الخميس,2فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارالجمعة 13 يناير- الانتفاضة الایرانیة في يومها الـ 120.. مظاهرات حاشدة في...

الجمعة 13 يناير- الانتفاضة الایرانیة في يومها الـ 120.. مظاهرات حاشدة في زاهدان بشعار لانظام الشاه ولا ولاية الفقيه بل الديمقراطية والمساواة

الکاتب – موقع المجلس:
مع استمرار انتفاضة الشعب الایراني اليوم الجمعة 13 يناير وفي اليوم الـ 120 من الانتفاضة، بدأ الآلاف من أهالي زاهدان مظاهرات مناهضة للحكومة في شوارع المدينة بعد صلاة الجمعة ورددوا هتافات مثل “الموت لخامنئي واللعن على خميني”، “ لا لنظام الشاه ولا لنظام ولاية الفقيه بل الديمقراطية والمساواة ”، الموت للظالم سواء كان الشاه أو الزعيم (خامنئي)”و“الموت للباسيجي، الموت للحرسي”، “هذا العام عام الدم سيسقط فيه خامنئي”، “الفقر والفساد والغلاء، سنمضي حتى الإطاحة بالنظام”، “هذه هي الرسالة الأخيرة، إن قمتم بالإعدام فنقوم بالانتفاضة”، “الحرية، الحرية، الحرية”، “قسما بدماء الرفاق، سنبقى صامدين حتى النهاية”.

زاهدان تظاهرات گسترده مردمی با شعار جنایت، جنایت مرگ بر این ولایت ۲۳دی

الانتفاضة في يومها الـ 120.. مظاهرات حاشدة في زاهدان بشعار لانظام الشاه ولا ولاية الفقيه بل الديمقراطية والمساواة – الجمعة 13 يناير
وشاركت نساء زاهدان الشجعان في هذه التظاهرة الكبيرة التي حملت شعار “سنأخذ بثأرك يا أخي العزيز”. وداس المتظاهرون اسم خامنئي المكتوب على الأسفلت.

اليوم الـ 120 لانتفاضة زاهدان

وفي الأسبوع الماضي، قامت القوات الأمنية وغيرها من المؤسسات القمعية في سيستان وبلوشستان باعتقالات واسعة في زاهدان ومدن المحافظة، من أجل منع انتفاضة الجمعة. وأقامت القوات القمعية، الجمعة، نقاط سيطرة وتفتيش أمنية، وأغلقت طرق دخول المصلين إلى صلاة الجمعة، بما في ذلك طرق شيراباد وكريم آباد، حتى لا يتمكن المواطنون من الذهاب إلى مسجد مكي.

زاهدان تظاهرات مردم زاهدان با شعار نه سلطنت نه رهبری، دموکراسی برابری ۲۳دی

استشهد يوم الجمعه 6 يناير، محمد ريكي، 29 عاماً، في مستشفى خاتم الأنبياء بزاهدان بعد تعرضه لآلام وجروح لثلاثة أشهر. وكان ريكي قد أصيب في بطنه برصاصة مباشرة من الحرس يوم الجمعة الدامية في زاهدان في 30 سبتمبر. من ناحية أخرى حكم قضاء الملالي في زاهدان، الثلاثاء، 3 يناير، بالإعدام على أحد الشبان المعتقلين في انتفاضة هذه المدينة، ويدعى منصور دهمرده، وهو من ذوي الإعاقة الجسدية.