الجمعة,27يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارلدعم إدراج قوات الحرس في قائمة الإرهاب، مظاهرات انصار مجاهدي خلق وإيرانيين...

لدعم إدراج قوات الحرس في قائمة الإرهاب، مظاهرات انصار مجاهدي خلق وإيرانيين في دول العالم

باريس – لندن – كولونيا – هانوفر – أوسلو – روما – أوتوبوري – سيدني – فرانكفورت – تورنتو – شتوتغارت – أوتاوا – أمستردام.

الکاتب – موقع المجلس:
في سلسلة من التظاهرات لانصار مجاهدي خلق و ایرانیون احرار يوم الأحد 22 يناير في مختلف دول العالم بما فيها مدن باريس – لندن – كولونيا – هانوفر – أوسلو – روما – أوتوبوري – سيدني – فرانكفورت – تورنتو – شتوتغارت – أوتاوا – أمستردام. طالبوا إلى وضع قوات الحرس على قائمة الإرهاب ودعم انتفاضة الشعب الایراني

في باريس، كان الإيرانيون يحملون لافتات حمراء مكتوب عليها لا لنظام الشاه ولا لنظام الملالي بل الحرية والمساواة

مظاهرات إيرانيين في دول العالم – باريس

كولونيا

اسلو
وحمل المتظاهرون في بعض الدول لافتات تحمل صورة لقائد المقاومة الإيرانية مسعود رجوي وهنأوا بمناسبة يوم 20 يناير، ذكرى يوم إطلاق آخر دفعة من المعتقلين السياسيين من سجون الشاه الخائن.

في مدينة روما الإيطالية، تم ترتيب صور شهداء الانتفاضة الإيرانية الأخيرة على رصيف الشارع أمام الجمهور لدعم انتفاضة الشعب في إيران.

روما

يوتوبوري
وكتب على لافتة كبيرة كانت بيد أنصار مجاهدي خلق في أوتاوا:

لقد حان وقت لفرض العزلة الدبلوماسية والاقتصادية الدولية لنظام الملالي – حان الوقت للاعتراف بالمجلس الوطني للمقاومة بديلا للنظام ورئيسته المنتخبة مريم رجوي.

 

سيدني
وهتف الإيرانيون:

الموت للديكتاتور

الموت لخامنئي، واللعنة على خميني

20 يناير، هنيئا لجميع الأحرار

لا لنظام الشاه ولا لنظام الملالي بل الديمقراطية والمساواة

خامنئي ندفنك تحت التراب

ايها الرفاق – النار هي الجواب على النار

هذا العام هو عام إسقاط خامنئي

الحرف الأول، الحرف الأخير، إسقاط النظام

الموت للظالم سواء كان الشاه أو الزعيم

يجب حل الحرس هذا العامل للجريمة

فرانكفورت

أمستردام

تورنتو

اتاوا
ورحّبت السيدة مريم رجوي الرئيسة المنتخبة للمقاومة الإيرانية بقرار البرلمان الأوروبي ودعوة الاتحاد الأوروبي إلى إدراج قوات الحرس والباسيج وقوة القدس في قائمة الإرهاب وحظر أي نشاط اقتصادي معهم ومعاقبة خامنئي ورئيسي وأجهزة مرتبطة بقوات الحرس، بما في ذلك مؤسسة المستضعفين، ومؤسسة الشهيد ومؤسسة المعاقين واعتبرت ذلك خطوة ضرورية في مواجهة أكبر منظمة وحكومة إرهابية وقمعية في العالم اليوم، سفكت دماء ملايين الأشخاص في إيران والمنطقة في العقود الأربعة الماضية.

وشددت على أن تصنيف قوات الحرس وفرض العقوبات علیها وحلّ آلة القمع وتصدير الإرهاب والتطرف ونشر الحروب لنظام الملالي مطلب ملحّ للشعب الإيراني، وشرط ضروري لإحلال السلام في المنطقة وشرط أساسي لمحاربة الإرهاب، وكان يجب اتخاذ هذه الخطوة قبل سنوات. کما دأبت المقاومة الإيرانية على المطالبة بها منذ أربعة عقود.