الخميس,2فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارانتفاضة إيران - رقم 210

انتفاضة إيران – رقم 210

في الليلة الـ 106 للانتفاضة وتكريم أربعينية الشهداء وإضرام النار في صور الجلاد قاسم سليماني وشعارات ليلية

اعتراف الجيش المؤتمر بإمرة خامنئي بالمشاركة في قمع انتفاضة الشعب

في مساء الجمعة، 30 ديسمبر / كانون الأول، وفي ليلة الانتفاضة الـ 106 ترددت شعارات ليلية “الموت لخامنئي” من المباني وأسطح المنازل في مناطق مختلفة من طهران، بما في ذلك بونك الجنوبية وسعادت آباد.

وأضرم شباب الانتفاضة النار في لافتات تحمل صورا لقاسم سليماني في اتوستراد هاشمي وطريق ”ستاري “ السريع وطريق الإمام علي السريع في طهران. كما في كاشان، رش شباب الانتفاضة الطلاء الأحمر على صورة كبيرة لقاسم سليماني. وفي مدينة كرج أشعل الشباب النار في اتوستراد ”دانش آموز“ وهتفوا ضد خامنئي.

وأقام مواطنو إيذة، صباح الجمعة، مراسم جنازة رمزية للشهيد محمود أحمدي، الذي لم يسلم النظام جثمانه لأسرته وهتفوا «قتلوا عزيزنا ”محمود“ ولم يسلم النظام جثته». والنظام لم يسلم جثمانه لأسرته خوفًا من التظاهر في جنازة هذا الشهيد. واستشهد الشهيد محمود أحمدي في اشتباك مع قوات الحرس المجرمة وعناصر المخابرات والشرطة يوم 20 ديسمبر. كما في خرم آباد ، أقيمت مراسم اليوم الأربعين لشهيد الانتفاضة ”حسين زرين جويي“ بحضور المواطنين.

وأقام المواطنون في بيرانشهر مراسم الأربعينية لشهيد الانتفاضة ”كاروان قادر شكري“ بشعارات مناهضة للحكومة. واستشهد كاروان قادر شكري، طالب المدرسة يبلغ من العمر 16 عامًا من مدينة بيرانشهر، في 20 نوفمبر بنيران قوات الحرس المباشرة. وأرسل النظام يوم السبت، قافلة كبيرة من قوات الشرطة القمعية من كرمانشاه إلى جوانرود خوفاً من إقامة مراسم الأربعينية لشهداء المدينة.

واعترف الجيش المؤتمر بإمرة خامنئي، في بيان تلاه في المسرحية الحكومية في 29 ديسمبر، بأنه شارك في قمع انتفاضة الشعب إلى جانب قوات الحرس والشرطة وكتب: “نحن سعداء لأننا قمنا بتأمين جزء من هذا الإقتدار الساحق بحضور الرجال الغيارى في جيش الشعب، والعدو يخاف المواجهة العسكرية مع هؤلاء المقاتلين أصحاب البصيرة، فعلق آماله لمخادعة الشباب والمراهقين” (موقع ”شهداء إيران“- 29 ديسمبر).

كما كان العميد ”كيومرث حيدري“،قائد الجيش العميل لخامنئي، قد قال سابقًا فيما يتعلق بالانتفاضة الوطنية: “إذا لم يتم التعامل مع هذه الذبّان اليوم كما يتوقع المجتمع الثوري، فهي إرادة القائد المعظم للثورة. لكن في اليوم الذي أصدر فيه أمر للتعامل معهم لن يكون لهم بالتأكيد أي مكان في البلاد “. (موقع تابناك – 9 نوفمبر 2022).

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

31 ديسمبر / كانون الأول 2022