الثلاثاء,31يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارمؤتمر في واشنطن لبحث و دراسة آفاق الانتفاضة الایرانیة وخيارات السياسة الصحيحة

مؤتمر في واشنطن لبحث و دراسة آفاق الانتفاضة الایرانیة وخيارات السياسة الصحيحة

الکاتب – موقع المجلس:
يوم السبت 17 ديسمبر 2022، عقد مؤتمر في واشنطن حول الانتفاضة الايرانية وأفاقها وشارك في المؤتمر الشخصيات السياسية الامريكية البارزه من ضمنها مايك بمبيو وزير الخارجية الامريكي السابق و غاري لوك وزير التجارة الأمريكي الأسبق و السيدة ليندا شافيز، مديرة مكتب الاتصال العام بالبيت الأبيض و السفير سام براونباك عضو مجلس الشيوخ السابق وحاكم كانساس و الجنرال جاك كين النائب السابق لرئيس أركان الجيش الأمريكي

ودعت الرئيسة المنتخبة من المجلس الوطني للمقاومة الايرانية مريم رجوي المجتمع الدولي الى اغتنام الفرصة التي يقدمها الشعب الايراني لتخليص العالم من الارهاب والحرب وانعدام الامن.

وجاء في كلمة وجهتها الى المؤتمر ان العالم يعاني من الإرهاب والحرب وانعدام الأمن بوجود الاستبداد الديني في إيران.

واشارت الى ان الانتفاضة الايرانية تقدم هدية للمنطقة والعالم لاحلال السلام والصداقة والتعايش السلمي.

واضافت ان نظام الملالي يريد التأكد من استمرار المفاوضات النووية مع مجموعة 5+1 لأنه يحتاج إلى مواصلة المحادثات مع الغرب لقمع ومواجهة الانتفاضات مشددة على نهوض الشعب الإيراني ليهزم وحش القمع والإرهاب.

واكدت رجوي على ان الايرانيين اختاروا دفع ثمن الحرية بدمائهم عسى أن ينهض العالم متضامنًا معهم.

والقى وزير الخارجية الامريكي السابق مايك بومبيو كلمة طالب فيها الادارة الامريكية باتخاذ خطوات سريعة وفعالة لدعم انتفاضة الشعب الايراني من اجل الحرية والديمقراطية والتغيير.

وقال بومبيو ان الوقت حان لأن تقوم الولايات المتحدة بدور قيادي قوي مستوحى من الشعب الإيراني، أن تتخذ موقفًا سياسيًا بشأن قتل نظام الملالي لأكثر من 500 مواطن خلال الاشهر الثلاثة الماضية، وسجن عشرات الآلاف، وتضع في اعتبارها سجل الإبادة الجماعية والجرائم ضد الإنسانية، الذي يمتد الى ما يزيد عن اربعة عقود.

وحث إدارة بايدن على اغتنام الفرصة، ليس فقط لدعم المتظاهرين، بل لدعم حقهم في التمرد ضد الاستبداد والعدوان، مشددا على ان ما يجري في ايران ثورة وليست مجرد حركة احتجاجية.

واستطرد بومبيو داعيا الى وقف المفاوضات المتعلقة بالاتفاق النووي ومضاعفة العقوبات، والقيام بدور قيادي في تنظيم الدول المحبة للحرية في العالم لعزل ومعاقبة النظام الايراني واخراجه من الهيئات الدولية وإنهاء مشاركته في الأحداث الرياضية الدولية مثل كأس العالم.

مؤتمر في واشنطن لبحث و دراسة آفاق الانتفاضة الایرانیة وخيارات السياسة الصحيحة

واكد على ضرورة محاسبة الهيئات الدولية ـ من الأمم المتحدة إلى المحكمة العالمية ـ قادة النظام على عقود من الجرائم ضد الإنسانية وتوقف الدول في جميع أنحاء العالم عن استرضاء نظام الملالي.

وافاد بان العالم استيقظ أخيرًا على حقيقة أن النظام لا يمثل الشعب الإيراني، ولن يكون هناك مستقبل لايران في ظل النظام الثيوقراطي الراديكالي الذي تولى السلطة عام 1979، ولا أمل في الاعتدال أو التعاون مع نظام يقوده هؤلاء الرجال.

واوضح انه بالإضافة لرعاية نظام للارهاب يواصل نظامهم قمع حقوق الإنسان الأساسية، تعاني النساء من نظام التمييز وعدم المساواة، وتعتبر الأقليات العرقية في إيران من بين أكثر الجماعات المقموعة والمجردة من الحقوق الإنسانية.

وفي تشخيصه لتطورات الاوضاع في ايران قال بومبيو “لقد فشل رئيسي بالفعل في سحق الانتفاضات بعد 90 يومًا، وفشل بالتأكيد في كسر الروح النبيلة للمعارضة، مشددا على ان المنتفضين لا يطالبون بإصلاحات بسيطة، بل يدعون إلى الحرية، يريدون جمهورية ديمقراطية وعلمانية وحرة.

وأكد وصول المقاومة ضد النظام الى ذروتها بعد 40 عامًا من العمل ضد القمع الوحشي “أستطيع أن أشعر بها، يمكنكم رؤيتها، ويمكن للعالم رؤيتها” مشيرا الى ان “الحركة التي نراها اليوم مختلفة بوضوح” عما حدث من قبل.

واعرب عن ثقته بقرب نهاية نظام الملالي قائلا “أيام هذا النظام معدودة وستنتهي قريباً” مشيرا الى وجود مقاومة منظمة ذات قاعدة عريضة ومتنوعة وموحدة وقوية ولن تتوقف وستنتصر.

واشاد بخطة النقاط العشر التي طرحتها رجوي لمستقبل إيران الحرة، التي تحكمها سيادة القانون، وهو أمر أساسي لمجتمع حر وعادل، مشددا على امكانية أن تكون الخطة “ويجب أن تكون” نموذجًا لإيران في المستقبل.

وكانت الدكتورة سلماز أبو علي قد القت كلمة افتتاحية اكدت فيها تركيز الانتفاضة على رفض النظام برمته، وتطلعها الى المستقبل المشرق، واستبعادها العودة إلى استبداد الشاه، مشيرة الى الدور الهام والقيادي الذي تلعبه النساء، والاجيال الشابة.

وقدم المؤتمر والمتحدثون فيه توصيات سياسية تتعلق بالثورة ومسؤولية المجتمع الدولي في دعم مطلب الشعب الإيراني المشروع لتغيير النظام كما أكدوا على دور المقاومة المنظمة في الانتفاضة الحالية.

مما يضع تأويلات طائب وامثاله في خانة تزييف الوعي واخفاء الحقائق التي لم تعد خافية على احد

مما يضع تأويلات طائب وامثاله في خانة تزييف الوعي واخفاء الحقائق التي لم تعد خافية على احد