الإثنين,6فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارإعدام السجين السياسي أيوب ريكي

إعدام السجين السياسي أيوب ريكي

قام جلادو خامنئي يوم السبت 24 ديسمبر، بإعدام السجين السياسي أيوب ريكي البالغ من العمر 38 عامًا في سجن زاهدان المركزي. سُجن أيوب ريكي لأكثر من 7 سنوات في مراكز التعذيب التابعة لاستخبارات الحرس ووزارة المخابرات وسجن زاهدان وسجن زابل. اعتقل لأول مرة في عام 2010 وأفرج عنه بكفالة ثقيلة بعد بضع سنوات. في السجن واصل فضح جرائم النظام وإرسال الأخبار عنها إلى خارج السجن. ومن ضمنها جمع أسماء وتفاصيل المحكوم عليهم بالإعدام، وخاصة الأطفال، والتعذيب الذي يمارس على السجناء السياسيين. ووقع مع عدد من السجناء بيانات تدين النظام والاعتداءات الإجرامية على ليبرتي وأرسلهم خارج السجن. وبسبب هذه الأنشطة، نُقل إلى زنازين انفرادية عدة مرات وتعرض للمضايقات.

تعرض أيوب لهجوم من قبل الحرس عام 2018 وتوفي ابن شقيقته إلياس ريكي في النزاع وتمكن أيوب المصاب من الهروب من الحصار. في سبتمبر 2019، بينما كان يعاني من إصابات شديدة، تم اعتقاله واقتياده إلى مركز التعذيب لاستخبارات الحرس وتعرض للتعذيب. وكان عدد من السجناء قد رأوا تعرضه للتعذيب في الزنانزين الانفرادية لاستخبارات الحرس في فيلق الحرس في زاهدان. وبعد 40 شهرًا من التعذيب والمضايقات شنق الحرس أيوب انتقاما منه لمقتل عدد من الحرس.

تؤكد المقاومة الإيرانية مرة أخرى على ضرورة التحرك الفوري من قبل الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي ودوله الأعضاء لإجبار النظام على وقف الإعدام وزيارة لجنة تقصي الحقائق الدولية لسجون إيران واللقاء مع السجناء وخاصة السياسيين. إن نظام الإعدام والتعذيب، الذي يعد وصمة عار على الإنسانية، يجب أن يتم طرده من المجتمع الدولي ويجب تقديم قادته إلى العدالة بسبب ارتكاب الإبادة الجماعية والجرائم ضد الإنسانية على مدى أربعة عقود.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

27 ديسمبر/ كانون الأول 2022