الأحد,29يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارانتفاضة إيران- رقم 202- في اليوم الـ99 للانتفاضة،

انتفاضة إيران- رقم 202- في اليوم الـ99 للانتفاضة،

مظاهرات حاشدة لأهالي زاهدان وراسك بشعارات الموت لخامنئي والموت للباسيج والحرس والموت لحكومة يزيدية، لن نستسلم إما ننتصر وإما نستشهد

إشعال النيران في مراكز للقمع وصور وتجهيزات للنظام في مختلف المدن من قبل شباب الانتفاضة

الجمعة 23 ديسمبر، في اليوم الـ 99 من الانتفاضة، بدأ الآلاف من أهالي زاهدان مظاهرات مناهضة للحكومة في شوارع المدينة بعد صلاة الجمعة ورددوا هتافات مثل “الموت لخامنئي”، “خامنئي السفاح سندفنك تحت التراب”، “الموت للباسيجي، الموت للحرسي”، “هذا العام عام الدم سيسقط فيه خامنئي”، “الفقر والفساد والغلاء، سنمضي حتى الإطاحة بالنظام”، “أيها الباسيجي وأيها الحرسي، أنتم داعشيون فينا”، “هذه هي الرسالة الأخيرة، إن قمتم بالإعدام فنقوم بالانتفاضة”، “الموت لحكومة يزيدية”، “أيها الباسيجي يا عديم الشرف”، “الحرية، الحرية، الحرية”، “قسما بدماء الرفاق، سنبقى صامدين حتى النهاية”. وشاركت نساء زاهدان الشجعان في هذه التظاهرة الكبيرة التي حملت شعار “سنأخذ بثأرك يا أخي العزيز”. وداس المتظاهرون اسم خامنئي المكتوب على الأسفلت.

وردد المتظاهرون هتافات ضد شبيحة النظام “يا عديم الشرف أيها الحرسي، لا تلبس ملابس البلوش”. كان شباب زاهدان يرفعون لافتات كتب عليها “الموت للديكتاتور الأكثر ديكتاتورية في التاريخ” و”الخنوع محظور” و”مت رفيع الشأن ولا تعش وعار عليك” و “أنت مفسد في الأرض وأنا النور والسماوات”،” أنت المختلس، والنهاب، والمشاغب، والمعتدي، وأنا (المحكوم عليه) بالإعدام”، “لنتحد أيها البلوش، والكرد، والأذري، واللور، والفرس والبختياري”و”لن نستسلم أبدًا، إما ننتصر وإما نستشهد”.

وفي مدينة راسك، تظاهر الشبان الأبطال في الشارع رغم الوجود الكثيف للقوى القمعية واحتجوا على اختطاف إمام الجمعة لهذه المدينة من قبل عناصر خامنئي. وحمل المتظاهرون في زاهدان لافتات وطالبوا بالإفراج عن إمام جمعة راسك.

أهالي أراك الأحرار وضعوا زهورا على قبر شهيد الانتفاضة “مهرشاد شهيدي”. وفي سنندج، أقيمت مراسم أربعينية شهيد الانتفاضة “عيسى بيكلري” بحضور المواطنين وشعارات “الشهيد لا يموت”. وفي شيراز، أقيمت مراسم اليوم الأربعين لشهيد الانتفاضة أميد زارع مويدي بحضور المواطنين، وصرخت والدة هذا الشهيد في وجه الظالمين “تعالوا وخذوني”، وقالت للمواطنين: “كونوا اصحاب نخوة ولايذهب دم ابني هدرا”. أقيمت في ديواندره مراسم اليوم الأربعين للشهيد حبيب الله فتحي بحضور الناس.

وتكريما لشهداء مدينة إيذه، قام شباب الانتفاضة، بإشعال النار في قواعد للباسيج وقوات الحرس في قم وقهدريجان وأصفهان وكرمان وشوش ودرود ودماوند وصور خامنئي وقاسم سليماني في زاهدان وبندر عباس ورفسنجان، تويسركان ومشكين شهر. كما أشعلوا النار في لافتة حكومية في الساحة الأولمبية بطهران، كما أضرموا النار في تجهيزات لمحطة تلفزيون النظام في شابور آباد في لرستان، وكذلك في لوحات إعلانية لوزارة المخابرات واستخبارات الحرس في رامسر وخوي وتالش.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

23 ديسمبر/ كانون الأول 2022