نواب فرنسيون في المسيرة وألقوا کلمات فيها ومع الاشارة الى أن الجاليات الايرانية قد قامت برعاية هذا الحدث فإن ممثلي الجاليات الايرانية من مختلف الاجيال والمهمن ألقوا کلمات موجهة للشعب الايراني ولشعوب العالم.

پاریس تصاویری از تظاهرات ایرانیان آزاده در سالگرد انقلاب ضدسلطنتی ۲۳بهمن

وألقت السيدة مريم رجوي، الرئيسة المنتخبة من جانب المقاومة الايرانية کلمة عبر الفيديو حيت من خلالها الشعب الايراني والانتفاضة الشعبية وآلاف المتظاهرين، کما حيت الحاضرين وخاطبتهم” انكم حاضرون في كل مكان منذ أكثر من 40 عاما مهما كانت الظروف لتنقلوا “لا الكبيرة” للشعب الإيراني والمقاومة الإيرانية للاستبداد الديني إلى أسماع العالم.”

وأضافت وهي تشير الى التعاون المصلحي بين نظام الشاه وبين الملالي:” من سخرية التاريخ أنه عندما كان الشاه في السلطة، تعاون العديد من الملالي معه ومع سافاكه الجهنمية (شرطة الشاه السرية).” وإستطردت” والآن بعد أن وصل الملالي إلى السلطة، وقف فلول الشاه بجانب حرس الملالي الجهنمي، ويعلنون جهارا أن الحرس والباسيج هم “القوة الأولى لضمان أمن واستقرار مستقبل إيران.

وخلصت الى القول” إن العداء التاريخي الذي يكنه الشاه والملالي لمجاهدي خلق وكل القوى والأفراد الوطنيين والقوميين والتقدميين وكذلك القوميات المضطهدة يظهر وحدتهما الجوهرية ويعبر عن الخط الأحمر الثابت لدى الشاه والملالي ضد جبهة الشعب.”.

پاریس - سخنرانی جان برکو رئیس و سخنگوی پارلمان انگلستان ۲۰۰۹ تا ۲۰۱۹ - ۲۳بهمن

وقالت” نحن في خضم ثورة ديمقراطية جديدة. ما يريده شعبنا هو جمهورية ديمقراطية. جمهورية خالية من التعذيب والقتل وخالية من الاستبداد والتبعية. وإلا، فإن الديكتاتورية نفسها، سواء كانت بالعمامة أو التاج.”

وطالبت بإدراج الحرس في قائمة الارهاب في الاتحاد الاوربي قائلة” في الواقع، يجب تفكيك الحرس ومخابرات الملالي، وأنتم تعرفون عملهم في نقل القنبلة تحت غطاء دبلوماسي. هذا هو مطلب الشعب الإيراني وضرورة السلام والهدوء في المنطقة والعالم.”

وختمت کلمتها بالقول:” لشباب الانتفاضة الحق في الدفاع عن أنفسهم ضد وحوش الحرس وشبيحة النظام ووابل الرصاصات التي تمزق عيونهم ورؤوسهم وقلوبهم. و” يجب على العالم أن يعترف رسميا بهذا الحق لشعب إيران.”

وألقت المرشحة الرئاسية في کولومبيا، أنغريد بتانکورت کلمة في المتظاهرين قالت فيها: إنه لأمر رائع أن نكون في الجانب الصحيح من التاريخ ، هنا مع الشتات الإيراني ، تضامنا مع المحتجين في إيران. نحتفل بالذكرى السنوية لسقوط دكتاتورية الشاه ، ديكتاتورية دموية وفاسدة. كانت هذه ثورة ديمقراطية سرقها الخميني الذي حل محل الشاه. وأضافت: أمام إيران اليوم فرصة فريدة لأنها في وضع فريد. لم يستطع الخميني القضاء على حركة المعارضة الوحيدة التي صمدت طوال هذا الوقت وبقيت منظمة.

