الإثنين,30يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخباروزراء وبرلمانيون ورئيس بلدية لوكسمبورغ یزورون معرض الانتفاضة الإيرانية

وزراء وبرلمانيون ورئيس بلدية لوكسمبورغ یزورون معرض الانتفاضة الإيرانية

الکاتب – موقع المجلس:

يوم الاربعاء 22 ديسمبر 2022 أقيم معرضًا بعنوان ”الانتفاضة الايرانية، المرأة قوة التغيير” من قبل المنظمات الإيرانية من أنصار المقاومة الإيرانية في لوكسمبورغ داخل البرلمان. كما عُرِضَت على الزوار صور شهداء الإنتفاضة وكذلك شهداء المقاومة الإيرانية وشهداء مجزرة عام 1988 إلى جانب سيرهم الذاتية.

سجناء سياسيون سابقون وأفراد عائلات شهداء عقد الثمانينيات من القرن الماضي وشهداء مجزرة الإبادة الجماعية سنة 1988 التقوا بالزوار بمبنى برلمان لوكسمبورغ.

في هذا المعرض الذي أقيم بالتزامن مع انعقاد جلسة البرلمان بحضور مجلس الحكومة ونواب البرلمان ووزراء الحكومة ومن بينهم وزيرة الداخلية والمساواة بين الجنسين السيدة تينا بوفردنغ، ووزيرة العدل والثقافة السيدة سام تانسون، ووزيرة الأسرة والهجرة السيدة كورين كاهين وقد قاموا بمشاهدة المعرض وتحدثوا بخصوص أوضاع حقوق الإنسان في إيران وانتفاضة الشعب الإيراني.

پارلمان لوکزامبورگ - نمایشگاه قیام ایران، بازدید وزیران کشور، دادگستری و فرهنگ، خانواده و مهاجرت

وكانت السيدة ليدي بولفير ممثلة وعمدة لوكسمبورغ من بين زوار المعرض أيضا، وأكد ممثلو شعب لوكسمبورغ المنتخبون للمنظمين أنهم يقفون إلى جانب الشعب الإيراني ومقاومته في انتفاضة الشعب الإيراني وأنهم لن يتوانوا عن تقديم أي مساعدة للشعب الإيراني على طريق تحقيق أهدافه الديمقراطية.

وشرحت ”شبنم مدزاده“ السجينة السياسية التي قضت 5 سنوات في سجون النظام المعادي للإنسانية للحاضرين أوضاع حقوق الإنسان في إيران تحت سلطة حكم الملالي.

هذا وقد أصدر برلمان لوكسمبورغ منذ بداية انتفاضة الشعب الإيراني قراران يؤيدان مطالب انتفاضة الشعب الإيراني ويدينان قمع هذه الانتفاضة من قبل النظام، وأعلنت جميع الأحزاب السياسية في هذا البلد في لقاء مع ممثلي الجالية الإيرانية المقيمة في لوكسمبورغ دعمها للمطالب الديمقراطية للشعب الإيراني في التمتع بحكومة منتخبة.

وقالت السيدة بولفير عمدة لوكسمبورغ: إنني أتابع الوضع في إيران، ظروف الناس الذين يعيشون هناك مرعبة للغاية، وأنا معكم بشكل كامل، وتحظون بدعمنا الكامل، إننا ندعم انتفاضة الشعب الايراني ، ولقد نالت شجاعة كل الشباب الإيراني في نيل الحرية إعجابنا وتقديرنا.

وقال النائب ماكس هينجل من الحزب المسيحي الاجتماعي:

إن هذا المعرض مهم جدا بالنسبة لنا وإننا نقدر هذا العمل، وأنا أدعم الشعب الإيراني، ويتطلب الأمر الكثير من الشجاعة لفعل ما يفعله الشعب الإيراني، وعندما يتظاهر الناس ويناضلون من أجل حقوقهم فإنهم يخاطرون الغالي والنفيس ، ونحن في الدول الديمقراطية يجب أن نضغط على النظام الإيراني.

وطالب بوقف إعدام الموقوفين وإطلاق سراح الذين يناضلون من أجل حقوقهم.

وأضاف ماكس هينجل: نحن في القرن الحادي والعشرين، أوقفوا هذه الأعمال الآن، إننا نعيش في عالم ديمقراطي وعلينا دعم الشعب الإيراني، أوقفوا هذا “القمع” الآن في الحال.

كما قال مسؤول الكتلة النيابية البرلمانية لحزب الخضر في لوكسمبورغ: نحن نبذل قصارى جهدنا لممارسة الضغط على النظام الإيراني وإننا نتابع الأوضاع … وحضوركم هنا مهم جدا بالنسبة لنا.

وقدم المنظمون مطالب الشعب الإيراني لوزراء الحكومة وممثلي شعب لوكسمبورغ والتي حظيت بتأييدهم، ومن بين هذا المطالب:

– وضع قوات الحرس في قائمة المنظمات الإرهابية بالاتحاد الأوروبي.

– الاعتراف الرسمي بحق الدفاع المشروع للشعب الإيراني عن نفسه في مواجهة حملات القمع الجامحة من قبل النظام.

– إغلاق سفارات النظام الإيراني في الدول الأوروبية واستدعاء سفراء الدول الأوروبية من إيران في ظل سلطة حكم الملالي.

هذا وقد استمر المعرض من العاشرة صباحا حتى السادسة مساءا.

من جانبها إهتمت وسائل الإعلام في لوكسمبورغ بالمعرض الذي أقيم حول الانتفاضة في برلمان هذه الدولة ومن بين وسائل الإعلام هذه عكست صحيفة ”اللوكسمبورغي ورت“ إهتمامها بالمعرض تحت عنوان “نشطاء حقوق الإنسان في البرلمان يلفتون الانتباه للأوضاع الجارية في إيران”.