الأربعاء,12يونيو,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارشبان الانتفاضة یشنون هجمات على قواعد للباسيج في الأهواز وارومية وعدة مدن...

شبان الانتفاضة یشنون هجمات على قواعد للباسيج في الأهواز وارومية وعدة مدن إيرانية أخرى

الکاتب – موقع المجلس:

واصل شبان الانتفاضة في إيران عملياتهم بكل جرأة ضد مراكز الاستبداد والنهب التابعة لنظام الملالي، وفي أحدث أعمال الشبان الثوار، يوم الأربعاء 1 شباط هاجم الشباب قواعد للباسيج في الأهواز في الجنوب الغربي وأورمية في شمال غرب إيران وأضرموا النار فيها.

هجمات على قواعد للباسيج في الأهواز وارومية وعدة مدن إيرانية أخرى

في الوقت نفسه ، هاجم شبان الانتفاضة في أصفهان الدائرة العامة للعقوبات الحكومية وأضرموا النار فيها.

كما في اليوم نفسه أضرم شبان الانتفاضة النيران في لافتات ولوحات لوزارة مخابرات النظام في مدن شوش ودزفول وهمدان، لكونها جهاز لقمع الشعب.

هاجم شباب الانتفاضة، الاثنين، 30 يناير، وبشكل متزامن، قواعد الباسيج والقضاء للنظام، ولافتات خامنئي وقاسم سليماني، واستخبارات الحرس في طهران، دزفول، وشوش في الجنوب الغربي، وأستارا، وساري وبابلسر في الشمال، ومشكين شهر في الشمال الغربي، وأصفهان، وقزوين. وأضرمت النيران في أراك وقم في الوسط وكرمنشاه وهمدان في غرب إيران.

وفي سراوان ونيكشهر بمحافظة سيستان وبلوشستان جنوب شرقي إيران، قطع شبان الانتفاضة طريق دوريات العدو بشعار الموت للظالم، سواء كان الشاه أو القائد خامنئي.

إيران إحراق قواعد للباسيج ومراكز القمع للنظام 30يناير2023الجزء الاول

هجمات على قواعد للباسيج ومراكز القمع للنظام ولافتات خامنئي في عشرات المدن الإيرانية
في أصفهان وقزوين وساري وسمنان وشوش وأستارا، أشعل الشباب النار في قواعد للباسيج التابعة للحرس.

إيران إحراق قواعد للباسيج ومراكز القمع للنظام 30يناير2023الجزء الثاني

في دزفول أضرم الشباب الثوار النار في دائرة القضاء في هذه المدينة التي تعتبر مركزا لقمع الشعب.

في أصفهان، أشعل الشباب النار في فرع لبنك قوات الحرس، المسمى بنك سبه.

في كرمنشاه ومشكين شهر، تم إشعال النار من قبل شباب الانتفاضة في لافتات تحمل صورا لخامنئي، وفي قم  وأراك، في لافتات لقاسم سليماني، وفي همدان، لافتة لمخابرات النظام، وفي بابلسر، تم إضرام النار في لافتة لعروض النظام بمناسبة 1 شباط ذكرى وصول خميني، وكلها رموز لسيادة النظام.

قام شباب الانتفاضة بإحراق تمثال قاسم سليماني الجلاد في كوبن بمحافظة فارس وسط إيران في ساعات الاولى من الاثنين 30 يناير.

وتأتي هذه العملية الشجاعة في الوقت الذي استخدم فيه النظام الآخندي كل منشآته الأمنية والاستخباراتية والعسكرية لاعتقال الشباب المتمردين.

یعتبر حرق رموز النظام الإيراني أحد مظاهر استمرار الانتفاضة الإيرانية لإسقاط نظام الملالي.

وفی الخميس 26 يناير وعشية ذكرى انتفاضة الشعب الإيراني ضد الشاه عام 1979 وسرقة قيادة الثورة من قبل خميني الدجال، قام شباب الانتفاضة الأبطال في مدينة قم، باستهداف بيته السابق الواقع في حي “يخجال قاضي” وتم تفجيره. وكانت أصوات التفجير تسمع في مناطق واسعة في المدينة.