الخميس,2فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارمریم رجوي: انتفاضة الشعب الايراني فرصة لتخليص العالم من الارهاب

مریم رجوي: انتفاضة الشعب الايراني فرصة لتخليص العالم من الارهاب

انتقدت ازدواجية السياسة الامريكية وحذرت من استمرار المفاوضات مع الملالي
المصدر: موقع مريم رجوي:

دعت الرئيسة المنتخبة من المجلس الوطني للمقاومة الايرانية مريم رجوي المجتمع الدولي الى اغتنام الفرصة التي يقدمها الشعب الايراني لتخليص العالم من الارهاب والحرب وانعدام الامن.

وجاء في كلمة وجهتها الى مؤتمر تضامني مع الانتفاضة الشعبية نظمته الجاليات الإيرانية الأمريكية (OIAC) في واشنطن ان العالم يعاني من الإرهاب والحرب وانعدام الأمن بوجود الاستبداد الديني في إيران.

 

واشارت الى ان الانتفاضة الايرانية تقدم هدية للمنطقة والعالم لاحلال السلام والصداقة والتعايش السلمي.

ووصفت انتفاضة الشعب الإيراني بانها من أهم أحداث 2022 ، مؤكدة انها ستؤدي إلى إسقاط الاستبداد الديني، وهو التطور الذي سيهزّ العالم.

وفي سياق استعراضها للتضحيات اشارت الى مضي 94 يومًا على بدء الانتفاضة، قتل النظام خلالها أكثر من 700 من المنتفضين في الشوارع، اعتقل ما لا يقل عن 30 ألف شخص، وارتكب الأسبوع الماضي جريمة أخرى باعدامه متظاهرين، لكن هذه الجرائم لن توقف الانتفاضة.

واشارت الى الجذور العميقة للانتفاضة التي تمتد لاربعة عقود من مقاومة الشعب الإيراني ضد نظام الملالي، وتمتع المنتفضين بوعي عميق ورؤية للمستقبل، وثقافة نضالية متقدمة.

وتوقفت عند مائة وعشرون ألف شهيد على طريق الحرية، بينهم ثلاثون ألف سجين سياسي قتلوا عام 1988، ومئات الآلاف من السجناء الذين تعرضوا للتعذيب، وعشرات الآلاف من النساء المناضلات من أجل الحرية اللواتي تعرضن للسجن والتعذيب أو استشهدن في المعركة ضد النظام.

مریم رجوي: انتفاضة الشعب الايراني فرصة لتخليص العالم من الارهابمریم رجوي: انتفاضة الشعب الايراني فرصة لتخليص العالم من الارهاب
واستطردت قائلة انها “حركة منظمة قائمة على المبادئ وبحدود فاصلة مع الدكتاتوريتين السابقة والحالية” وتقوم على الدفاع عن حرية الشعب وسيادته.

ووجهت رجوي انتقادا لازدواجية السياسة التي تتبعها الادارة الامريكية في تعاملها مع نظام الملالي مشيرة الى محاولات الدبلوماسية الامريكية احترام خطوط خامنئي الحمراء.

واوضحت انه في نهجها الإعلامي تلقي واشنطن اللوم على النظام القمعي وتعبر عن تعاطف مع جزء من الاحتجاجات ولا تقدم أية كلفة لمواقفها، وفي سياستها العملية تحاول التوصل إلى اتفاق مع النظام.

واضافت انه بينما يرفض خامنئي في خطابه العلني أي شكل من أشكال الاتفاق حول البرنامج النووي يترك الباب مفتوحًا سرًا لتبادل الرسائل عبر الوسطاء.

وذكرت ان الحكومة الأمريكية ادرجت قوات الحرس في قائمة الجماعات الإرهابية قبل سنوات الأمر المفترض أن يفعله العالم الغربي كله الآن.

وكررت دعوتها للولايات المتحدة للاعتراف بشرعية قتال الشباب المنتفضين ضد نظام الملالي، بثورة الشعب الإيراني لإقامة جمهورية على أساس القيم الديمقراطية، إغلاق السفارات والمؤسسات التابعة للملالي، ووقف أي نوع من المفاوضات اوتقديم التنازلات لحكم الولي الفقيه.

واضافت ان نظام الملالي يريد التأكد من استمرار المفاوضات النووية مع مجموعة 5+1 لأنه يحتاج إلى مواصلة المحادثات مع الغرب لقمع ومواجهة الانتفاضات مشددة على نهوض الشعب الإيراني ليهزم وحش القمع والإرهاب.

واكدت رجوي على ان الايرانيين اختاروا دفع ثمن الحرية بدمائهم عسى أن ينهض العالم متضامنًا معهم.