الأربعاء,8فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارموجز عن الإنتفاضة إيرانیة في يومها الـ98

موجز عن الإنتفاضة إيرانیة في يومها الـ98

الکاتب – موقع المجلس:
تزامنت المسيرات الاحتجاجية المختلفة والتجمعات والمسيرات الليلية والإضرابات یوم الخمیس عشیت دخول الانتفاضة الإيرانية في جميع أنحاء البلاد يومها 98.

نبذة عن إنتفاضة إيران في يومها الـ98

موجز عن الإنتفاضة إيرانیة في يومها الـ98
واستمر المتظاهرون في التعبير عن معارضتهم لنظام الملالي من خلال شعارات مختلفة ، بما في ذلك “الموت لخامنئي!” و “الموت للديكتاتور!” في إشارة مباشرة إلى المرشد الأعلى للنظام علي خامنئي.

على الرغم من الإجراءات القمعية ، تجمع الشعب الإيراني الشجاع ووضع الزهور على قبور الرفاق الذين استشهدوا في طهران وإيذه وكامياران ديواندره وقزوين ، متعهدين بالبقاء مخلصين لقضيتهم حتى النهاية.

نبذة عن إنتفاضة إيران في يومها الـ98

في كامياران ، احتفل السكان المحليون في غرب إيران بأربعينية استشهاد فؤاد محمدي. هتفوا: “نقسم بدماء شهداءنا أننا سنقف حتى النهاية!” و “هذه هي الرسالة الأخيرة: إعدام آخر وستحدث انتفاضات أخرى!”

في إيذه غربي إيران ، تجمع السكان المحليون لعقد أربعينية الشهيد أرتين رحماني وهتفوا “الموت لخامنئي!”

وفي قزوين ، غربي طهران ، تزور والدة وأقارب سبهر إسماعيلي ، وهي مهندسة يبلغ من العمر 22 عامًا استشهدت على أيدي السلطات في 13 نوفمبر / تشرين الثاني ، قبور أحبائهم.

وفي محافظة سيستان وبلوشستان جنوب شرق إيران ، هتف الشبان ضد المرشد الأعلى للنظام “الموت لخامنئي“.

وفي رشت ، شمال إيران ، أضرم السكان المحليون النار في لوحة إعلانية عليها صور مؤسس النظام الخميني والمرشد الأعلى للملالي علي خامنئي.

اربعينية الشهيد أرام حبيبي - اليوم الـ 98 لانتفاضة مدینة سنندج

في سميروم ، وسط إيران ، واصل السكان المحليون الاحتجاجات على مستوى البلاد ورددوا هتافات “الموت لخامنئي!”

وفي تطور آخر على الصعيد الخارجي ، دعا أكثر من 230 مسؤولاً حاليًّا وسابقًا في الأمم المتحدة وقضاة وخبراء في حقوق الإنسان وحائزين على جائزة نوبل ومنظمات غير حكومية ، في رسالة مفتوحة ، زعماء العالم يوم الأربعاء إلى تصعيد الضغط على إيران لوقف إعدام المتظاهرين المناهضين للحكومة، بما في ذلك من خلال فرض عقوبات على مسؤوليها بسبب انتهاكات حقوق الإنسان وطرد السفراء الإيرانيين ووضع قوات الحرس على القائمة السوداء للمنظمات الإرهابية.

وأشار الموقعون إلى أن ما يفاقم مخاوفهم هو سجل السلطات الإيرانية على مدى عقود من الإعدام الجماعي ، وأبرزها حقيقة أن “ما يصل إلى 30 ألف سجين سياسي ، معظمهم من أعضاء منظمة مجاهدي خلق ، تم إعدامهم خارج نطاق القانون أو الاختفاء القسري خلال مذبحة عام 1988. ”