الأربعاء,1فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارانتفاضة إيران - رقم 195-اليوم الـ94 لانتفاضة إضرام النار في مراكز القمع...

انتفاضة إيران – رقم 195-اليوم الـ94 لانتفاضة إضرام النار في مراكز القمع وتظاهرات واحتجاجات في شيراز والأهواز

فقد سجين واحد على الأقل حياته وأصيب العشرات في الهجوم الوحشي على سجن كرج

في يوم الأحد، 18 ديسمبر، في اليوم الـ 94 للانتفاضة، أضرم شباب الانتفاضة النار في قاعدة الباسيج اللاشعبي في حي ”سبلان“ بطهران. ونظم طلاب جامعة شيراز للعلوم الطبية مظاهرة لليوم الثاني مرددين شعارات “يجب إطلاق سراح الطالب المسجون” و” يجب الافراج عن السجناء السياسيين“. وتجمهر عدد من الفنانين أمام سجن إيفين.

في الجامعة الحرة في الأهواز منعت عناصرالقمع مراسم تكريم لشهيدة الانتفاضة ”دنيا فرهادي“، التي قتلتها عناصر خامنئي وألقيت جثتها في نهر كارون.

مساء السبت في طهران، في مناطق جيتكر وجنت آباد ومرز داران وشهران وسرو آزاد، ترددت شعارات “الموت لخامنئي”، “الموت لخامنئي القاتل”، “يا خامنئي السفاح، سندفنك تحت التراب” ،”هذا العام عام الدم سيسقط خامنئي”، “الموت للديكتاتور”، “يجب أن يرحل الملالي لا تفيدهم الدبابة والمدفع”، “أيها البسيجي أيها الحرسي أنتم داعشيون فينا”. وفي بندر عباس، أشعل شباب الانتفاضة النار في لافتات خميني وخامنئي في مبنى البلدية باستخدام زجاجات مولوتوف.

وردد أهالي طهران يوم السبت في محطة ”دروازه دولت“ وشريعتي ومحطة ”توبخانه“ و”دروازه شميران“ شعارات “قسمًا بدم الرفاق سنبقى صامدين حتى النهاية”، “الموت للديكتاتور”، “هذه هي الرسالة الأخيرة هدفنا النظام بأكمله”، “محسن، مجيد سياوش، الناربالنار”، ” كفى الوعود .. موائدنا فارغة” و”يجب إطلاق سراح السجناء السياسيين”. وتجمع أقارب سجناء الانتفاضة أمام محكمة إيفين وطالبوا بتحديد مصير أحبائهم.

وأثناء هجوم القوات القمعية على سجناء سجن كرج المركزي، الذين كانوا يحتجون على نقل عدد من السجناء لإعدامهم، بشعار “الموت لخامنئي”، قتل سجين واحد على الأقل عندما أطلق عليه قوات الحرس النار من الخلف ومن مسافة قريبة، وأصيب العشرات، ونُقل بعضهم إلى المستشفى. واضطر رئيس عدلية النظام في محافظة البرز إلى الاعتراف بقتل سجين، وفي سيناريو مثير للسخرية ادعى أن الضحية قُتل على يد سجين آخر بألقاء حجر.

وبهذه الطريقة انتشر حراك السجناء من سجني لاكان بمدينة رشت وإيفين إلى سجن كرج، ويجتاز كل السجون الواحدة تلو الأخرى، والآن أصبح كل سجن مركزًا للانتفاضة.

وقالت السيدة رجوي إن احتجاج السجناء في سجن كرج المركزي على الإعدام التعسفي للسجناء بشعار الموت لخامنئي هو صوت الإيرانيين كلهم الذين يريدون إنهاء نظام الإعدام والتعذيب والإرهاب. على المجتمع الدولي اتخاذ إجراءات فورية لوقف عمليات الإعدام في إيران.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

18 ديسمبر/ كانون الأول 2022