سخنرانی اینگرید بتانکور کاندیدای پیشین ریاست‌جمهوری کلمبیا در تظاهرات ایرانیان آزاده در پاریس ۲۳بهمن

وألقى عضو البرلمان الأوروبي البلجيكي غي فيرهوفشتات ، رئيس الوزراء البلجيكي السابق، کلمة قال فيها: خلال ثورة 1979 ، كان عمري 26 عاما. كنت آمل أنه مع رحيل الديكتاتور ، كان لدى الشعب الإيراني فرص جيدة في الحرية. لكن لسوء الحظ، حل ديكتاتور جديد محل الديكتاتور القديم. منذ أن تولى الملالي السلطة ، لم يكن هناك يوم واحد بلا عنف. وأضاف: من الصعب تصديق أن هؤلاء الرجال والنساء الشجعان تمكنوا من النزول إلى الشوارع على الرغم من القمع العنيف في العقود الأربعة الماضية. إنهم يريدون ببساطة تحقيق إيران ديمقراطية. هم مثال على الشجاعة.

وشدد بأنه يجب كسر العمود الفقري للنظام الإيراني، حرس الملالي. يجب أن ندين أيديولوجية النظام ونشاطه الإجرامي. يجب قطع التمويل عن هذه المنظمة والتأكد من إدراجها ككيان إرهابي.

دعما للإنتفاضة والمطالبة بإقامة جمهورية ديمقراطية في إيران، الالاف من الإيرانيين يتظاهرون في باريسأما العمدة السابق جان فرانسوا ليجاريه فقال في کلمته: هذا النظام يهدد العالم. نحن هنا من أجل إيصال رسالة مشتركة: يجب أن نقاتل. الحرية والديمقراطية يجب أن تنتصر في إيران. برنامج مريم رجوي يدعم ذلك. نقف متضامنين مع سكان أشرف 3. هذا الكفاح يجب أن يدعم ثلاث كلمات: الديمقراطية، والجمهورية، والحرية.

وقال العمدة السابق جاك بوتولت في کلمته: نحن ندعم الثورة للتخلص من النظام. ثورة 1979 سرقها الملالي قبل 44 عاما. نحن الديمقراطيون نتضامن معكم. أحيي السيدة أميني التي استشهدت في سبتمبر. الحرية تتعلق بالحق في الاختيار.

پاریس سخنرانی خانم مریم رجوی و شعارهای تظاهر کنندگان دموکراسی آزادی با مریم رجوی ۲۳بهمن

وقال جون بيركو ، الرئيس السابق لمجلس العموم البريطاني، في کلمته: نحن نكره الدكتاتورية ونطالب بالديمقراطية للشعب الإيراني الذي طالت معاناته. لئلا يحاول أي شخص تشويه صورتنا ، نحن واضحون ، نجتمع هنا ، بمناسبة الذكرى الرابعة والأربعين للإطاحة بالشاه الشيطاني الحقير ، أننا لا نريد العودة إلى تلك الديكتاتورية تحت أي ظرف من الظروف. نحن نعلم أنه كان قاتلا فاسدا. فاسد بالجملة.

وقالت مهناز سالميان، أمين سر المجلس الوطني للمقاومة الايرانية في کلمتها: نحتفل بالديمقراطية والاستقلال. في الأشهر الخمسة الماضية ، أذهل الأبطال داخل إيران العالم. على الرغم من عمليات الإعدام ، فإنهم يؤكدون أنهم لن يستسلموا أبدا. ما زالوا يقولون، “خامنئي يا طاغية، سوف نطيح بك!” أنتم اليوم الصوت الحقيقي للانتفاضة وشهدائها وسجناءها السياسيين. وأضافت: من تجربتنا ، يمكننا أن نرى أن النظام قد ضعف بالفعل. لكنها لن يسقط من تلقاء نفسه. لن يسقط إلا من خلال الثورة والمقاومة.